السلايدر الرئيسيالكرك

القطرانة: شكاوى من رداءة الخبز وخلط العجين بخبز قديم

هشال العضايلة

الكرك – شكا سكان في مختلف مناطق لواء القطرانة شرقي محافظة الكرك، من رداءة الخبز الذي تبيعه المخابز وقيام بعض المخابز بالمحافظة بالتلاعب في مادة الخبز، من خلال استخدام مواد الخبز القديم وطحنه وخلطه مع العجين، إضافة إلى التلاعب بأوزان الخبز أثناء بيعه للمواطنين.
وأكدوا أن بعض العاملين في المخابز وأغلبهم من العمالة الوافدة، أصبحت تشغل المخابز من خلال ضمانها من أصحابها الحقيقيين، ولا يلتزمون بالشروط الصحية الرسمية، ويتطلعون إلى كسب المال بأية طريقة من خلال بيع الخبز للمستهلكين بطرق تخالف القانون والتعليمات، التي أقرتها مديرية الصناعة والتجارة وشروط الصحة العامة في مؤسسة الغذاء والدواء، والمعلقة في مدخل كل مخبز في المحافظة.
وأشار امجد الحجايا من سكان بلدة القطرانة، ان المواطنين بالبلدة تجمعوا صباح أمس بأعداد كبيرة أمام أحد المخابز، بعد أن اكتشفوا انه يقوم بخلط الخبز القديم بعد طحنه بالعجين الجديد ثم خبزه وبيعه للمواطنين، لافتا إلى إن هذا المخبز تم إغلاقة قبل فترة من قبل مؤسسة الغذاء والدواء، لمخالفته شروط الصحة والسلامة العامة، إلا انه فتح مجددا بعد فترة قصيرة.
وبين الحجايا أن المواطنين لاحظوا أن رغيف الخبز الذي يقدمه المخبز يوجد به قطع صغيرة قاسية، بالإضافة إلى تغير لونه، لافتا إلى أن العديد من المخابز تقوم بالتحايل على المواطنين وبيعهم الخبز باسعار وأوزان مخالفة للتعليمات، بالإضافة إلى احتساب سعر كيس الخبز بثلاثة قروش، ما يؤدي إلى تحصيلهم ربحا كبيرا.
ودعا الجهات الرسمية بالمحافظة إلى ضبط عمليات بيع الخبز، ووقف التلاعب في بيعه للمواطنين من قبل بعض أصحاب المخابز والعاملين فيها، حرصا على سلامة المواطنين.
وأشار المواطن حسين احمد من سكان القطرانة، ان العاملين بالمخابز ببلدة القطرانة وهم في اغلبهم من العمالة الوافدة يتلاعبون بالخبز، ويقدمون للمواطنين خبزا غير صالح من اجل كسب المال، من خلال استخدام الخبز القديم وخلطة بالعجين، بالإضافة إلى استخدام بقايا الطحين بالمستودعات والموجود على أرضية المخزن وتجميعه وخبزه للناس.
ولفت إلى أن بعض المخابز تم اغلاقها مرارا من قبل الأجهزة الرسمية، إلا انها عادت وفتحت أبوابها بعد عدة أيام فقط من الاغلاق وكأن شيئا لم يكن، مطالبا الجهات الرسمية بحماية المستهلكين من عبث التجار وبعض العاملين بالمخابز.
من جهته أكد مدير مؤسسة الغذاء والدواء لإقليم الجنوب المهندس احمد الختاتنة، ان هناك رقابة على المخابز بكل مناطق المحافظة، لافتا إلى أن المؤسسة اغلقت قبل فترة أحد المخابز ببلدة القطرانة بسبب شكاوى من قيامه باستخدام الخبز القديم. وأشار إلى انه عاد للعمل بعد بيعه لمواطن آخر وتغيير العاملين فيه.
وشدد الختاتنة، على أن المؤسسة ستقوم بالكشف على المخبز وستتخذ الإجراءات الرسمية بحقه حرصا على سلامة المواطنين، لافتا إلى أن هناك ضرورة لتعاون كافة الاجهزة، وخصوصا متصرفية اللواء باغلاق أية مؤسسة تخالف التعليمات والشروط الصحية وعدم فتحها، إلا بعد تصحيح الأخطاء.
من جهته أكد مدير مديرية الصناعة والتجارة في محافظة الكرك جمال الصعوب، ان على أصحاب المخابز والعاملين فيها بيع الخبز للمستهلكين بوزن ثابت وسعر ثابت، وعدم تخفيض الوزن.
ودعا المواطنين بعدم قبول أي كمية من الخبز من المخابز لا تكون جودته عالية، ولا يكون فيها الوزن كاملا وابلاغ الجهات الرسمية في المديرية عن المخابز التي تتلاعب بأوزان وأسعار الخبز.
وأضاف أن أجهزة الرقابة في المديرية تقوم بجولات دائمة على مختلف المخابز للتأكد من التزامها ببيع الخبز بالأسعار المحددة رسميا، مشددا على أن أي مخبز يتجاوز التعليمات سوف تتم مخالفته بشكل رسمي ويحال إلى الجهات المختصة لمعاقبته.
وأشار إلى وجود رقابة دائمة في مجال التسعير والرقابة الصحية من قبل الجهات المختصة على المخابز، لضمان تقديمها نوعية جيدة من الخبز للمواطنين، وضمان التزام المخابز بالشروط الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock