الكرك

الكرك: البدء بإنشاء متحف للحياة الشعبية

هشال العضايلة

الكرك – بدأت بلدية الكرك الكبرى بالتعاون مع مديرية ثقافة الكرك ومؤسسات شعبية بالمحافظة العمل لإنشاء متحف للحياة الشعبية في مختلف مناطق المحافظة.
وقال رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطة إن البلدية وبعد عقد اجتماعات خاصة مع جهات مختلفة قررت البدء بإنشاء اول متحف للحياة الشعبية بالكرك، لافتا الى ان موقع المتحف سيكون في مبنى السجن العثماني القديم المجاور للمسجد الحميدي ليكون معلما سياحيا في محيط ساحة قلعة الكرك الاثرية.
وأشار المعايطة إلى أن المبنى المقصود سيكون متحفا شعبيا من المباني التراثية القديمة الموجودة في محيط قلعة الكرك، لافتا إلى أن البلدية اتفقت مع وزارة السياحة والآثار على استخدام المبنى ليكون مقرا لمتحف الحياة الشعبية.
وقال المعايطة ان المتحف يقدم تصورا حقيقيا عن واقع الحياة الشعبية لجميع مناطق المحافظة وخصوصا في مراحل تاريخية سابقة.
ودعا المواطنين بالكرك من الذين يملكون أدوات شعبية تراثية او صورا او وثائق تاريخية تزويد البلدية بها من أجل عرضها داخل المتحف، مؤكدا ان المتحف سيكون متاحا لجميع المواطنين والزوار من السياح الذين يقصدون مدينة الكرك للسياحة.
وقال مدير ثقافة الكرك خالد برقان ان مديرية الثقافة تقدر عاليا دور بلدية الكرك والمؤسسات المختلفة التي تعمل على إنشاء متحف الحياة الشعبية بالمحافظة، لافتا إلى أن هذا المتحف سيكون له أثر كبير في التعريف بتاريخ المنطقة الشعبي وتوثيقه بشكل دقيق حرصا على عدم ضياعه مع الوقت.
وبين أن مديرية الثقافة تساهم بشكل فعلي مع البلدية في توثيق التاريخ الثقافي لمحافظة الكرك، حرصا على تقديم هذا التوثيق للمواطنين، وخصوصا الاجيال الجديدة التي هي بحاجة الى المعرفة والاطلاع على تاريخ المنطقة الشعبي.
واعتبر أن المتحف سيكون محطة مهمة في المدينة، بحيث يتم إدراجه على برنامج زيارات السياح وزوار المدينة من الخارج ومختلف مناطق المملكة، مشددا على دور الجمعيات الثقافية بالمحافظة بتقديم كل ما لديها ولدى اعضائها من مقتنيات شعبية وأدوات مستخدمة بالحياة اليومية في السابق لتوثيقها وعرضها في المتحف.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock