السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

“الكرك الحكومي”: 13 ألف مراجع شهريا يضغطون على مرافقه

هشال العضايلة

الكرك – 13 ألف مريض يراجعون أقسام مستشفى الكرك الحكومي شهريا في محافظة الكرك، وفق مديره الدكتور معتز القرالة، ليشكل هذا العدد ضغطا كبيرا على منشآت المستشفى وأقسامه وكوادره العاملة، برغم توسعته الأخيرة، وإسهامات المكرمة الملكية، بافتتاح عدة عيادات جديدة فيه، مكنت من تحسين خدماته.


لكن القرالة، بين في مؤتمر صحفي أول من أمس، أن المستشفى يحتاج لمنشأة جديدة، تضم عيادات جديدة، ليواكب الحجم الكبير في أعداد المراجعين، والنمو السكاني المتسارع في المحافظة وإقليم الجنوب.


ولفت إلى أنه ولحين إنشاء المبنى الجديد، ستجري إدارته توسعة لمبنى العيادات الحالي، إذ ستقدم على استغلال المساحات الفارغة في فضاء المساحة المقام عليها المستشفى، بخاصة موقع الأشعة القديم، لإنشاء هذه العيادات المتخصصة بالعظام وغيرها من الاختصاصات، بالاضافة الى توسعة الصيدلية.


وبين أن المستشفى يجري حاليا 400 عملية شهرية متعددة الأنواع، في حين أن قسم الطوارئ فيه يستقبل يوميا 900 حالة، ويحول من يحتاج للدخول إليه لأقسام مختلفة.


ولفت إلى أن قدرة المستشفى الاستيعابية تصل إلى 242 سريرا تتوزع على أقسامه، مشيرا إلى أن هذه القدرة، من أعلى النسب المحلية والعالمية بالنسبة إلى عدد سكان المحافظة، لافتا إلى إمكانية زيادة عدد الأسرة خلال الحالات الطارئة في أقسام مختلفة من المستشفى.


وأشار إلى انه يضم 281 طبيبا وطبيبة يتوزع عملهم على أكثر من اختصاص و401 ممرض وممرضة و36 صيدلانيا، مبينا أنه بعد الانتهاء من توسعته أصبح من أكبر مستشفيات الإقليم، إلى جانب أنه يغطي حاجة الكليات الطبية في جامعات الإقليم لتدريب طلبتها، بالإضافة الى كونه مستشفى تحويليا لمستشفيات الجنوب.


وبين ان المستشفى الآن، أصبح يضم عيادات اختصاص متنوعة، لم تكن موجودة، وهي عيادات: القلب والقسطرة ووحدة الحروق والكلى، وافتتاح وحدات غسيل جديدة للكلى، الى جانب عيادات للسكري والغدد الصماء، والأعصاب والدماغ.


ولفت إلى أن هذه العيادات، وفرت كثيرا من الجهد والوقت والمال على المرضى من اهالي الاقليم، ممن كانوا يضطرون للسفر إلى عمان، للحصول على الرعاية الطبية.

واشار القرالة الى ان المستشفى يملك 8 مولدات كهرباء، وفي حال انقطاع التيار الكهربائي في اي لحظة لن يكون هناك مشكلة في استعادته.


وأكد عدم وجود نقص أطباء في عيادات الاختصاص، لكن المستشفى يحتاج إلى عيادة أمراض صدرية، هي حاليا في طور التجهيز، مشيرا الى انه وبالتعاون مع طلبة الطب في جامعة مؤتة، يوفر عيادات اختصاص لأطباء من المدرسين في كلية الطب بالمستشفى طوال أيام الأسبوع.


ولفت إلى أن نحو 90 % من الاختصاصات الطبية موجودة في المستشفى، بالاضافة الى استمرار وجود كادر طبي وتمريضي وفرق اشعة، كما ان المرضى المراجعين، لا يحتاجون الى فترات انتظار طويلة، بخاصة لإجراء الصور الشعاعية المختلفة من الرنين الى التصوير الطبقي إلى الأشعة العادية، والتي يعتبر المستشفى الأفضل بين المستشفيات في مدة إجرائها.


وأكد أنه يستقبل يوميا حالات تحويل من مستشفيات الجنوب، بخاصة للتصوير الاشعاعي، وإجرائه تحسينات على برنامج زيارات المرضى وتنظيمها.


وبين القرالة، ان المستشفى هو المعتمد في المحافظة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وهو يشهد حاليا استقرارا في اعداد المصابين بالفيروس، وقد شهدت الأسابيع الماضية تراجعا في أعدادهم، مشيرا إلى أن الأسبوع الحالي، يشهد إدخال مرضى بعدد لا يزيد على 4 أو 6 فقط.


واشار الى ان المستشفى، كان وخلال فترة ذروة الاصابات بالفيروس في المحافظة، أخلى مركز وحدة الحروق، لجعله مركزا لمرضى كورونا، مؤكدا انه يجري التعامل معهم، وفقا للبروتوكول الطبي المعتمد من وزارة الصحة، وعن طريق كادر طبي مؤهل ومختص.


واضاف ان ادارة المستشفى تعمل مع عدة جهات معنية في المحافظة لتحسين جودة الخدمات الطبية، وتحقيق اضافة نوعية فيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock