رياضة محلية

الكرمل يحسن موقعه على حساب المشارع

البقعة يسعى لاسترداد عافيته في عيرا بدوري طائرة الأولى


 


  عمان–الغد– أكد فريق الكرمل سطوته على فريق المشارع وحقق الفوز عليه بنتيجة 3/0 بواقع 25/21، 25/17، 20/25، في اللقاء الذي أقيم بينهما أول من أمس في صالة الحسن في اربد ليرفع الكرمل رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثاني خلف الوحدات، بينما ارتفع رصيد المشارع إلى 15 نقطة ليدخل واحة الأمان من جديد.


اليوم تقام مباراة واحدة تجمع فريق البقعة مع عيرا في الساعة الخامسة من بعد ظهر اليوم في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، وتعتبر المباراة مضمونة للبقعة الأمر الذي يجعله يحسن موقعه على سلم الترتيب ويحاول استعادة عافيته من جديد بعد أن ظهر الارتباك على الفريق في مباراته السابقة أمام فريق الوحدات، بينما يلعب فريق عيرا مباريات الوداع للفرق بشكل عام بعد أن تأكد هبوطه للدرجة الثانية من الناحية النظرية.


الكرمل 3 المشارع 0


  دخل فريق المشارع المباراة بمعطيات جديدة كشفت عن سعيه الى احداث عنصر المفاجأة وبعثرة اوراق منافسه، من خلال تشييد حوائط صد ثنائية واجادة اللم واعادة صياغة الكرات التي كان يعدها نورالدين الرياحنة، وينفذها خلدون مصلح ومحمد حسين وزياد طعامنة، الامر الذي عزز من قدرات فريق المشارع ليقف ندا قويا لفريق الكرمل الذي احتاج لاعبوه لبذل جهود مضاعفة لكبح جماح فريق المشارع، فلجأ الكرمل الى تنفيذ حركات الخداع بسحب دفاعات المشارع وتفريغ الاجواء امام طلعات ابو الرب ونضال فواز ومؤمن الخطيب، واستطاع الكرمل من تخليص الشوط لصالحه بعد عناء كبير (25/21).


  ومع بداية الشوط الثاني نفذ الكرمل هجوما سريعا عبر الكرات الساحقة التي كان ينفذها مؤمن الخطيب ومرجان من القلب، في الوقت الذي كان يهاجم ابو الرب ونضال فواز بالكرات العالية من الاطراف، لذلك تقدم الكرمل بسرعة وسط ارتباك في العاب المشارع ليكسب الكرمل الشوط (25/17).


  وفي الشوط الثالث نوع المشارع من هجماته واعطى ادوارا هجومية اكثر لخلدون مصلح ومراد خضر وقيس عمايرة وتمكن من احراج الكرمل ومجاراته، الا ان خبرة ابو الرب ونضال فواز ورفاقهم كان لها كلمة الفصل مع نهاية الشوط الذيي خطفه الكرمل (25/20).


البقعة × عيرا


  بحسب المستوى الفني لن يجد البقعة عناء كبيرا في تحقيق الفوز والمضي قدماً نحو المربع الذهبي، فالفريق سيعمل من البداية على إغلاق أجواء الشبكة أمام لاعبي عيرا وامطار ملعبهم بالكرات من مواقع الشبكة كافة التي يتناوب على ضربها محمد هديب، عبدالرحمن غانم، علي ثامر، جهاد العلوان ومحمد جميل ورياض إسماعيل، وصانع الألعاب قادر على تفريغ الأجواء أمام الضاربين من خلال حركات الخداع الجاذبة لحوائط الصد، ويتولى محمد الجلخ إغلاق الملعب الخلفي بنجاح، بينما يلعب فريق عيرا بقيادة صانع الألعاب احمد الفاعوري ويهاجم من خلال محمد العلوان وعلي بني مصطفى وسمير أبو رحمة وغالب زيادات الذين يتناوبون على الهجوم من مختلف المحاور، إلى جانب محاولات بناء حوائط الصد أمام ساحقات ضاربي البقعة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock