آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الكرة” يناقش اليوم التوصيات والرد على أندية المحترفين

توقيع اتفاقية البث مع التلفزيون خلال الأسبوع الحالي

محمد عمّار

عمان – تعقد الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم، اجتماعا في مقر الاتحاد، حيث يتضمن جدول الأعمال؛ الرد على توصيات أندية المحترفين حول مطالبها التي تمخضت عقب اجتماع الأندية في نادي السلط الأسبوع قبل الماضي، حيث تركزت المطالب على إعادة برمجة مباريات الدوري لتنطلق في 25 آب (أغسطس) المقبل بدلا من 3 من الشهر ذاته، لاتاحة المجال أمام الأجهزة الفنية للتحضير الأمثل، وإعادة النظر بحضور الجماهير للمدرجات على ان يتم الالتزام بالتعليمات الوقائية، واطلاق مبادرة ثلاثية بين الأندية والاتحاد من أجل تخفيض قيمة العقود بقيمة لا تقل عن 30 % بسبب الازمة المالية التي تمر بها الأندية وجميع القطاعات، ومعرفة الأندية قيمة اجمالي الدعم المالي الذي سيقدمه الاتحاد لكل ناد ومواعيد وآلية صرفه، توضيح بنود البرتوكول الطبي المطلوب من الأندية الالتزام به عند انطلاق الدوري، على ان يتحمل الاتحاد الكلف المالية عن ذلك البروتوكول.
التوقيع مع التلفزيون الأسبوع الحالي
ينتظر ان يتم خلال الأسبوع الحالي، أن يوقع الاتحاد والتلفزيون الأردني، على اتفاقية بث المباريات خلال الموسم الحالي، حيث لم تتضح الصورة بعد قيمة العقد، وان كانت الاتفاقيات السابقة تشير إلى أن قيمة الاتفاقية السنوية كانت تبلغ 1.5 مليون دينار، توزع بالتساوي بين أندية دوري المحترفين.
الأندية تسلم الكتب للوزارة
من المقرر ان تكتمل اليوم الكتب الصادرة من الأندية إلى وزارة الشباب حول الخسائر المالية المترتبة على الأندية خلال فترة توقف الدوري جراء انتشار فيروس كورونا، حيث كان وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، قد طالب الأندية باعداد تقارير تحدد قيمة الخسائر المالية التي تعرضت لها، لرفعها لصندوق همة وطن، للمساعدة في تذليل العقبات أمام الأندية.
درويش يجتمع مع نصار
وكان رئيس نادي شباب العقبة رجب درويش، قد اجتمع في مقر النادي أمس مع الأمين العام لاتحاد كرة القدم سمر نصار، حيث تم خلال الاجتماع مناقشة الأوضاع المالية التي وصلت اليها الأندية، التي ستواصل اجتماعاتها معاً للخروج بصيغة توافقية حول المبالغ المالية المترتبة على الاتحاد لصالح الأندية عن الموسم المقبل، وان الأندية لا تتحمل موضوع الراعي السابق للاتحاد، المطالب بتوفير كل أشكال الدعم للاندية لمواصلة دورها الريادي على الصعيد الرياضي عموما وكرة القدم خصوصا.
وأشار درويش إلى أن الأندية أضحت غارقة في الديون، وانه من الضروري وقوف الاتحاد مع الأندية، خصوصا وان أغلب اللاعبين يرفضون الحضور للتدريبات من دون دفع المستحقات المالية المترتبة على الأندية، وهذا الأمر فرض واقعا جديدا يصعب على الأندية التعامل مع الأجهزة الفنية واللاعبين دون دفع المطالب المالية.
العدوان.. ضبابية المشهد
من جانبه أكد رئيس النادي الفيصلي بكر العدوان، أن الأندية بحاجة لمستحقاتها من الراعي السابق، مؤكدا أن الأندية تجتمع على قلب رجل واحد، وقال: “الأندية أعدت استراتيجيتها بناء على وجود الرعاة السابقين للاتحاد، وان الأندية غير مسؤولة عن عدم دفع الراعي السابق للمستحقات المالية، لأن تلك هي مسؤولية الاتحاد، وعليه حل المشكلة”.
عربيات .. الوضع صعب
بدوره أكد رئيس نادي السلط خالد عربيات، ان الأندية تعاني الأمرين، فصناديق الأندية خاوية، وان المدربين واللاعبين يرفضون الحضور للتدريبات دون تحصيل حقوقهم المالية التي ترتبت على الأندية التي أعدت خطط نفقاتها بناء على الدعم المالي من الاتحاد، بيد ان الاتحاد تخلى عن الأندية في الوقت الذي كانت هي تعاني بالأصل جراء جائحة كورونا، ما زاد الاعباء المالية المترتبة عليها.
عبندة.. مطالبات سابقة
عضو مجلس إدارة نادي الحسين محمد عبنده، أكد أن الأندية جميعها تطالب الاتحاد بالمستحقات المالية السابقة، وأضاف: “ليس من مسؤولية الأندية ما قام به الاتحاد عند التوقيع مع الراعي السابق، فعوضا ان تكون المبالغ للأندية، أضحى الاتحاد يطالب الأندية بقيمة المبالغ المالية السابقة، أي أن النتيجة اصبحت معكوسة، وهذا الأمر لا توافق عليه الأندية، وان الاتحاد مطالب بإعادة المبالغ السابقة، وحتى في حال التوقيع مع التلفزيون، فان الأندية لن تقبل بالتوقيع على مخالصات مع الاتحاد، ما يضيف اعباء قانونية إضافية على مسيرة الأندية بدوري المحترفين”.
وختم عبنده حديثه بالقول: “أصبحنا في مأزق كبير، فاللاعبون يرفضون اللعب دون الحصول على مستحقاتهم المالية، وصناديق الاندية فارغة، والاتحاد يتهرب من مسؤولياته من خلال عكس المنظومة المالية، كذلك الوضع البدني الذي وصل اليه كل اللاعبين جراء الراحة السلبية الاضرارية بسبب فيروس كورونا، وهذا الامر سيتطلب مزيدا من الوقت للتحضير، وفي حال اصرار الاتحاد على انطلاق الدوري في الموعد المقترح، فان الأسبوع الثالث من الدوري لن يجد لاعبين جراء الاصابات، ولنأخذ من التجربة الالمانية خير دليل، حيث تعرض 17 لاعبا للإصابة بعد استئناف الدوري، وهذا سيزيد من الاعباء على الأندية المثقلة بالأصل من المشاكل الإدارية والفنية والمالية التي ساهمت فيها قرارات اتحاد الكرة، مشيرا الى ان موعد 25 آب (اغسطس) المقبل مقبول نوعا ما لعودة الحياة للملاعب، مؤكدا مطالبة النادي بالحضور الجماهيري، لمزيد من الدعم المالي للأندية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock