السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

الكرك: غياب المواقف عن دوائر رسمية يتسبب بازدحامات بالشوارع (فيديو)

هشال العضايلة

الكرك- يجهد مواطنون بمحافظة الكرك في الحصول على مواقف لمركباتهم اثناء مراجعاتهم لجميع الدوائر والمؤسسات الرسمية بمحافظة الكرك، وخصوصا تلك المتواجدة في مجمع الدوائر الرسمية الواقع بضاحية المرج شرقي مدينة الكرك، ما يتسبب بازدحامات مرورية.
ويضطر العديد من المراجعين للدوائر الرسمية الى ايقاف مركباتهم في مناطق بعيدة او خطيرة على جوانب الطرق وداخل الاحياء السكنية لمتابعة معاملاتهم في اي من الدوائر الرسمية.
ويعاني السكان من غياب مواقف المركبات حتى في الدوائر الرسمية التي انتقلت من وسط المدينة الى مناطق اخرى بعيدة عن الازدحامات المرورية، وخصوصا مراجعي قصر العدل ومستشفيي الكرك الحكومي والامير علي بن الحسين العسكري، حيث يضطر المواطنون الى الاصطفاف على جوانب الطريق العام ومن ثم العبور الى الدوائر الرسمية مع ما يشكله ذلك من خطر على حياتهم في العديد من الحالات.
وغالبا ما تشهد ضاحية المرج، شرقي مدينة الكرك، حيث تتجمع غالبية المؤسسات الرسمية ازمات مرورية خانقة بسبب اصطفاف مركبات بوسط الشارع او على اطرافه ودخول صاحبها لإحدى المؤسسات الرسمية، بعد يأس من الحصول على موقف لمركبته.
ويطالب سكان بالمحافظة من الجهات الرسمية العمل على اجراء دراسة رسمية لجميع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية، والتي يراجعها مئات المواطنين يوميا والتي تشكل عصب الخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظة، وتوفير المواقف الخاصة بالمركبات، حرصا على مصلحة المراجعين.
واكد امجد الحباشنة من سكان مدينة الكرك، ان غالبية المؤسسات الرسمية بلا مواقف للمركبات للمواطنين، ما يضطرهم في اغلب الاحيان الى التوقف بأي منطقة وخصوصا الشارع العام، ما يجعل المركبات عرضة للمخالفات العديد من مراقبي السير بالشوارع.
وبين ان المراجعين يجهدون في الحصول على مواقف لمركباتهم اثناء مراجعتهم للدوائر الرسمية لإجراء المعاملات الخاصة بهم، لافتا الى ان بعض الدوائر الرسمية الواقعة على الشوارع العامة تتسبب بأزمات مرورية خانقة بسبب اصطفاف المواطنين على الشوارع وحدوث الازمات والمشاكل التي تنتج بين المواطنين على خلفية الازمة المرورية. مطالبا الجهات الرسمية العمل على توفير مواقف للمركبات قبل بناء المؤسسة او الدائرة الحكومية لأن المواقف من اهم المتطلبات للعمل الرسمية.


وقال ابراهيم الجبور من سكان لواء القصر، ان معاناة السكان مع غياب مواقف المركبات للمراجعين للدوائر الرسمية لا توصف، بسبب اضطرار العديد من المواطنين للتوقف بمناطق بعيدة او التسبب بأزمات مرورية للتوقف على الشارع او الاحياء الداخلية القريبة من المؤسسات.
واشار الجبور الى اضطرار المواطنين للتوقف على جانب الطريق العام السريع المار بجانب قصر العدل بالكرك بمنطقة الكرك الشرقية، حيث يفتقر قصر العدل الى مواقف لمركبات المراجعين، ما يؤدي الى التسبب بمعاناة كبيرة للمراجعين بسبب اضطرارهم للمشي على الطريق العام الخطير على حياتهم.
وما يزال المجمع الخاص بمواقف المركبات الذي بنته مؤسسة اعمار الكرك قبل اكثر من 7 سنوات ليكون موقفا لمركبات مراجعي مبنى الدوائر الحكومية متوقفا بسبب خلافات مع مقاول المشروع.
ولا تملك غالبية المؤسسات الرسمية مواقف خاصة بها للمركبات باستثناء بلدية الكرك، التي بنت مجمعا لمواقف المركبات بوسط مدينة الكرك. واكد رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكركي، ان بلدية الكرك تطلب وفقا لتراخيص الابنية الحديث، من اي جهة تنوي البناء سواء كانت رسمية او خاصة بتوفير المواقف الخاصة بالمركبات، حرصا على مصالح المواطنين وحتى لا تتحول الشوارع والطرق الرئيسة والفرعية الى مواقف للمركبات، كما هو حاصل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock