السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

الكرك: تجار يضربون للمرة الثانية رفضا لتشغيل مجمع الحافلات الجديد

هشال العضايلة

الكرك – جدد تجار في مدينة الكرك أمس اضرابهم احتجاجا على قرار الجهات الرسمية تشغيل مجمع الحافلات العمومية الجديد شرقي مدينة الكرك.
واغلقت محال تجارية بوسط المدينة التجاري ابوابها منذ ساعات الصباح التزاما بقرار للعديد من التجار والنشطاء بالمدينة، لحين التراجع عن قرار نقل موقف الحافلات العمومية من مدينة الكرك إلى المجمع الجديد، الواقع في منطقة الثنية شرقي مدينة الكرك.
يأتي ذلك في الوقت الذي أكد مصدر رسمي بالكرك إن تنفيذ قرار تشغيل مجمع الحافلات العمومية الجديد قد أجل إلى الأسبوع المقبل، لحين الانتهاء من كافة الإجراءات الرسمية لتشغيله، وبعد اجراء الاتصالات المختلفة التي تضمن تشغيل المجمع بشكل مناسب.
كما أصدر مجلس محافظة الكرك بيانا عقب اجتماع عقد بمقر المجلس أمس، بحضور التجار وعدد من وجهاء المحافظة، يطالب بتأجيل نقل المجمع، ويدعو إلى الحوار مع كافة القطاعات والفعاليات، والخروج بتوصيات ترضي جميع الاطراف.
كما طالب المجلس الحكومة بإعادة هيبة الكرك، من خلال وضع خطة شاملة لمدينة الكرك.
كما تجمع العشرات من التجار والمواطنين والناشطين بوسط مدينة الكرك، مؤكدين رفضهم للقرار الحكومي بتشغيل المجمع الجديد، واستمرار احتجاجاتهم بوجه قرار نقل المجمع لحين العودة عن القرار بشكل رسمي.
وأكد رئيس مجلس محافظة الكرك صايل المجالي، بان مجلس المحافظة مع المصلحة العامة التي تخدم المواطن، مضيفا انه “اذا كان المجمع يخدم المصالح العامة فنحن معه وإذا كان ضد المحافظة فنحن مع أبناء الكرك”.
وشدد المجالي في الجلسة الطارئة التي عقدت لمناقشة موضوع المجمع، بحضور اعضاء المجلس، على ضرورة أن يكون هناك حوار يشارك به كافة القطاعات والفعاليات للوصول إلى صيغة نهائية تخدم كافة الأطراف
وأضاف ان” مجلس المحافظة مع مصلحة المواطن والمشغل وعدم المزاودة علينا”، لافتا إلى أن” المجمع الذي قدرت كلفته حوالي 4 ملايين دينار تم إنشاؤه قبل وجود مجالس المحافظات”.
وأضاف أن جلالة الملك قد ركز على موضوع المجمع خلال زيارته الأخيرة للكرك واصدر توجيهاته للمسؤولين بضرورة نقل المجمع الذي كلف مبالغ بدون تشغيله منذ فترة طويلة، داعيا الى ضرورة اصدار بيان توفيقي يبين موقف مجلس محافظة الكرك.
وطالب أعضاء مجلس المحافظة عقد جلسة طارئة مع الجهات المعنية لمناقشة موضوع نقل المجمع بحضور جميع الأطراف وعدم اتخاذ قرارات فردية، رافضين تجميل مجلس المحافظة مسؤولية نقل المجمع إلى الموقف الجديد.
وأشاروا إلى انه لم يتم استشارة مجلس المحافظة بموضوع نقل المجمع، مؤكدين أن المسؤولية تقع على عاتق البلدية وغرفة التجارة وهيئة النقل.
وأكدوا بانه لم تصل المجلس خطة مكتوبة فيما يتعلق بالمجمع، مشددين على إن دور البلدية مغيب عن التخطيط عن موضوع نقل المجمع وعدم وجود رؤية واضحة لديهم.
وأكد رئيس غرفة تجارة الكرك ممدوح القرالة، بان نقل مجمع الكرك يضر بمصلحة آلاف التجار داخل مدينة الكرك، مشيرا إلى أن نقل المجمع يؤدي إلى تفريغ الكرك من الحركة التجارية، بالإضافة إلى التأثير على العمالة المحلية، عدا عن وجود كافة الخدمات الصحية والطبية وغيرها من الخدمات داخل المدينة. ودعا إلى ضرورة وجود خطة لتنظيم السير داخل مدينة الكرك. من جانبه قال مدير مكتب هيئة النقل في الكرك محمود الصرايرة طبيعة المجمع الجديد، إن كلفة المشروع بلغت 4 ملايين دينار بمنحة خارجية، مشيرا إلى أن اختيار الموقع جاء باعتباره متوسطا لمحافظة الكرك والامتداد العمراني.
وأشار إلى إن مساحة المجمع تبلغ 34 دونما تضم 76 مسربا للحافلات و 6 مخازن و6 مكاتب ومصلى ودورات مياه، مؤكدا انه سيتم تخفيض أجور النقل لبعض الخطوط واستحداث خطوط جديدة ووضع خطط بديلة لبعض الخطوط.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock