رياضة محلية

اللجنة الأولمبية الأردنية تحتفل باليوم العالمي للشباب

عمان- الغد- احتفلت اللجنة الأولمبية الأردنية اليوم الاثنين، باليوم العالمي للشباب التابع للأمم المتحدة والذي يركز هذا العام على موضوع “النهضة بالتعليم”.

ويأتي احتفال اللجنة الأولمبية الأردنية باليوم العالمي في إطار حرصها الدائم على دعم الشباب وجعل التعليم أكثر شمولاً ومتاحاً لجميع الشباب المنخرطين في الرياضة.

وتحدث أمين عام اللجنة الأولمبية الأردنية ، ناصر المجالي ، عن أهمية الاحتفال بهذا اليوم قائلاً :” يمثل اليوم العالمي للشباب فرصة عظيمة للجنة الأولمبية الأردنية لتأكيد العمل الذي نقوم به من أجل إتاحة الفرصة للشباب من كلا الجنسين على اثبات قدراتهم وموهبتهم في المجال الرياضي من خلال توفير كافة احتياجاتهم بهدف تحقيقهم للإنجازات المختلفة لبلدنا مع الأخذ بعين الاعتبار على حرص اللجنة الأولمبية على متابعة تحصيلهم الدراسي وتوفير منح دراسية لهم على مختلف المستويات”.

وأضاف: “لقد كان العام الماضي مميزاً بالنسبة للأردن واللجنة الأولمبية الأردنية من خلال تأهيل أكبر عدد من اللاعبين إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب والتي جرت في العاصمة الأرجنتينة بوينس آيرس وهذا ما منح شبابنا الحافز للاستمرار في الرياضة وبذل المزيد من الجهد مع حرصهم على تفوقهم العلمي كذلك”.

وأشار البطل الأولمبي، أحمد أبو غوش، الحاصل على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريو ٢٠١٦ برياضة التايكواندو ، على أن الرياضة لا تؤثر على الدراسة اذا ما تسلح الرياضي بالعزيمة والرغبة بالتفوق في كلا المجالين.

وقال أبو غوش: “الرياضة أصبحت جزءًا من حياتي لذلك لا أواجه أي مشكلة في تنظيم مواعيدي لاسيما الحياتية والتعليمية وأعتقد أن هذه الجزئية هي أحد أسباب النجاح”.

بدوره حيدر الرشيد الحاصل على الميدالية الذهبية في آسياد إندونيسيا ٢٠١٨ برياضة الجوجيتسو ، شرح تجربته في التفوق بالرياضة والتعليم سوياً قائلاً:” الرياضة جعلتني ملتزماً في تنظيم وقتي أكثر من ذي قبل ، التحدي انتقل من بساط الجوجيتسو إلى حياتي الخاصة وهذا شيء عظيم بالنسبة لي”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock