إربدمحافظات

الكورة: حفر آبار تجميع مياه لأسر فقيرة لتمكينها من الاكتفاء الذاتي

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي – بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة الناجمة عن جائحة كورونا، تعمل كوادر جمعية السنابل الذهبية الخيرية مؤخرا على تنفيذ برنامج حفر وتجهيز آبار تجميع المياه في منازل العديد من الاسر الفقيرة، بهدف تمكينها من تحقيق الاكتفاء الذاتي من المياه، وخصوصا في فصل الصيف.
وأكد رئيس جمعية السنابل الذهبية فادي المقدادي، أن فكرة حفر الآبار لم تأت من فراغ، ولكن بعد الدراسة والتحري، اذ تبين أن هناك العشرات من العائلات غير القادرة على توفير المياه في منازلها، بسبب عدم وجود مصدر مياه.
وقال إن اغلب تلك العائلات تعتمد على شراء صهاريج مياه، مما يزيد ذلك من اعبائهم الاقتصادية الصعبة، التي يعاني منها أهالي اللواء، في ظل الظروف الصعبة، وخصوصا مع انتشار فيروس كورونا، والاجراءات المتخذة من الحكومة لمكافحته، حيث تسببت بخسائر اقتصادية صعبة وارتفاع في نسب البطالة، بين صفوف الشباب ناهيك عن خلق حالة من العزلة.
واضاف المقدادي، ان اولى خطوات الاكتفاء الذاتي، تكون من خلال توفير المياه بالشكل المجاني حيث يتم حفر بئر بمساحة (3 متر في 4 متر) وقصارتها وتجهيزها وتعبئتها من مياه الأمطار، لتغطي حاجة الأسرة من المياه طيلة اشهر السنة، لا بل يمكن العمل على زراعة النباتات التي تحتاجها الأسرة داخل المنزل وسقايتها من هذه المياه، لتتكامل منظومة الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي، الذي “نسعى لتحقيقه على مستوى الأسرة والوطن ككل”.
واكد ان اختيار العائلات لبناء بئر لها يتم وفق دراسة من قبل فريق الجمعية، وفق خطط ومعايير خاصة بذلك، ومن خلال التعاون مع الجمعيات الخيرية الأخرى، او الاستناد الى المعلومات الواردة من صندوق المعونة الوطنية او مديرية التنمية الاجتماعية.
واضاف المقدادي أن السنابل عملت سابقا على تجهيز 15 بئرا لتجميع المياه، من خلال كوادرها بالميدان ومساعدة أهل الخير، منوها الى ان الجمعية تعمل حاليا على تجهيز 100 بئر خلال خطة العام 2021، بالتعاون مع الأهالي والمجتمع المحلي.
وأشار الى ان تكلفة البئر الجاهزة تبلغ 1200 دينار، يتم استيفاء 500 دينار من المواطن، فيما تتحمل الجمعية باقي المبلغ من مصادرها الخاصة، من الداعمين وأصحاب الأيادي البيضاء.
وأشار المواطن علي الربابعة، الى معاناته في كل صيف، اذ انه يعتمد في فصل الصيف على مياه الحاصل عليها من الشركة وفي كل مرة يواجه مشكلة ضعف الضخ او فصل خط المياه لعدم قدرته على دفع الفواتير المتراكمة، ناهيك عن المشاكل الفنية الأخرى، مؤكدا انه في بعض الأحيان يلجأ الى شراء المياه من الصهاريج الخاصة، وهذا يزيد من المعاناة بشكل موسمي جراء عدم القدرة المالية على الالتزام بشراء المياه من تلك الصهاريج، بسبب أسعارها المرتفعة.
وأضاف الربابعة، ان مشروع الجمعية سيعمل على حل مشكلة العديد من الاسر الفقيرة وغير القادرة على الاستمرار بشراء المياه من الصهاريج.
واشار الى ان الجمعية ساهمت ايضا بحل مشكلة انقطاع المياه عن المحتاجين، داعيا الجمعيات الى تغيير نظام عملها والبحث عن مشاريع مفيدة وذات جدوى اقتصادية تخفف من الأعباء الاقتصادية عن الفقراء.
يشار الى ان جمعية سنابل الخير من الجمعيات التى تعمل على مساعدة الفقراء والمحتاجين وتقدم يد العون والمساعدة لأهالي لواء الكورة وفي المحافظات الاخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock