آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

القاضي: العنصر البشري سبب لـ98 % من حوادث الطريق الصحراوي

طلال غنيمات

عمان – اكد مدير إدارة الدوريات الخارجية في مديرية الأمن العام العقيد حسام القاضي أن نسبة العنصر البشري كمسبب للحوادث المرورية بلغت 98 %، فيما جاءت المركبة بنسبة 1.3، فالطريق بنسبة 0.7 %.
وقال، في تصريح لـ”الغد”، إن الدوريات العاملة على الطريق الصحراوي، تكثف جهودها لضبط أي مخالفات للشاحنات والمركبات، والتي تقوم بسلوكات وتصرفات من شأنها تهديد حياة الآخرين أو حياة السائق نفسه.
وأشار القاضي إلى أن أبرز أنواع المخالفات التي يتم التعامل معها هي: “قيادة مركبة بسرعة تزيد على الحد المقرر، قيادة مركبة عمومية برخصة قيادة من الفئات الأولى والثانية والثالثة، قيادة مركبة برخصة لا تخوله فئتها حق قيادتها، لوحات الأرقام، وقيادة مركبة بعكس الاتجاه المقرر على الطريق المفصولة بجزيرة وسطية، وعدم التزام مركبات الشحن والحافلات بالمسرب المخصص لهم، وعدم التقيد بالشواخص الإلزامية، والتجاوز الخاطئ، واستخدام السائق الهاتف النقال اثناء القيادة”.
واضاف أننا نهدف إلى إرسال رسالة توعية للسائقين سواء أكانوا سائقي شاحنات أو مركبات خاصة أو غيرها على الطريق الصحراوي، بالانتباه وأخذ الحيطة والحذر لعدم وقوع الحوادث والإصابات، وأن هناك مخالفات يترتب عليها حجز المركبة لمدد زمنية مختلفة حسب نوع المخالفة، وحجز الرخص، مشيرا إلى أن هناك مخالفات قد يترتب عليها التحويل للحاكم الإداري.
وعلمت “الغد” من مصادر خاصة ان مجموع الوفيات الناتجة عن حوادث السير منذ بداية العام وحتى منتصف شهر آب (أغسطس) الحالي بلغت في كل محافظات المملكة 255 وفاة، فيما بلغ عدد الوفيات على الطريق الصحراوي منذ بداية العام وحتى مطلع تموز (يوليو) الماضي 16 وفاة، كانوا ضحية 339 حادثا.
وتشير تقارير واحصاءات مديرية الأمن العام إلى أن عدد الحوادث المرورية التي وقعت على الطريق الصحراوي العام الماضي بلغت 1352 حادثا، تسببت بوفاة 90 شخصا، وإصابة 796 آخرين.
وقال التقرير انه خلال النصف الاول من العام الماضي، بلغ عدد الوفيات على الطريق الصحراوي 34 حالة وفاة، وإصابة 421 آخرين، جراء 638 حادثا.
وبالرغم من التحذيرات والوجود الأمني للدوريات الخارجية المكثف على الطريق الصحراوي، إلا أنه لا تزال هناك فئة من هؤلاء السائقين لا تلتزم بالأنظمة والتعليمات، في مشهد يعكس مدى الاستهتار واللامبالاة من قبلهم تجاه انفسهم ومجتمعهم.
يشار إلى أن مديرية الأمن العام تتعامل يوميا مع مجموعة من الحوادث التي تقع على الطريق الصحراوي، حيث تشير التقديرات الأمنية المختصة إلى ان أغلب هذه الحوادث سببه الشاحنات إضافة إلى لجوء العديد من السائقين للسير بسرعة جنونية.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock