آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

القادري: مواجهة تونس مع فرنسا غاية في الصعوبة

الدوحة – اعترف جلال القادري المدير الفني للمنتخب التونسي بصعوبة مواجهة فريقه أمام نظيره الفرنسي اليوم الأربعاء في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة لمونديال قطر 2022، لكنه أكد أن كرة القدم لا تعرف المستحيل.
وأكد القادري، في مؤتمر صحفي استعدادا للمباراة المقبلة أمام فرنسا، أنه كان يتمنى أن يكون فريقه في وضعية أفضل قبل مواجهة الديوك، لكن الواقع يقول إن نسور قرطاج حصدت نقطة واحدة فقط من التعادل السلبي مع الدنمارك بهدف دون رد ثم الخسارة بهدف أمام أستراليا، ليصبح لا بديل أمامه سوى الفوز على فرنسا لإحياء آمال التأهل لدور الستة عشر.
وأشار القادري إلى أنه رغم صعوبة المهمة، سيخوض منتخب تونس المباراة بشرف وروح بحثا عن المضي قدما في المونديال.
وشدد القادري على أنه لا يكترث لمصيره مع منتخب تونس أو الحديث الدائر بشأن رحيله عن منصبه حال الخروج المبكر من المونديال، مضيفا أن كل ما يهمه هو بذل قصارى الجهد أمام ديوك فرنساـ وتابع “شعرنا بالفخر للمؤازرة الكبيرة التي حظينا من قبل الجماهير العريضة التي جاءت لمساندتنا، وسنحاول أن نرد لها الدين”.
وأوضح القادري أنه يعمل على خوض المواجهة أمام فرنسا بخطة متوازنة بين الدفاع والهجوم على أمل اقتناص الفوز، وأضاف “نتطلع لإسعاد الجماهير التونسية مثلما فعلنا أمام الدنمارك، لم نلتق كثيرا مع فرنسا من قبل، ربما ثلاث مواجهات سابقة فقط، لكن مباراة الغد ستكون مصيرية بكل تأكيد”.
وأكد القادري أن أكثر ما يثير قلقه هو عجز فريقه عن صناعة الفرص، وعدم نجاحه في التسجيل في أول مباراتين بكأس العالم. وألمح مدرب تونس إلى إجراء تغييرات على تشكيلة فريقه اليوم، لكنها ستكون في أضيق الحدود.
وأثنى القادري على الثنائي وهبي الخرزي وأنيس بن سليمان، مؤكدا أن الأخير يتطور وأن مشاركته من عدمها ترجع للرؤية الفنية للمدرب. -(د ب أ)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock