الكركمحافظات

الكرك: دودة الزرع تصيب 16 ألف دونم مزروعة بالقمح والشعير

هشال العضايله

الكرك – ألحقت آفة دودة الزرع أضرارا في زهاء 16 ألف دونم مزروعة بالمحاصيل الحقلية من القمح والشعير في مختلف مناطق محافظة الكرك، ما دفع مديرية زراعة محافظة الكرك للبدء بعمليات مكافحة شاملة للآفة، سيما وأنها أتت على كامل المحصول المزروع في زهاء 20 ألف دونم العام الماضي.
وأكد مزارعون بالمحافظة، أن دودة الزرع بدأت بالظهور بداية الشهر الماضي، في بعض الحقول في مناطق الكرك والقصر والمزار الجنوبي.
وقال رئيس قسم الثروة الحيوانية بمديرية زراعة الكرك المهندس مأمون العضايلة إن انخفاض معدل الاصابة هذا العام يعود الى برنامج المكافحة الذي اطلقته المديرية قبل عامين وظهرت نتائجه الموسم الحالي، لافتا الى ان المديرية بدأت المكافحة في حوالي 12 الف دونم، وتبقى زهاء 4 آلاف دونم يجري التعامل معها.
وبين العضايلة أن مشروع المكافحة الذي نفذ خلال العامين الماضيين شمل مزارع معينة بالكرك، بعد التواصل مع أصحابها وشملت زهاء 2421 دونما بمختلف مناطق المحافظة، وهي الاراضي التي لم تظهر فيها الاصابة على الاطلاق الموسم الحالي.
ولفت الى ان المشروع الذي ينفذ بالتعاون مع المزارعين، التوقف عن زراعة القمح لموسم واحد، وزراعة المحاصيل البقولية من الحمص والبيقيا العلفية، ومن ثم القيام بحراثة الارض واراحتها لعام كامل بدون زراعة وتركها لموسم كامل ما يؤدي الى القضاء على الدودة نهائيا وهو ما ظهر الموسم الحالي، حيث خلت الحقول التي تم شمولها بالمشروع من الدودة، في حين اصيبت الحقول التي لم تشمل به.
وشدد المهندس العضايله على ان فرق المكافحة تقوم بعمليات الرش لكل الحقول منذ بداية شهر آذار (مارس) الماضي، لافتا إلى أن حجم الإصابة حتى الآن ما يزال بسيطا رغم وجوده بمساحات واسعة، ويمكن السيطرة عليه بواسطة المبيدات المتوفرة لدى المديرية.
ودعا المزارعين إلى مراقبة حقولهم لمعرفة أي إصابات بمحاصيلهم، وإبلاغ الجهات الرسمية في زراعة الكرك للعمل بشكل سريع لمكافحتها حرصا على عدم إتلافها للمحصول.
وأشار إلى أن هذه الآفة تسبب تلفا لمحصولي القمح والشعير في بداية نموه، مما يستدعي الرصد المبكر وتحديد مناطق الإصابة ومكافحتها بشكل سريع، من خلال الرش المبكر واستخدام المبيدات المناسبة في الوقت المناسب.
وأشار إلى ضرورة تعاون المزارعين مع مديريات الزراعة بالمحافظة، لتزويدها بأي مواقع للإصابة تتعرض لها مزارعهم واتباع الإرشادات الزراعية التي يقدمها المرشدون الزراعيون.
وأوضح أن عدم التزام المزارعين بالإرشاد الزراعي من خلال حراثة الأرض بشكل جيد وعميق، واستخدام الدورة الزراعية وزراعة محاصيل متنوعة، يساهم في ظهور هذه الآفة في المحاصيل الحقلية.
ويذكر أن زهاء 210 آلاف دونم تزرع بالمحاصيل الحقلية من القمح والشعير في محافظة الكرك، منها 90 ألف دونم تزرع بالقمح و120 ألف دونم تزرع بمادة الشعير.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock