الكركمحافظات

الكرك: 57 حالة وفاة بحوادث سير العام الماضي

الكرك – ارتفعت حالات الوفاة بحوادث السير، والتي تعامل معها مركز الطب الشرعي ل‘قليم الجنوب بمحافظة الكرك العام الماضي لتصل إلى 57 حالة، مقارنة مع 52 حالة في العام الذي سبقه، في حين انخفضت حالات الوفاة غرقا لتصل ‘لى ثلاث حالات فقط هبوطا من 9 حالات غرق خلال العام 2018، وفقا لمدير مركز الطب الشرعي لإقليم الجنوب الدكتور حسن الهواري.
وأشار الهواري إلى أن إحصائية الوفيات غرقا ناتجة عن سقوط الضحايا وغالبيتهم من الأطفال بالبرك الزراعية والآبار، مشيرا إلى أن غالبيتها كانت بمنطقة الاغوار الجنوبية، حيت تكثر البرك الزراعية المستخدمة في الزراعة.
واشار الى ان الاحصائية الخاصة بحوادث السير تشير الى وفاة 57 خلال العام الماضي، اغلبها على الطريق الصحراوي.
ولفت إلى انخفاض أرقام جرائم القتل بمختلف الأنواع بمحافظة الكرك العام الماضي، لتصل الى 4 حالات فقط هبوطا من ست حالات خلال العام 2018 وشملت حالات القتل بالعيارات النارية والاسلحة البيضاء وطرق ووسائل اخرى.
وبين أن سجلات المركز اظهرت ان المركز تعامل مع 178 حالة وفاة ناتجة عن حالات مرضية يتطلب التعامل معها للتعرف على الاسباب التي ادت الى الوفاة فيها وإعطاء تقرير طبي خاص بها للأجهزة المعنية، لافتا إلى أن ارتفاع هذه الحالات من 113 حالة فقط خلال العام 2018.
وأشار إلى أن المركز نفذ خلال العام الماضي زهاء 1936 حالة تقرير طبي خلال مراجعات المواطنين والعاملين بمختلف مناطق المحافظة على خلفية المشاجرات والحوادث والعنف الاسري.
وبلغت حالات الوفاة بالمحافظة خلال العام الماضي زهاء 271 حالة، ارتفاعا من 209 حالات خلال العام 2018، مشيرا الى هذه الحالات كان من بينها 89 حالة بحوادث متعددة الأسباب.
وبينت الاحصائية، أن وفيات حالات شبهة الانتحار بلغت 10 حالات ارتفاعا من 6 حالات، لاشخاص اقدموا على الانتحار بالمحافظة خلال العام 2018 لاشخاص من مختلف الاعمار، بواسطة الشنق او اطلاق العيارات النارية.
واشارت الاحصائية الى وفاة 6 اشخاص بحوادث سقوط من مرتفعات، اغلبها سقوط من مرتفعات او اثناء العمل في مواقع مختلفة، في حين أظهرت الاحصائية أن 3 أشخاص توفوا خلال العام الماضي بسب تعرضهم لصعقة كهربائية داخل المنازل ومواقع العمل بالمحافظة.
ويؤكد رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور ان ارتفاع وفيات حوادث السير بالمحافظة وخصوصا على الطريق الصحراوي يجب أن يعمل إلى التفات الأجهزة الرسمية الى هذه القضية المقلقة ، لافتا الى ان الطريق الصحراوي وخصوصا في بعض المناطق اصبح موقعا لقتل المواطنين الاردنيين، داعيا الاجهزة الرسمية الى تحديد الأماكن الخطرة على طول الطريق والتعامل معها بشكل آخر، حرصا على سلامة المواطنين من مستخدمي الطريق والذي ذهب ضحيته أسر بأكملها.
وبين الضمور أن البرك الزراعية هي الأخرى مصائد للأطفال والعاملين بالزراعة، مشيرا إلى أن لواء الأغوار الجنوبية يضم زهاء 500 بركة زراعية، تعتبر مصائد للمواطنين.
وطالب الأجهزة المختلفة بالعمل على اجراء عمليات مراقبة دقيقة للبرك الزارعية، ووضع سياج يحمي كل بركة حرصا على سلامة المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock