الكركمحافظات

الكرك: توسع في زراعة المحاصيل الحقلية بعد وفرتها الموسم الماضي

هشال العضايلة

الكرك – حفزت كميات الانتاج الوفيرة لاراضي الكرك من المحاصيل الحقلية الشعير والقمح الموسم الماضي بسبب الامطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة موسم الشتاء الماضي، المزارعين بالمحافظة على زراعة مساحات كبيرة من الاراضي الزراعية، وخصوصا تلك التي كانت مهملة لسنوات طويلة بسبب مواسم رديئة.
وتشير تقديرات مديرية زراعة الكرك الى ان الموسم الماضي كان من افضل المواسم منذ سنين طويلة خلت، حيث سقطت كميات من الامطار زادت على المعدل السنوي للهطل، ما ساهم بإنتاج غزير للمحاصيل الحقلية وصلت الى مضاعفة الانتاج الى اربعة اضعاف المواسم السابقة، وبكميات بلغت حوالي 15 الف طن من محصولي القمح والشعير .
ويراهن المزارعون بالكرك على ان تتكرر حالة الموسم الجيد للعام الحالي، وبأن يحصلوا على ما حصلوا عليه الموسم الماضي من كميات وفيرة من الانتاج، ما وفر لهم مبالغ مالية كبيرة من بيعهم المحصول لوزارة الصناعة والتجارة.
وكانت زراعة المحاصيل الحقلية بالكرك من القمح والشعير، انتعشت الموسم الماضي لتصل إلى مستويات قياسية خلافا للمواسم السابقة، وذلك بفضل الامطار الغزيزة التي تساقطت على مختلف مناطق المحافظة موسم الشتاء الاخير.
وبحسب مدير مركز استلام المحاصيل الحقلية مدير صناعة وتجارة الكرك محمد الصعوب، فان المركز ومع نهاية موعد الاستلام العام الحالي كان قد استلم زهاء 12 الف طن من المحاصيل الحقلية اغلبها من الشعير، بزيادة على العام الماضي بلغت ثمانية آلاف طن.
ويؤكد الصعوب ان زهاء 500 مزارع سلموا غالبية انتاجهم من المحاصيل الحقلية، وتسلموا مقابلها ما قيمته 5 ملايين دينار، وفقا لمواعيد تسليم انتاجهم من خلال شيكات مالية تسلم وفقا للاصول المالية المتبعة رسميا.
واكد مزارعون بالكرك، ان غالبية المواطنين والمزارعين قاموا الموسم الحالي بزراعة اراضيهم التي كانت قد هجرت بسبب مواسم الجفاف المتتالية لسنين سابقة، في حين قام مزارعون آخرون باستئجار اراض من مواطنين هجروا مهنة الزراعة منذ فترة طويلة، على امل ان الموسم الحالي مثل الموسم الماضي، حيث استفاد جميع المزارعين ومربي الماشية.
واشاروا الى ان كميات المحاصيل الحقلية التي حصل عليها المزارعون العام الحالي من انتاج اراضيهم وخصوصا مادة الشعير التي كانت كافية لإطعام المواشي لفترة طويلة من العام، وجنبتهم شراء الاعلاف كما جرى في السنوات الماضية.
وقال المزارع عمر عطاالله، ان العام الحالي شهد زراعة مساحات واسعة من الاراضي، وخصوصا محصول الشعير لانه كان الافضل، مشيرا الى أن المزارعين قاموا بزراعة جميع الاراضي التي يمكن زراعتها على امل ان يتكرر الموسم الماضي، حيث كانت كميات المحاصيل الحقلية كبيرة ووصلت الى درجة ان تم حصاد المحصول بواسطة الحاصدات الآلية في مناطق لم تكن لتصلها على الاطلاق مثل المناطق الشرقية التي تتساقط فيها كميات ضعيفة من الامطار.
ولفت الى ان المزارعين ومربي المواشي استفادوا كثيرا من الموسم السابق لجودته غير المعهودة في الانتاج، مؤكدا ان جميع المزارعين باعوا انتاجهم لوزارة الزراعة وحصلوا على مبالغ مالية جيدة، آملين ان يتكرر الموسم الحالي.
واشار المزارع عايد الجعافرة من سكان بلدة راكين، ان المزارعين يراهنون على ان يكون الموسم الحالي مثل الموسم السابق في كميات الامطار التي هطلت، والتي ادت الى موسم جيد للمحاصيل الحقلية، لافتا الى ان جميع المزارعين ومالكي الاراضي قاموا بحراثة وزراعة اراضيهم ولم يتركوا شبرا واحد لم يحرث ويزرع بالشعير او القمح.
ولفت إلى ان المزارعين الموسم الماضي حصلوا على مبالغ مالية جيدة نتيجة الموسم الجيد، وباعوا جزءا كبيرا من محصلوهم وابقوا جزءا منه لزراعته الموسم الحالي، مشيرا الى ان مربي الماشية هم الاكثر استفادة من الموسم الماضي بسبب وفرة الاعلاف من المحاصيل الحقلية ورخصها عن المواسم السابقة.
واضاف المزارع احمد العمرو، ان الموسم الماضي شجعه على زراعة مساحات اكبر الموسم الحالي، لافتا الى انه خلال الموسم الماضي بلغ انتاجه من الشعير حوالي خمسة اطنان، وحصل على مبلغ مالي جيد بعد بيعه المحصول لوزارة الصناعة، مؤكدا ان غالبية المزارعين عادوا لزراعة اراضيهم التي كانت قد هجرت لسنوات لعدم جدوى زراعتها، حيث تتكرر الخسائر كل عام.
وأكد مدير زراعة الكرك المهندس خالد الصرايرة، أن الموسم الحالي يشهد اقبال اعداد كبيرة من المزارعين والمواطنين على زراعة اراضيهم بالمحاصيل الحقلية، على امل ان تتكرر جودة محصول العام الماضي، لافتا الى ان تقديرات مديرية زراعة الكرك تشير الى زراعة مساحات كبيرة من الاراضي بالشعير والقمح بمساحة تصل الى حوالي 190 الف دونم منها 100 الف دونم بالشعير و90 الف دونم بالقمح .
ولفت الى ان المؤشرات المطرية جيدة العام الحالي حيث تساقطت كميات حتى الآن بلغت 50 ملم وهي اكبر من كميات العام الماضي حتى هذا الوقت من الموسم، مؤكدا ان كميات الانتاج الموسم الماضي كانت كبيرة جدا وغير مسبوقة بسبب الهطل المطري الكبير على المحافظة والذي بلغ اكثر من 400 ملم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock