آخر الأخبارالغد الاردني

القيسي يؤكد من مجلس أوروبا ثبات الأردنيين خلف الملك تجاه القضية الفلسطينية والقدس

عمان- الغد- دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور نصار القيسي أعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إلى مخاطبة حكومة بلدانهم لدعم مسار السلام القائم على حل الدولتين بوصفه الضامن لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

حديث القيسي جاء لدى مشاركته في اجتماعات الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا المنعقدة في مدينة ستراسبورغ اليوم الأربعاء خلال وفد برلماني برئاسته يضم بعضويته النواب المهندس رياض العزام والمهندس حسن العجارمة وقيس زيادين وفواز الزعبي وهيا المفلح ومرام الحيصة ومن الأمانة العامة مدير الشؤون البرلمانية الدولية الدكتور حازم الحوامدة.

وقدم القيسي بعد مناقشة اعضاء لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية تقريرا حول الاردن بصفته شريكا من اجل الديمقراطية مشيرا الى الصداقة الحقيقية والشراكة الاستراتيجية التي تربط الاردن بالعديد من الاطراف ومنها دول اوروبا.

ولفت فيما يتعلق بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس حول ما يسمى بصفقة القرن ان الأردن ثابت الموقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في رفض أي تسوية تهضم حق الشعب الفلسطيني.

وتابع القيسي إن المنطقة لن تنعم بالأمن والاستقرار دون حل عادل يضمن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني عبر حل الدولتين، وهو ما أشار اليه جلالة الملك في العديد من المناسبات وآخرها قبل ايام قليلة وامام اعضاء البرلمان الاوروبي خلال الخطاب الرسمي الذي القاه”.

وزاد إن جلالة الملك حذر في خطابه الاخير من خطورة الموقف حيال الوضع في الشرق الاوسط والذي أكد خلاله على انه لا يمكن تحقيق عالم أكثر سلاما واستقرار بدون شرق اوسط مستقر والشرق الاوسط المستقر لا يمكن ان يتحقق بدون سلام حقيقي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي ختام حديثه دعا القيسي اعضاء اللجنة وكل برلمانات الدول الاوروبية الى ضرورة ممارسة دور مساند لعدالة القضية الفلسطينية، والضغط على حكومة الاحتلال كي تنصاع لقرارات الشرعية الدولية.

وشارك اعضاء الوفد كل على حده في اعمال اللجان الدائمة حيث شارك بالإضافة للدكتور القيسي النواب الزيادين والعجارمة في اعمال لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية التي تناول جدول اعمالها بند اخر المستجدات في الشرق الاوسط.

بدورة اشار النائب الزيادين امام اعضاء لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية الى معاناة الاردن من قيود اقتصادية كبيرة تؤثر على جميع جوانب الحياة.

وأكد على ان الاستقرار في الشرق الاوسط يجب ان يكون اولوية لدى اوروبا حيث ان جوهر عدم استقرار المنطقة هو بسبب القضية الفلسطينية حيث يتواجد هناك الظلم والعنصرية وانعدام الحرية واللامساواة.

وتطرق الزيادين الى الاعلان عما يسمى بصفقة القرن باعتبارها صفقة غير عادلة جاءت من جانب واحد داعيا كافة اعضاء اللجنة واعضاء البرلمانات الاوروبية الى ضرورة اتخاذ موقفا حازما استنادا للشرعية الدولية والقانون الدولي وقيم العدالة وحقوق الانسان والديمقراطية والحرية.

وشارك اعضاء الوفد النائب رياض العزام في اعمال لجنة الهجرة واللاجئين كما شاركت النائب هيا المفلح في اعمال اللجنة الثقافية والعلمية وقدمت مداخلتها امام الجلسة العامة حول حماية حرية الدين والمعتقد في مكان العمل بدورها شاركت النائب مرام الحيصة في اعمال لجنة المساواة وعدم التمييز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock