السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

الكرك: محال تغلق أبوابها احتجاجا على نقل الحافلات إلى المجمع الجديد

الإضراب لم يشهد التزاما كاملا من التجار

هشال العضايلة

الكرك – اضرب تجار في مدينة الكرك أمس، استجابة لدعوة اطلقها نشطاء، احتجاجا على قرار الحكومة نقل الحافلات العمومية العاملة على الخطوط الداخلية والخارجية إلى موقف الحافلات العمومية الجديد.
وتفاوتت نسبة الالتزام بالاضراب من منطقة إلى اخرى في مدينة الكرك، حيث شهدت بعض المناطق التزاما جزئيا بالاضراب في حين لم تلتزم محال تجارية بمناطق اخرى بالاضراب.
وكان العشرات من الناشطين والتجار قد تجمعوا أمس وسط مدينة الكرك، وأعلنوا بدء الاضراب العام وإغلاق المحال التجارية في خطوة اعتبروها رفضا لقرار الحكومة، وخصوصا وزارة الداخلية بإعادة افتتاح مجمع الحافلات العمومية الجديد الواقع شرقي مدينة الكرك.
ويؤكد تجار أن افتتاح المجمع ونقل الحافلات العمومية إليه، يعني انتهاء الحركة التجارية بوسط مدينة الكرك بسبب منع الحافلات من دخول المدينة وبشكل نهائي، باستثناء ما اتفق عليه من دخول لوسائل نقل صغيرة لنقل الركاب من وإلى وسط المدينة.
وقال التاجر حيدر المبيضين، إن قرار الاضراب جاء بعد الاتفاق بين غالبية التجار بالكرك، احتجاجا على القرار الذي سيعمل على تفريغ مدينة الكرك من المتسوقين مع يعني تكبيد التجار والحركة التجارية بالكرك خسائر مالية كبيرة، داعيا الحكومة إلى ايجاد حل يرضي جميع الأطراف بمدينة الكرك ويعمل على الانتهاء من مشكلة المجمع الذي تسبب بخلافات كبيرة بين التجار وأصحاب الحافلات العمومية.
وأشار الناشط وصفي الجعافرة، ان قرار الاضراب جاء بعد أن سدت كافة سبل الحوار مع الجهات الرسمية، لافتا إلى أن مدينة الكرك والحركة التجارية فيها سوف تنتهي نهائيا بعد تشغيل المجمع ونقل كل الحافلات اليه.
ودعا الجعافرة الأجهزة الرسمية إلى العمل بما يؤدي إلى تحقيق المصلحة العامة للمواطنين، بعيدا عن المصالح الشخصية لبعض الأشخاص، الذين عملوا على تنفيذ بناء المجمع بدون الحوار مع أصحاب الحافلات او التجار والمواطنين بالمحافظة، والذين هم اول المتضررين من تشغيل المجمع الواقع بمنطقة بعيدة عن الحركة التجارية.
وكان وزيرا الداخلية والنقل قد قررا تشغيل المجمع العمومي الجديد للحافلات بالكرك والذي بقي مقفلا منذ أكثر من خمسة أعوام، رغم افتتاحه رسميا لأكثر من خمس مرات، حيث أعاق المشغلون وأصحاب الحافلات العمومية تشغيله برفضهم الانتقال للعمل فيه.
وقررت الاجهزة الرسمية البدء بتشغيل المجمع الاحد المقبل بعد فشل المحاولة السادسة بعد عطلة عيد الاضحى مباشرة، برفض السائقين والمشغلين للانتقال للعمل فيه، ما اضطر الى قيام الاجهزة الرسمية بتحديد يوم الاحد المقبل موعدا جديدا للانتقال للعمل فيه من قبل الحافلات العمومية وبشكل نهائي.
وكان محافظ الكرك جمال الفايز قد تفقد مجمع الحافلات العمومية قبل يومين، برفقه عدد من مسؤولي الأجهزة الأمنية للاطلاع على حالة الاستعداد من قبل هيئة تنزيم قطاع النقل البري لتشغيل المجمع بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock