رياضة عربية وعالمية

“الكاتالوني” يخرج من الموقعة الأندلسية مثقلا بالإصابات

مدريد – قال نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم أمس الاثنين إن نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي واحد من عدة لاعبين يتلقون العلاج من اصابات طفيفة بعد أن خضعوا لفحوص طبية عقب مباراة تعادل فيها الفريق 1-1 مع مضيفه اشبيلية أول من أمس الأحد.

وعانى المهاجم الارجنتيني الذي يتقاسم صدارة قائمة هدافي الدوري الاسباني برصيد 27 هدفا مع البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد من اصابة في الركبة اليمنى بعد التحام مع خابي فاراس حارس مرمى اشبيلية في بداية الشوط الثاني من اللقاء الذي اقيم بستاد “سانشيز بيزخوان”.

وبدا أن ميسي أفضل لاعب في العالم يتألم بشدة لكنه خرج من الملعب من دون مساعدة قبل أن يتمكن من استكمال الشوط الثاني.

وبعد التعادل في اشبيلية وفقدان برشلونة لنقاط للمرة الرابعة فقط في المسابقة المحلية هذا الموسم اصبح الفريق الكاتالوني يتصدر الدوري الاسباني بفارق خمس نقاط عن غريمه ريال مدريد قبل عشر جولات على نهاية البطولة.

وشهدت المباراة أيضا اصابة المهاجم بدرو في عضلات البطن والظهير الايسر ماكسويل في عضلة الفخذ.

وقال برشلونة بموقعه على الانترنت إن الشكوك تحوم حول قدرة بدرو وماكسويل على المشاركة في لقاء أمام خيتافي في الدوري يوم السبت المقبل.

وسيتابع الطاقم الطبي لبرشلونة خلال الايام القليلة القادمة حالة ميسي بالاضافة الى دانييل الفيس الذي يعاني من مشكلة في الكاحل وادريانو كوريا المصاب بشد في عضلة ربلة الساق لتحديد امكانية مشاركتهم في مباراة خيتافي.

وأكد المدير الفني لبرشلونة بيب غوارديولا رضاه عن تعادل فريقه، معتبرا أن الحكم لم يسبب أي “ضرر” لفريقه، بعد الجدل الذي أثير حول أدائه.

وصرح المدرب عقب المباراة “الحكم لم يضر الفريق.. تحدث أشياء كثيرة في الملعب والحكام دائما يحاولون تقديم أفضل أداء لديهم، لعبنا مباراة أمام فريق جيد للغاية، واشبيلية من أعلام الدوري الإسباني، ويقدم منذ سنوات عديدة مستوى مرتفعا”.

وأكمل المدير الفني “تميز أداء الخصم في الشوط الثاني بالهجمات المرتدة وظهرت بعض العيوب لدينا ولكن بوجه عام أنا راض عن أداء الفريق”. وامتدح غوارديولا جمهور إشبيلية الذي حيا مدافع النادي الكتالوني، البرازيلي أدريانو، الذي كان يلعب سابقا في النادي الأندلسي، لدى استبداله.

من جهته، قال المدير الفني لإشبيلية الإسباني غريغوريو مانزانو أن فرقا قليلة يمكنها “الصمود” أمام برشلونة، وقال مانزانو عقب المباراة “النقطة التي حصلنا عليها من مباراة برشلونة ليست أي نقطة لأننا اقتنصناها من فريق خارق”.

وأشاد المدرب بالمجهود “الكبير” الذي قام به لاعبوه لمواجهة قوة الخصم، مشيرا إلى أن “فرق قليلة تقدر على سرقة الكرة من البرسا”.

وأضاف المدير الفني “الفريق الكتالوني سيطر على الشوط الأول، إلا أن الهدف المبكر الذي أحرزناه في بداية الشوط الثاني من المباراة كان له أثره وكانت خيارات الفوز والخسارة بعده موجودة للطرفين”.

واعتبر مانزانو ان هذا التعادل سيساهم في “ضخ معنويات” جديدة للفريق خلال المسيرة المتبقية من الدوري لاحتلال مركز متقدم.

أما رئيس نادي إشبيلية خوسيه ماريا دل نيدو فأكد أنه سعيد بالتعادل أمام فريق وصفه بأنه “أفضل ناد في العالم”.

وصرح دل نيدو عقب نهاية المباراة “أي مشجع سيكون سعيدا بالتعادل في مباراة ندية بهذا الشكل، خاصة لأن كلا الفريقين كانت لديه فرصة لتحقيق الفوز”.

وأشار دل نيدو إلى أن المجهود الذي قام به لاعبو برشلونة في مباراة أرسنال يوم الثلاثاء الماضي باياب دور الـ16 من دوري الأبطال كان ملحوظا وانعكس على أداء الفريق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock