أخبار محليةالغد الاردني

الكسبي: نحرص على تذليل العقبات أمام المستثمر العراقي

بغداد – عقد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة نازنين محمد وسو والوفد المرافق له في العاصمة العراقية بغداد على هامش الزيارة التي يجريها الوفد الأردني إلى العراق برئاسة وزير الأشغال العامة والإسكان.

وبحث الكسبي ونظيرته العراقية سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مجال الإسكان والإنشاء والمقاولات، وذلك من خلال التعاون والتشارك في إنشاء مشاريع إعادة البناء والأعمار في العراق الشقيق والإشراف وإنشاء المشاريع الحيوية والتنموية بما يساهم في تقديم افضل الخدمات للمواطنين في البلدين الشقيقين.

وأكد دعم الأردن لمشاريع البنية التحتية وإعادة الإعمار في العراق الشقيق تنفيذاً لمخرجات القمة الثلاثية التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد في حزيران الماضي والتي أكد فيها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على أهمية توسيع التعاون الثلاثي في المجالات كافة.

وأستعرض الكسبي ، المشاريع والمنجزات التي حققها قطاع الإسكان والإنشاء في الأردن بما ساهم في تقديم افضل الخدمات للمواطنين وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة.

وأبدى الكسبي، استعداد قطاع الإسكان والإنشاء والمقاولات في الأردن إلى تعزيز آفاق التعاون على كافة المجالات وخصوصاً ما يتعلق بتبادل الخبرات بما يصب بمصلحة البلدين الشقيقين وإعادة الإعمار.

وثمن الكسبي ، الإجراءات التحفيزية والتشجيعية التي اتخذها العراق في سبيل تشجيع المقاول والمستثمر الأردني على العمل في العراق بما سينعكس ايجابيا على البلدين الشقيقين، مؤكداً على ضرورة ترجمة هذه الإجراءات التحفيزية الى عمل حقيقي وجاد يترجم على ارض الواقع.

من جهتها، قالت الوزيرة وسو إن الاجتماع يأتي امتداداً للاتفاقية الثلاثية الأردنية المصرية العراقية ، مؤكدة سعي العراق للعمل بشكل جاد لعكس مخرجات القمة إلى عمل ميداني يصب في مصلحة البلدين الشقيقين.

وأكدت أن العراق يولي الأهمية لتشجيع الشركات الخاصة الأردنية المختصة في مجال الإسكان والإنشاء والمقاولات في العمل على إعادة الإعمار في البلاد وإنشاء المشاريع الحيوية، مؤكدة أن العراق اتخذ إجراءات تساهم في تشجيع المقاول والمستثمر والمهندس الأردني على العمل في العراق.

وأشارت إلى أن الفرص والإجراءات التحفيزية موجودة أمام الأردن للعمل في العراق، مبينة أن فرص الاستثمار في العراق كثيرة ومتنوعة.

واستعرضت وسو المشاريع الموجودة في العراق والتي يمكن العمل بها من خلال شراكة بين الاردن والعراق.

وأشادت وسو بكفاءة المهندس والمقاول الاردني والمكانة التي يحظى بها، متطلعة إلى تعزيز التعاون والتشارك بين البلدين الشقيقين في مجال تبادل الخبرات على وجه الخصوص وكافة المجالات المتعلقة بالاسكان والانشاء والمقاولات.

وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على توقيع اتفاقية يتم من خلالها تنفيذ مشاريع استشارية هندسية في مجال التصميم والاشراف الهندسي في العراق بين شركات اردنية وعراقية.

على صعيد متصل، أكد وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي خلال اجتماعاً اخر عقد في بغداد مع وزير التخطيط العراقي خالد بتال النجم أن مخرجات القمة الثلاثية ستنعكس على ارض الواقع من خلال المشاريع التي تم الاتفاق عليها والمشاريع المشتركة المستقبلية.

رئيس الوفد الاردني الكسبي قال إن البلدين الشقيقين اتخاذا إجراءات عملية لتطبيق قرارات القمة الثلاثية منها انشاء المنطقة الاقتصادية المشتركة والتعاون في مجال تصدير النفط والغاز العراقي واستكمال متطلبات الربط الكهربائي، اضافة إلى التوسع في مجالات الاستثمار كافة وتوفير الظروف الافضل سواء للمستثمر العراقي في الاردن او الاردني في العراق بما يساهم في دعم اقتصاد البلدين الشقيقين.

وبين أن الحكومة وبتوجيهات من رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة تحرص على تذليل العقبات امام المستثمر العراقي من خلال تسهيل الاجراءات الناظمة بالخصوص وتقديم حوافز للمستثمرين في الاردن.

وثمن الكسبي جهود الحكومة العراقية لدعم المستثمر والمقاول الاردني ومنحة اولوية العمل في العراق.

بدوره، شدد النجم على أن العراق لا ينسى مواقف الأردن المشرفة ومواقف الشعب الأردني في التسعينات وبعد 2003 الذي احتضن العراقيين مثمناً العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين.

وأكد أنه وبالرغم من ارتفاع أسعار المواد الانشائية عالميا وزيادة العرض بقي السوق العراقي مربحاً امام المستثمرين، لافتاً إلى حاجة العراق إلى اعادة انشاء وتأهيل العديد من الطرق وانشاء وحدات سكنية في مختلف مناطق العراق.

واتفق الجانبان على تكثيف الجهود المشتركة بين العراق والأردن في مواجهة جائحة كورونا والعمل على الحد من تأثيراتها على اقتصاد البلدين الشقيقين على المدى القريب والبعيد ، والتركيز على توسيع الشراكة في المشاريع بين البلدين .

وحضر الاجتماعات السفير الاردني في بغداد منتصر العقلة و امين عام وزارة الاشغال بالوكالة والوفد المرافق لوزير الأشغال العامة والإسكان والمكون من نقابتي المقاولين والمهندسين ومنتدى الاعمال الهندسي وجمعية مستثمري قطاع الإسكان وغرفة صناعة عمان اضافة الى نقيب المقاولين العرب والعراقيين علي السنافي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock