أخبار النجومالرياضة

القرا يصل عُمان ويشتكي الفيصلي ويلوح بـ”الكاس”

التعمري ينافس باستفتاء أفضل لاعب آسيوي بالأسبوع.. العرسان يعود للتسجيل.. جودت يلتحق بالطرة.. والشبول يقود الشرطة العراقي لـ"خماسية"

خالد الخطاطبة

عمان- نتواصل مع القراء في زاوية “أخبار النجوم” لنقدم لهم هذه الطائفة الخفيفة والمنوعة من آخر أخبار نجومهم المفضلين، إضافة إلى ما يحدث خلف الكواليس.
القرا يغادر إلى عُمان للاحتراف ويشتكي الفيصلي رسميا ويلوح بـ”الكاس”
غادر اللاعب عدي القرا إلى سلطنة عمان، بحثا عن فرصة احتراف جديدة هناك، لا سيما أنه سبق وأن تألق في الدوري العماني الموسم الماضي، قبل أن يعود إلى الأردن للعب في فريق الفيصلي.
ولم يوقع القرا حتى الآن على كشوفات فريق عماني، لكنه وصل إلى السلطنة، ودخل في مفاوضات شفهية، على أمل التوقيع الرسمي مع أحد الأندية.
القرا، وبعد نفاد فترة الإنذار الذي وجهه للفيصلي، للحصول على 19400 دينار، عاد وأرسل من سلطنة عمان، شكوى رسمية إلى لجنة أوضاع اللاعبين في اتحاد الكرة، يطالب فيها النادي بدفع حوالي 43 ألف دينار.
وأكد المحامي عماد حناينة، الذي صاغ الشكوى للاعب، أن ارتفاع المبلغ من 19 إلى 43 جاء بسبب عدم استجابة الفيصلي لدفع المبلغ خلال فترة الإنذار، وبالتالي ضرورة دفع تعويضات وتفاصيل أخرى للاعب.
وفي تصريح لـ”الغد”، كشف حناينة عن توقعاته بأن لا تنصف لجنة أوضاع اللاعبين أو لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة اللاعب القرا في قضيته، وبالتالي التوجه لاحقا إلى محكمة “الكأس” الدولية، لضمان حصول اللاعب على كامل حقوقه.
وأضاف: “بحسب خبرتي واطلاعي على كيفية تعامل لجنة أوضاع اللاعبين مع القضايا، فإنني على ثقة بعدم إنصاف هذه اللجنة للاعب، الأمر الذي يدفعنا لإعداد شكوى في محكمة الكاس”.
يشار إلى أن القرا التحق بفريق الفيصلي بداية الموسم الكروي الحالي، قبل أن يفسخ عقده مع الفريق، عقب نهاية مرحلة الذهاب.

التعمري ينافس في استفتاء أفضل لاعب في آسيا خلال الأسبوع
تقدم لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم المحترف في الدوري البلجيكي موسى التعمري، في الاستفتاء الذي أطلقه موقع الاتحاد الآسيوي، لاختيار أفضل لاعب في آسيا، خلال المباريات الدولية التي جرت هذا الأسبوع.
وحتى ظهر أمس، تصدر التعمري الاستفتاء في سباق مع لاعب منتخب العراق مهند علي؛ حيث تقدم التعمري بنسبة 38 %، تلاه العراقي علي بنسبة 29 %، مع توقعات بتواصل التغييرات على نسب التصويت في الساعات المقبلة، بعد أن شهد الموقع إقبالا على التصويت.
ورشح الاتحاد الآسيوي عشرة لاعبين للتنافس على هذا اللقب، وهم: عبدالله حمدان من منتخب السعودية، ومحمد الرميحي من البحرين، وهوانغ وي جو من كوريا الجنوبية، وموسى التعمري من الأردن، وكافيه رضائي ووحيد أميري من إيران، وسعدالدين من بنغلادش، ومهند علي وإبراهيم بايش من العراق، وعلي مبخوت من الإمارات.
وأشار موقع الاتحاد الآسيوي، إلى أن التعمري شارك في مباراة العراق كاملة، حيث بلغت دقة تمريراته 86 %.
حازم جودت ينضم لفريق الطرة
انضم اللاعب حازم جودت، لفريق الطرة لكرة القدم، لمشاركته منافسات دوري أندية الدرجة الأولى التي وصلت لأسبوعها الثالث.
وجاء انضمام جودت للطرة، بعد أن فسخ عقده مع فريق شباب الأردن؛ حيث شارك الشباب مرحلة الذهاب من منافسات دوري المحترفين، قبل أن يغادره إلى فريق الطرة.
وظهر جودت مع فريقه الجديد، بشكل متميز في المباراة التي جرت أول من أمس ضمن منافسات الدوري، أمام فريق السرحان، رغم حصوله على البطاقة الحمراء في الدقائق الأخيرة.
الشبول يقود الشرطة لخماسية بـ”كأس العراق” وينتظر المدير الفني
قاد المدرب هيثم الشبول فريقه الشرطة العراقي لفوز بنتيجة 5-0 على فريق الخالص، في المباراة التي جرت ضمن منافسات بطولة كأس العراق لكرة القدم.
وتولى الشبول الذي وصل إلى العراق الأسبوع الماضي، قيادة فريق الشرطة في المباراة التي شهدت عرضا جيدا للفريق الذي سبق وأن أشرف هيثم على تدريبه قبل موسمين.
وينتظر فريق الشرطة العراقي وصول مدير فني أجنبي جديد، ليتولى قيادة الفريق، إلى جانب الشبول الذي يتولى مهمة المدرب العام.
إثارة وطرد وأهداف و”عراك” في مباراة بـ”الأولى”
شهدت مباراة فريقي السرحان والطرة، التي جرت أول من أمس على ملعب الأمير هاشم بالرمثا، في إطار مافسات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، إثارة وندية كبيرتين، مع أداء جيد، ما جعل البعض يشبهها بمباراة الفيصلي والوحدات التي تجري بدوري المحترفين، نتيجة الأحداث التي رافقتها.
المباراة التي وصفها متابعوها بالجيدة فنيا، في ظل عدد النجوم الذين يلعبون بالفريقين، تقدم فيها السرحان بنتيجة 2-0، قبل أن ينجح فريق الطرة في إحراز هدفي التعادل، علما أن هدف التعادل جاء في وقت متأخر من المباراة التي جاءت أيضا حافلة بالشد العصبي والخشونة، ما دفع الحكم لإشهار البطاقة للاعب الطرة جودت، كما طرد أيضا لاعب الطرة مهند العزة الذي كان خارج الملعب عند تلقيه البطاقة الحمراء.
كما شهدت المنصة أيضا، حالة من التشنج والعصبية، وهو انعكاس لحالة التشنج في أرض الملعب.
يشار إلى أن فريق الطرة قام، الأسبوع قبل الماضي، بتعيين جهاز فني جديد بقيادة ظاهر السردي، والمدرب العام عبدالإله الحناحنة، علما أن الفريق يضم أيضا نجوما معروفين أمثال حازم جودت وعمار أبوعليقة ويوسف السموعي وأحمد عودة ومهند العزة ومحترفين مغربيين، أحدهما بلال الدنكير الذي كان يلعب سابقا مع فريق البقعة.
العرسان يعود للتسجيل مع الفيصلي
عاد نجم فريق الفيصلي لكرة القدم أحمد العرسان، للتسجيل مع فريقه بعد غياب طويل، بسبب الإصابة التي عانى منها، وأبعدته عن مباريات وتدريبات الفريق الأخيرة.
وعاد العرسان للمشاركة في المباريات الودية لفريقه، عندما شارك أول من أمس، مع الفيصلي في المباراة الودية التي جرت أمام الفريق الرديف في النادي، وانتهت بفوز الفريق الأول بنتيجة 2-0 سجلهما أحمد العرسان ودومي بني دومي.
وضمت تشكيلة الفريق الأول؛ معتز ياسين، أحمد الصغير، فادي الناطور، سالم العجالين، محمد بني عطية، خالد زكريا، أكرم زوي، دومنيك مندي، دومي بني دومي، أحمد العرسان ومحمد العكش.
فيما ضمت تشكيلة الرديف كلا من: يزيد أبو ليلى، غيث الحوراني، غازي جبر، وسام صوابحة، فيصل أبوشنب، أدهم الرفاعي، محمد عزازمة، وليد عمر، براء علاونة، معتصم عالية وعمر إسماعيل.
ومع بداية الشوط الثاني، زج المدير الفني عدنان عوض بكل من الأرجنتيني كلاوديو، مهدي علامة، أنس الجبارات، إبراهيم دلدوم، عدي زهران، عبدالله عوض، مظهر راتب وعون المحارمة.
وتم الزج في الشوط الثاني بلاعبي الرديف عبدالله ضمرة، كريم لافي، عبادة الرزي، سراج المعايطة، عادل المصري، إبراهيم الجدي، أحمد الدويري وحسين عارف.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock