السلايدر الرئيسيمحافظاتمعان

الكنائس الكاثوليكية تحيي الحج السنوي لموقع المعمودية

حابس العدوان – أحيت الكنائس الكاثوليكية في المملكة الحج السنوي لموقع عماد السيد المسيح (عيد الغطاس) بقداس احتفاليّ حاشد ترأسه البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا ومشاركة النائب البطريركي في الأردن المطران جمال دعيبس، والقائم بأعمال السفارة البابويّة المونسنيور ماورو لالي، ورئيس أبرشيّة الروم الكاثوليك في الأردن المطران جوزيف جبارة، وعدد غفير من الحجيج زاد عددهم من 6 آلاف حاج.
وقال المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين الكاثوليك البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا “إننا نولي الاهتمام الكبير لهذا المكان المقدس الذي يعتبر منارة للمحبة والسلام والوحدة بين البشر” مشيدا بالدور الرائد الذي يقوم به الأردن في ترسيخ قيم العيش المشترك بين جميع المواطنين وإرساء دعائم المحبة والسلام.
واضاف أن الأردن بقيادته الحكيمة يبذل جهودا كبيرة للنهوض بالموقع والتي كان آخرها المشروع الكبير الذي اعلن عنه قبل أسابيع لتطوير الأراضي المجاورة للمغطس والذي سيكون له دور كبير في تشجيع المؤمنين من كل مكان لزيارة الموقع ليس فقط لبضع ساعات بل سيمكنهم من قضاء أياما وليالي للراغبين بان يمضوا وقتا أطول, قائلا “جئنا اليوم لنصلي من أجل أن ينعم الله العلي القدير على الأسرة الأردنية الواحدة بدوام الأمن والاستقرار، وأن تبقى المملكة منارة للسلام والطمأنينة في المنطقة”.
وقال رئيس وفد تنسيقيّة الأساقفة من أجل الأرض المقدّسة‘ المطران نيكولاس هادسون القادم من بريطانيا، كلمة تعريفيّة عن أهداف الوفد وماهيّة حضوره سنويًّا إلى الأرض المقدّسة، وإلى الأردن لهذا العام، معبّرًا عن سعادته الكبيرة بأن يكون في هذا المكان المقدّس لأول مرّة، قائلاً: سنعود مسرورين وفخورين ومقدّسين من هذا المكان، وسنشجّع إخوتنا الأساقفة والمؤمنين على أن يأتوا ويحجّوا إلى الأردن – الأرض المقدّسة.
من جانبه قال مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الأب الدكتور رفعت بدر إننا اليوم نحيي الحج لموقع عماد السيد المسيح للعام الثالث والعشرون على التوالي والذي يأتي بعد جائحة كورونا التي حرمت الكثير من الحجاج من الوصول للموقع العامين الماضيين, مضيفا اننا اليوم نستقبل في الموقع أصحاب السيادة الاساقفة المشاركين في منتدى تنسيق الاساقفة من أجل دعم الارض المقدسة الذين سيعقدون منتداهم هذا العام في الاردن.
واضاف ان هذا الاحتفال يأتي بعد شهرين من الإعلان الرسمي عن مشروع تطوير الأراضي المجاورة للمغطس الذي حظي بتغطيّة إعلاميّة واسعة والذي سيكون له دور فاعل في جذب المزيد من الزوار للموقع بما سيوفره لهم من خدمات متعددة, قائلا ” نامل أن يتم تدشين كنيسة المعموديّة الكاثوليكيّة خلال الأشهر المقبلة بعد الانتهاء من الأعمال الانشائية.
وحيّا الأب بدر كلّ الجهود التي تبذلها إدارة المغطس والهيئة الملكيّة للمغطس التي يرأسها سمو الأمير غازي بن محمد، والجهود الحكوميّة الممثلة بوزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، واللجان الكنسيّة وكافة الفعاليات التابعة بها والتي عملت بتضافرٍ من أجل إحياء هذا اليوم المبارك. كما رفع الشكر لجميع جهود الأجهزة الأمنيّة والقوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني وجميع الأجهزة التي تعمل من أجل خير هذا الوطن ومصلحة المواطن والحفاظ على قدسيّة هذا المكان المقدّس.
من جانبه قال مدير عام هيئة موقع المغطس المهندس رستم مكجيان ان هذا الاحتفال يجسد روح المحبة والاخاء والتعايش الذي يتميز به الاردن, مبينا ان عدد الحجاج زاد على 6 الاف حاج وهي المرة الاولى التي يتجمع فيها هذا العدد منذ جائحة كورونا.
وألقى المطران جبارة عظة القداس، متحدثاً فيه عن معاني المعموديّة الروحيّة والإنسانيّة قائلاً “المعمودية هي فخر لكنها أيضا مسؤولية في نشر المحبة والقيم الانسانية والروحية,”
كما وتم خلال الحفل الديني رفعت الأدعيّة والصلوات من أجل ديمومة الأمن والاستقرار في الأردن تحت ظل القيادة الهاشميّة الحكيمة، ومن أجل تمتين الوحدة الوطنية، وأيضاً الدعاء للسلام والعدالة في القدس وفلسطين وسائر دول المنطقة والعالم.
واشتمل الاحتفال الذي حضره امين عام وزارة السياحة عماد حجازين ومتصرف الشونة الجنوبية الدكتور علي الحيصة وعدد من اعضاء السلك الدبلوماسي الممثلين في الأردن على قراءة الترانيم الدينية واقامة صلاة خاصة ومباركة مياه نهر الاردن ومباركة جموع الحجيج بمياه النهر.
وبعتبر هذا الاحتفال حجا سنوياً لموقع المعمودية للكنائس الكاثوليكية الكلدانيّة والسريانيّة والأرمنيّة والمارونيّة ويقام في ثاني جمعة من شهر كانون الثاني (يناير) من كل عام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock