أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

القطامين: قبلت بالمنصب بهدف التغيير.. وتوفير فرص العمل “مهمة الجميع”

رانيا الصرايرة

عمان- اختار وزير العمل الجديد الدكتور معن القطامين أن يكون ظهوره الإعلامي الأول بعد توليه حقيبتي العمل والاستثمار، عبر صفحته العامة على فيسبوك، بنشره مساء أول من أمس صورته عند أدائه اليمين الدستورية مصحوبة بجملة واحدة تقول ” بإذن الله لن اخذلكم”.

ويبدو ان جملة القطامين جاءت كرد على ردود أفعال شريحة واسعة من متابعيه يعكس جزء كبير منها استغرابهم وكذلك انتقادهم لوجوده ضمن الفريق الحكومي الجديد، وهو من اعلن اكثر من مرة انه لن يقبل بأن يكون وزيرا أو رئيسا للوزراء “لأن أي حكومة ستأتي بعد حكومة الرزاز ستكون مهمتها شبه مستحيلة ولن تستطيع تحقيق شي لأن حكومة الرزاز وضعت ديناميت تحت كل شيء في الأردن”، حسب تصريح مصور له.

بعد نشر هذا المنشور بساعات، عاد القطامين لنشر فيديو له، مشابه للفيديوهات التي وسبق ونشرها على صفحته قبل توليه حقيبتي العمل والاستثمار والتي كان يواصل فيها انتقاد السياسات الحكومية، قال فيه انه وافق ان يكون وزيرا في حكومة الدكتور بشر الخصاونة لانه شعر انه، أي الرئيس، “لديه نية وإرادة حقيقية للتغيير، وشعرت ان الوقت مناسب لذلك”.

وبين القطامين أن الوضع الحالي صعب جدا، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورنا في الأردن وبذلك “اصبح واجبا على كل اردني شريف ان يحاول خاصة اذا شعر ان هناك فرصة للتغيير”.

واعلن القطامين انه لن يغلق حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي طالبا من متابعيه الاستمرار في التواصل معه، مبينا أن مشروعه للتغيير لن يختلف عما طرحه من قبل، ليؤكد أو إيجاد فرص عمل لائقة للشباب الأردني على رأس أولويات عمله مع إدراكه أن هذه ليست مهمة وزارة العمل فقط بل هي مهمة يجب أن يتقاسمها الجميع.

وقال القطامين “المسؤولية الأهم لوزارة العمل تنظيم سوق العمل وتطوير التشريعات الناظمة له”، مؤكدا أن المصدر الرئيسي لفرص العمل هو القطاع الخاص الذي يجب أن تمكنه الحكومة من لعب هذا الدور من خلال تشجيع الاستثمار.

وشدد القطامين على ضرورة أن يتم الاهتمام بالمستثمر المحلي وليس فقط الأجنبي، مبينا انه “حتى المواطن الأردني البسيط الذي يريد فتح مشروع بـ100 دينار يجب توفير بيئة اقتصادية داعمة له لأن قاعدة الاستثمار الحقيقية في الأردن هي المواطن الأردني”.

[email protected]

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock