أخبار محليةاقتصاد

“الكهرباء الوطنية” تتوقع تراجع الأحمال في العيد

رهام زيدان

عمان- توقعت شركة الكهرباء الوطنية تراجع الأحمال الكهربائية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك ما بين 400 ميغا واط إلى 500 ميغاواط عن مستوياتها الحالية نتيجة تراجع استهلاك القطاعات الإقتصادية في هذه الفترة.
وبينت الشركة أنه وبناء على ذلك فإنه من المتوقع أن تتراوح الأحمال في فترة العيد ما بين 2400 إلى 2500 ميغاواط مقارنة مع(2800- 3000) المستويات الاعتيادية في مثل هذا الوقت فيما ترتفع خلال الأسبوع الحالي بنسبة تقارب 6 % بسبب موجة الحر.
وبينت الشركة في رد على سؤال لـ”الغد” أنه من المتوقع أن تتراوح الأحمال خلال هذا الأسبوع ما بين 3100 ميغاواط إلى 3200 ميغاواط.
وبينت الشركة أن أعلى حمل كهربائي تم تسجيله منذ بداية الصيف الحالي حتى الآن بلغ 3 آلاف ميغاواط بتراجع نسبته 0.3 % عن أعلى حمل سجل صيف العام الماضي عندما بلغ 3010 ميغاواط.
وبينت الشركة أن مستوى الأحمال في هذه الفترة من العام يتراوح ما بين 2800 إلى 3000 آلاف ميغاواط، وأن زيادة الاحمال مرتبطة بزيادة الاستهلاك بتأثير من ارتفاع درجات الحرارة.
أما حول استعدادات الشركة للأحمال المتوقعة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك قالت الشركة إن “الاحمال عادة تتراجع في العطلة ما بين 400 إلى 500 ميغاواط” متوقعة ان تراوح الأحمال اليومية خلال العطلة ما بين 2400 إلى 2500 ميغاواط.
وكان النظام الكهربائي في المملكة سجل حملا تاريخيا غير مسبوق نهاية شباط (فبراير) الماضي بلغ 3570 ميجاواط، مقارنة مع 3380 ميجاواط خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وأوصت الاستراتيجية الجديدة لقطاع الطاقة 2020-2030، بعدد من الإجراءات الكفيلة بتحقيق سيناريو الاعتماد على الذات في مجالات الطاقة الكهربائية والنفط والغاز الطبيعي وتحسين كفاءة الاستهلاك.
وتضمنت استراتيجية قطاع الطاقة الجديدة التي أعلنتها الحكومة في وقت سابق من الشهرالحالي في محور الطاقة الكهربائية العمل على تنويع مصادر توليد الطاقة الكهربائية وزيادة الاعتماد على المصادر المحلية بزيادة نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء لتصبح (31 %) ونسبة مساهمة الصخر الزيتي (15 %) العام 2030.
أما فيما يتعلق بالإجراءات التي سيتم العمل عليها من خلال الخطة التنفيذية والتي تهدف الى تخفيض كلف إنتاج الطاقة والتي ستنعكس على المستهلك، فإن ذلك يشمل تقاعد وحدات توليد الكهرباء التي انتهت عقودها أو عمرها التعاقدي من الخدمة وعدم التجديد لأي منها، وتعزيز مشاريع الربط الكهربائي القائمة مع دول الجوار وإنشاء مشاريع ربط جديدة، إضافة الى العمل على توفر مصادر محلية لتوليد الكهرباء..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock