رياضة محلية

اللقب الفرنسي والرقم القياسي ينتظران ليل ورونالدو

البطولات المحلية الأوروبية

نيقوسيا – يقف ليل على اعتاب تكرار انجازه العام 1946 عندما جمع بطولتي الدوري والكأس اذ يحتاج إلى نقطة واحدة من مباراتيه الأخيرتين ليحقق هذا الهدف.
ويتقدم ليل الذي فاز في مباراته المؤجلة على سوشو 1-0 الاربعاء الماضي بفارق 6 نقاط عن مرسيليا حامل اللقب الموسم الماضي قبل انتهاء الدوري بمرحلتين.
وكان ليل توج بطلا لكأس فرنسا بفوزه على باريس سان جرمان بهدف متاخر السبت الماضي على ستاد سان دوني في ضواحي باريس، وسيلتقي الفريقان مجددا اليوم السبت على ملعب “بارك دي برانس” هذه المرة.
ولم يكن احد يرشح ليل لاحراز اللقب في مطلع الموسم الحالي، لكن الفريق الشمالي بقيادة المدرب الناجح رودي غارسيا قلب التوقعات رأسا على عقب وبات على اعتاب احراز اول لقب في الدوري المحلي له منذ العام 1955.
واعتمد ليل خلال الموسم الحالي على بعض العناصر المؤثرة في صفوفه لعل ابرزهم الحارس المخضرم ميكايل لاندرو والمدافع الدولي عادل رامي وثنائي خط الهجوم الفعال موسى سو هداف الدوري برصيد 21 هدفا والعاجي جيرفينيو صاحب 14 هدفا، اي انهما سجلا 35 هدفا من اصل 63 لفريقهما.
يذكر ان ليل سينتقل خلال عام إلى ملعبه الجديد في فيلنوف داسك الذي يتسع لـ51 الف متفرج، وهو احد الملاعب الذي سيشهد منافسات كأس اوروبا عام 2016 في فرنسا.
في المقابل، تتركز الانظار على معركة الهبوط وتحديدا نحو موناكو بطل الدوري عام 2000، ووصيف دوري ابطال اوروبا عام 2004، ويخوض فريق الامارة مباراة مصيرية ضد مونبلييه اذا خسرها سيهبط تلقائيا الى الدرجة الثانية.
وسقط حتى الآن فريقا لنس وارل افينيون إلى الدرجة الثانية وتشمل معركة الهبوط تسعة فرق.
واعتبر حارس مرمى فرنسا وموناكو سابقا جان لوك ايتوري بان وضع فريقه صعب للغاية واعتبر بان الهبوط إلى الدرجة الثانية سيكون كارثيا على الفريق بقوله “عدد انصار الفريق ضئيل جدا، واذا هبط الفريق لن يأتي احد إلى الملعب لمؤازرة اللاعبين”.
واضاف “سيكون من الصعب على موناكو تخطي هذا الوضع تماما كما فعل نانت الذي كان يعتبر من افضل الاندية في الدرجة الاولى وهبط الى الدرجة الثانية عام 2009 ولم يتمكن من العودة حتى الآن”.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي اوكسير مع بريست، ولنس مع ارل افينيون، وليون مع كاين، ونيس مع لوريان، ورين مع نانسي، وسوشو مع سانت اتيان، وتولوز مع بوردو.
البريمير ليغ
سيحتفل مانشستر يونايتد رسميا باحرازه لقبه التاسع عشر القياسي على ملعبه وبين جمهوره ضد بلاكبول في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة.
وكان مانشستر انفرد بالرقم القياسي في عدد الالقاب المحلية بعد ان كان يتساوى مع غريمه اللدود وجاره ليفربول بعد ان حصل على نقطة واحدة من مباراته ضد بلاكبيرن الاسبوع الماضي.
واغلب الظن بان مدربه السير اليكس فيرغسون سيشرك تشكيلة جلها من الاحتياطيين مدخرا جهود الاساسيين لنهائي دوري ابطال اوروبا في 28 الحالي ضد برشلونة الاسباني على ملعب “ويمبلي”.
وسيحاول مانشستر سيتي الفائز بكأس انجلترا ان يحتفظ بالمركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا وذلك عندما يحل ضيفا على بولتون، في حين يحل أرسنال الذي تراجع إلى المركز الرابع المؤهل إلى دوري الابطال عبر دور تمهيدي ضيفا على جاره فولهام.
وتشمل معركة الهبوط خمسة فرق سيهبط منها اثنان الى مصاف الدرجة الاولى، بعد ان سقط وست هام الاسبوع الماضي.
ويبدو مصير اندية بلاكبيرن وولفرهامبتون وبرمنغهام في ايديها في حال حققت الفوز او نتيجة مماثلة عن بلاكبول وويغان صاحبي المركزين الثامن عشر والتاسع عشر.
وتخوض جميع الفرق المهددة بالهبوط مباريات صعبة، فبلاكبول يحل ضيفا على مانشستر يونايتد البطل الساعي إلى المحافظة على سجله الخالي من الهزائم على ملعب “اولد ترافورد” علما بانه فاز في 17 وتعادل في واحدة فقط هذا الموسم.
في المقابل، يلتقي ويغان خارج ملعبه مع ستوك العنيد على ارضه، وولفرهامبتون مع بلاكبيرن، ويحل برمنغهام في ضيافة توتنهام.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع ليفربول، وايفرتون مع تشلسي، ونيوكاسل مع وست بروميتش البيون، ووست هام مع سندرلاند.
سيري أي
يتنافس كل من اودينيزي ولاتسيو على البطاقة الاخيرة المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من بطولة ايطاليا.
ويستضيف اودينيزي بقيادة هداف الدوري انتونيو دي ناتالي برصيد 28 هدفا ميلان بطل الدوري، واعتبر مدرب اودينيزي فرانشيسكو غيدولين بانه لا يجب اعتبار ميلان لقمة سائغة كونه حسم الدوري في مصلحته وبانه سيلعب من اجل المتعة فقط وقال في هذا الصدد “سنواجه فريقا قويا هو الافضل في الدوري، وانا واثق من انه سيبذل اقصى جهوده لتعقيد مهمتنا وخير دليل على ذلك انه خاض مباراته الاسبوع الماضي ضد كالياري وهو ضامن اللقب وعلى الرغم من ذلك فقد سحقه 4-1.
ويحتاج اودينيزي إلى التعادل مع ميلان لضمان مقعده في المسابقة الاوروبية المرموقة لأن منافسه المباشر لاتسيو يتخلف عنه بفارق نقطتين وبفارق شاسع من الأهداف، ويخوض لاتسيو مباراة سهلة نسبيا على ملعبه ضد ليتشي المتواضع.
وقد حسمت هوية الفرق الهابطة إلى الدرجة الثانية وهي باري وبريشيا وسمبدوريا، ويبقى معرفة هوية الفريق الذي سيرافق باليرمو إلى مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) والذي ضمن المشاركة فيها كونه سيخوض نهائي كأس ايطاليا ضد انتر ميلان لأن الاخير سيشارك في دوري الابطال.
ويبدو روما مرشحا لانتزاع المركز الثاني لأنه يستضيف سمبدوريا وذلك لأنه يتقدم على يوفنتوس بثلاث نقاط. اما في حال خسارة روما وفوز يوفنتوس على نابولي سيتاهل فريق السيدة العجوز إلى “يوروبا ليغ”.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي جنوا مع تشيزينا، وبريشيا مع فيورنتينا، وكالياري مع بارما، وباليرمو مع كييفو، وانتر ميلان مع كاتانيا، وبولونيا مع باري.
الليغا
يتطلع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مجد شخصي عندما سيحاول ان يحطم الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد في الليغا الاسبانية وذلك عندما يلتقي فريقه بالميريا الهابط إلى الدرجة الثانية في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة.
وسجل رونالدو 38 هدفا في الدوري الاسباني هذا الموسم ليتساوى مع مهاجم اتلتيك بلباو تيلمو زارا عام 1951، والمكسيكي هوغو سانشيز مهاجم ريال مدريد العام 1990.
وتبدو الرفصة سانحة امام رونالدو لدخول تاريخ هدافي الدوري الاسباني على الرغم من ان فريقه فشل في احراز اللقب المحلي واكتفى بالكأس المحلية، كما خرج في نصف نهائي دوري ابطال اوروبا امام منافسه اللدود برشلونة.
ولخص رونالدو الامر بقوله “قد يكون هذا الموسم الافضل لي من الناحية الشخصية، لكن هدفنا كان يكمن في احراز الدوري المحلي ودوري ابطال أوروبا”.
في المقابل، يحل برشلونة البطل ضيفا على ملقة الذي حصد 16 نقطة من مباريات الست الاخيرة.
ومن المتوقع ان يلعب برشلونة بتشكيلة من الصف الثاني نظرا لخوضه نهائي دوري ابطال أوروبا في اواخر الشهر الحالي.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي هيركوليس اليكانتي مع سبورتينغ خيخون، واوساسونا مع فياريال، وريال سوسييداد مع خيتافي، واسبانيول مع اشبيلية، وليفانتي مع ريال سرقسطة، ومايوركا مع اتلتيكو مدريد، وديبورتيفو لا كورونيا مع فالنسيا، وراسينغ سانتاندر مع اتلتيك بلباو.

(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock