إربدمحافظات

الكورة: مدرسة أبو القين.. بناء متهالك وطلبة يدرسون بالقبو دون تهوية

المدرسة تفتقر إلى مختبرات العلوم والحاسوب

احمد التميمي

إربد – يشكو طلبة مدرسة أبو القين الأساسية للبنين في لواء الكورة البالغ عدد طلبتها زهاء 100 طالب، من تهالك المدرسة ولجوء إدارتها إلى تدريس صفوف في طابق التسوية (القبو) دون أي تهوية، بسبب الاكتظاظ وضيق المساحة.
وأكد أولياء أمور طلبة، ان البناء مستأجر والصفوف مكتظة بالطلبة، الأمر الذي من شأنه التأثير على العملية التعليمية، مطالبين بضرورة البحث عن مبنى بديل كإجراء مستعجل لحين توفر المخصصات المالية لبناء مدرسة جديدة في المنطقة.
وأكد ولي الأمر محمد الشريدة، ان المدرسة غير آمنة وتشكل خطرا على الطلبة من ناحية تصدع جزء من جدرانها، مشيرا إلى أن هناك صفوفا تقع في الطابق السلفي من المدرسة غير صالحة للدراسة فيها.
وأشار إلى أن المدرسة تفتقر إلى مختبرات للعلوم والحاسوب لتعليم الطلبة، إضافة إلى أن هناك بعض المقاعد متهالكة والحمامات بحاجة إلى صيانة، إضافة إلى وجود نقص في المراوح.
وأكدت ولية أمر أحد الطلاب في المدرسة طلبت عدم ذكر اسمها ان هناك قطعة أرض مستملكة للبلدية بجانب المقبرة يمكن تفويضها لوزارة التربية والتعليم لبناء مدرسة عليها للتخلص من البناء المستأجر.
وأشارت إلى أن المدرسة وضعها مأساوي، في ظل ضيق الصفوف المدرسية ووجود أكثر من 20 طالبا في الغرفة الصفية، التي لا تتجاوز مساحتها 16 مترا مربعا.
بدوره، قال عضو مجلس محافظة إربد محمد الزعبي، إن مجلس المحافظة خصص مبالغ مالية لعدد من المدارس في لواء الكورة ومن ضمنها مدرسة أبو اللقين، مؤكدا أن المجلس لم يخصص أي مبالغ مالية لبناء مدرسة بديلة عن المدرسة الحالية.
وأشار الزعبي أن لجنة من المجلس ستزور المدرسة قريبا للوقوف على واقعها على أرض الواقع وما إذا كانت بحاجة إلى اخلاء، مؤكدا ان مجلس المحافظة خصص ضمن موازنته العام المقبل مبالغ مالية لبناء مدارس جديدة في اللواء وإضافات لغرف صفية.
يشار إلى أن عدد سكان البلدة يبلغ 900 شخص، بعد أن اضطر العديد من سكانها لهجرتها لتدني مستوى خدمات البنية التحتية وعدم وجود شبكة مواصلات لخدمتهم.
ويقول مدير تربية لواء الكورة الدكتور متعب الشمالي، إن المشكلة والتحدي الذي يواجه المديرية هو عدم وجود مبان جديدة لاستئجارها، حيث تقوم المديرية بالإعلان أكثر من مرة نيتها استئجار مبان بديلة عن المستأجر إلا أن أحدا لم يتقدم.
وأشار إلى أن المديرية ليس لديها أي مشكلة باستئجار أي مبنى آخر عن المبنى المستأجر، شريطة ان يكون من الموجود أفضل ولو بنسبة 5 %، مؤكدا ان المديرية تعمل على توفير الأجواء المناسبة للطالب حتى يتلقى تعليمه بالشكل المناسب. وأكد انه لم يرد للمديرية أي شكوى من أولياء الأمور تتعلق بالمدرسة حتى يتم متابعتها.
وأكد الشمالي أن المديرية تعمل ضمن خطط وأولويات، حيث تقوم بايلاء المدرسة التي تضم أكثر من 300 طالب أولوية وتخدم تجمعات سكنية كبيرة، أكثر من المدرسة التي لا يوجد فيها أكثر من 100 طالب.
وأشار إلى أن بناء أي مدرسة مرتبط بتوفر المخصصات المالية لها من قبل مجلس المحافظة، وان تتوفر قطعة أرض تكون مملوكة لوزارة التربية والتعليم، حيث من الصعب في الوقت الحالي شراء أي قطعة أرض وبناء مدرسة عليها. ولفت الشمالي إلى أن المديرية قامت العام الحالي ببناء 3 مدارس في اللواء وهي مدرسة الاشرفية والسمط الأساسية، وهناك تم طرح عطاء لبناء مدرسي ببلدة كفر الماء وباشر المقاول بالعمل، إضافة إلى بناء غرف صفية لـ 6 مدارس واجنحة صفية.
وأكد الشمالي ان صيانة المدارس مستمرة طيلة العام الدراسي، حيث تم اجراء صيانة لأكثر من 50 مدرسة في اللواء خلال العطلة الصيفية بالتعاون مع إحدى المؤسسات والمجتمع المحلي.
وتضم المدرسة من الصف الرابع لغاية الصف التاسع ويوجد بها 5 غرف مدرسية ومستأجرة منذ أكثر من 15 عاما.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock