منوعات

الفيلم الأردني “17” في مهرجان سينما المرأة العربية بالسويد

عمان-الغد– يشارك الفيلم الأردني “17” لمخرجته وداد شفاقوج في مهرجان سينما المرأة العربية في السويد في دورته الثالثة، من خلال شركة MAD Solutions إلى جانب فيلمين اخرين هما: الفيلم الروائي ” مسافر: حلب – إسطنبول” بحضور بطلته النجمة الأردنية صبا مبارك ومخرجته التركية أنداش هازيندار أوغلو، والفيلم السعودي القصير حلاوة للمخرجة هناء صالح الفاسي.

وستعرض هذه الأفلام في مدينتي هيلسينغبورغ ومالمو جنوب المملكة السويدية،إذ يركز مهرجان سينما المرأة العربية على الأفلام التي حققتها سينمائيات عربيات أو تدور أحداثها عن المرأة العربية، ويتم تنظيمه من قبل مهرجان مالمو للسينما العربية، ويهدف إلى تسليط الضوء على صانعات الأفلام والفنانات العربيات وإتاحة الفرصة للقاء مثيلاتهن من السويد، وكذلك يطرح أسئلة حول المساواة والحركة النسوية وحقوق المرأة في العالم العربي من خلال الأفلام المعروضة، أو من خلال الندوات والمناقشات المرافقة لبرنامج عروضه الذي يشمل أفلاماً روائية الطويلة، قصيرة ووثائقية، كما تدخل جميع الافلام المشاركة في الاستفتاء على جائزة الجمهور.

ويتناول فيلم “17” الوثائقي، رحلة منتخب كرة القدم الأردني للناشئات تحت سن 17 سنة أثناء استعدادهن لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة التي نظمتها الفيفا في الأردن عام 2016؛ حبث جاء منتخب الناشئات الأردني تحت سن 17 سنة من خلفياتٍ مختلفة، فكل فتاة منهن واجهت مجموعة تحديات مختلفة كلاعبة في المنتخب الوطني، ولكن اليوم يتحدن لمواجهة تحديهن الأكبر على الإطلاق.فيلم 17 هو استكشاف اجتماعي لحياة ناشئات يملؤهن الشغف برياضة قيل لهن إنها للرجال فقط، فهل تصل عنود إلى التشكيلة النهائية للفريق؟ هل ستجد لين متسعاً من الوقت كي تستعد للمشاركة في كأس العالم؟ هل ستلعب الاحتمالات أخيراً لصالح الفريق الوطني؟ وهو من إنتاج منى فتياني، وتوزعه MAD Solutions في العالم العربي، وخلال سنة 2017 شارك الفيلم في مهرجان أيام قرطاج السينمائي الدولي بتونس ومهرجان الفيلم العربي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية.

أما فيلم” مسافر: حلب – إسطنبول:، فيحكي رحلة لينا ومريم أثناء هربهما من الحرب في سوريا. لينا فتاة في العاشرة من العمر، فقدت عائلتها في الحرب، واضطرت إلى أن تبدأ طريقها إلى تركيا مع شقيقتها الرضيعة وجارتهم مريم، بصحبة لاجئين آخرين. لينا ترغب في العودة إلى الوطن، بينما تأمل مريم في الوصول إلى أوروبا.

الفيلم من تأليف وإخراج التركية أنداش هازيندار أوغلو، وتقوم ببطولته النجمة صبا مبارك والطفلة روان سكاف، وباستثناء صبا، فكل فريق التمثيل في الفيلم لاجئون سوريون حقيقيون ويمثلون للمرة الأولى.

بينما يحكي فيلم “حلاوة ” قصة فتاة مسلمة تصل إلى سن البلوغ في الرابعة عشر من العمر، فتقرر إخفاء الأمر عن عائلتها المحافظة لتتجنب ارتداء النقاب الأسود، عندما يتم عقابها في المدرسة بالضرب على الجاكيت الذي ترتديه، تظهر أزمة هوية تكشف عن فساد والدها المتعصب. وقد أقيم العرض العالمي الأول للفيلم في الدورة الـ14 من مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن مسابقة المهر الخليجي القصير.

الفيلم من إخراج هناء صالح الفاسي وبطولة ملك رضوان، أيمن سمَّان وسارة الحازمي، ومن إنتاج هناء الفاسي وشانون إميه الشريك المؤسس في Axe Pictures بالولايات المتحدة الأميركية، بالاشتراك مع أليكس لامسوس ومليكة فريكوك المدير التنفيذي والشريك المؤسس لفرع الشركة بالمغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock