العقبةمحافظات

الكسبي: 10% نسبة الإنجاز في مشروع جسر النفط الجديد

العقبة – قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، اليوم السبت، إن الوزارة وإيمانا منها بدورها المحوري المهم في دعم الاقتصاد الأردني تولي الأهمية لدعم كافة المشاريع الحيوية التي تساهم في رفد الخزينة ودعم الاقتصاد، وخصوصا المشاريع التي يجري العمل عليها في محافظة العقبة لما للمحافظة من دور اقتصادي واستراتيجي مهم.

جاء ذلك خلال اجتماعاً عقد في مبنى محافظة العقبة بحضور نائب محافظ العقبة، ونواب عن المحافظة، ورئيس مجلس محافظة العقبة وممثلين عن المجتمع المحلي، والمعنيين في الوزارة، جرى خلاله بحث عدد من المشاريع التي تنوي الوزارة العمل عليها في المحافظة ومناقشة وحل القضايا التي تعنى بها الوزارة، وذلك في إطار اجتماعات وجولات الكسبي الدورية والتي تهدف لبحث القضايا التي تعنى بها الوزارة والاستماع لمطالب وملاحظات النواب والمواطنين من الميدان للعمل على حلها وتقديم افضل الخدمات للمواطنين بما يخدم مصلحة الوطن، وذلك وفق النهج الحكومي المتبع.

وأكد الكسبي خلال الاجتماع، أن الجولات الميدانية التي يجريها في المحافظة تهدف إلى التركيز على كافة المشاريع الحيوية في المحافظة وخصوصا مشروع جسر النفط لما للمحافظة من أهمية استراتيجية اقتصادية مهمة.

وبالنسبة “لجسر النفط”، بين الكسبي أنه باشرت الوزارة العمل على إنشاء جسر جديد بدلا من الجسر القائم لما للجسر من أهمية حيوية، مشيراً إلى أن الوزارة اجرت صيانة شاملة للجسر القائم والذي سيتم استخدامه كتحويلة مرورية لحين انتهاء العمل على الجسر الجديد.

“شملت أعمال الصيانة لجسر النفط (الجسر القديم) تنفيذ أعمال اصلاح للحفاظ على السلامة العامة لسالكي الجسر وحماية الخطوط الناقلة للمواد النفطية الواقعة أسفل الجسر، ورفع الكفاءة الإنشائية للجسر القائم من خلال تنفيذ أعمال تدعيم للجسر والأعمدة والبلاطات الخرسانية المتشوهة نتيجة تضرر هذه العناصر وتآكلها بشكل كامل بفعل الاملاح والكبريتات المتسربة اليها”، وفق الكسبي.

ولفت الكسبي إلى أنه تم عقد اجتماع سابق مع الجهات ذات العلاقة للعمل على نقل الخدمات في موقع الجسر الجديد وتم مخاطبتهم رسميا، مؤكدا أنه سيتم البدء بالاعمال الانشائية في المشروع بشكل فوري بعد الانتهاء من نقل الخدمات، موضحاً أن أول خطوة من خطة الوزارة في العمل على المشروع هي نقل كافة الخدمات والمعيقات اسفل الجسر ليصار العمل في المرحلة التالية من المشروع (المرحلة الانشائية).

وأوضح الكسبي، أن الانجاز في نقل الخدمات في موقع الجسر الجديد يعتبر من نسبة الانجاز الفعلي الكلي للمشروع والتي تبلغ 10% حالياً.

وفي ختام الاجتماع استمع الكسبي، لعدد من الملاحظات والمطالب، موعزاً للمعنيين في الوزارة العمل على حلها، وذلك وفق الاولويات التي تحددها الوزارة والمخصصات المالية المتوفرة.

وفي سياق متصل أجرى الكسبي جولة ميدانية تفقدية ميدانية لعدد من المواقع في العقبة شملت مشاريع طرق وجسور ومبانٍ يرافقه فيها نواب عن محافظة العقبة، والمعنيين في الوزارة.

وأستهل الكسبي جولته، بزيارة تفقدية “لمشروع الجسر الجديد المحاذي لجسر النفط”، وأستمع لإجاز مفصل من المعنيين حول سير العمل في المشروع والذي تبلغ نسبة الانجاز في اعمال الجسر الجديد 10% بعد حوالي أقل من شهر على بدء العمل فيه، فيما يبلغ طول الجسر الجديد حوالي 80م بعرض 20.8م، كما وتشمل الاعمال في المشروع انشاء الجدران الاستنادية على جانبي الطريق وإعادة انشاء الطريق في منطقة الجسر الجديد بالكامل والارصفة والجزر الوسطية واعمال انظمة تصريف مياه الامطار وعناصر السلامة المرورية، وترحيل مرافق الخدمات لموقع هذا الجسر الجديد، وذلك وفق أعلى المعايير الهندسية العالمية المتبعة، وبحسب الخطة الزمنية المتوقعة سيتم الانتهاء من مشروع الجسر الجديد بعد حوالي عام من تاريخ البدء في المشروع.

وأشار الكسبي إلى أنه في زيارة ميدانية سابقة تم الاطلاع على واقع التحويلات المرورية في الموقع وتم الايعاز بتحويل السير لجسر محاذ لجسر النفط (الجسر القديم) وحتى الانتهاء من أعمال الصيانة لجسر النفظ (الجسر القديم) وسيتم أستخدامه لحركة السير لحين الانتهاء من أعمال الجسر الجديد.

ووجه الكسبي المعنيين في الوزارة إلى ضرورة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لنقل الخدمات اسفل موقع الجسر الجديد بالسرعة الممكنة، وتزويد الوزارة بشكل دوري بتقرير مفصل عن سير العمل في المشروع الحيوي المهم والعوائق التي تواجه سير العمل فيه ليصار حلها بشكل فوري حتى يتم إنجاز المشروع بشكل قياسي.

وشدد الكسبي خلال تفقده مشروع “إنشاء مدرسة التاسعة الاساسية للبنين”، على أن الوزارة تضع ضمن أولويتها كافة المشاريع التي تعنى بالجانب التعليمي وتعمل عليها وفق اعلى المعايير المتبعة بالخصوص.

وبين الكسبي، أن الأعمال في مشروع إنشاء المدرسة تشمل إنشاء مبنى مكون من 3 طوابق بمساحة 3917 م2 يحتوي على 14 غرفة صفية ومختبر علوم واحياء ومختبر حاسوب وغرفة فن ومكتبة وجناح ادارة وغرفة معلمين ومستودع كتب وخدمات عامة وغرفة حارس واعمال خارجية من بوابات وساحة اسفلتية ومواقف سيارات وارصفة ومشارب وخزان مياه وملعب وكافة أعمال الكهروميكانيك والاعمال اللازمة، مشيراً إلى أن نسبة الانجاز في المشروع تبلغ 89%.

وأطلع الكسبي، على واقع عدد من الطرق الفرعية في المحافظة والتي تقع ضمن إختصاص الوزارة، موعزاً للمعنيين في الوزارة العمل على إجراء دراسة شمولية لكافة الطرق في المحافظة وإجراء اللازم، وفق الاولويات التي تحددها الوزارة والمخصصات المالية المتوفرة.

كما ووجه الكسبي، المعنيين في الوزارة والمقاولين والاستشارين إلى ضرورة انهاء العمل على المشاريع في المحافظة خلال المدد الزمنية المتوقعة، معرباً عن تقديره لجهودهم الطيبة في العمل على المشاريع وفق أعلى المعايير الهندسية العالمية والتي تصب في مصلحة والوطن والمواطن.

من جهتهم، ثمن نواب المحافظة وممثلو المجتمع المحلي الاجتماع الذي عقده الكسبي والجولة التفقدية التي اجراها، متطلعين لحل كافة الملاحظات والمطالب بشكل فوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock