أخبار محلية

المؤتمر الدولي الأول حول تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

عمان- الغد- عقد معهد قاصد لتعليم اللغات في الأردن وشعبة اللغة العربية للناطقين بغيرها-جامعة النجاح الوطنية، ومعهد إيثار في إسطنبول المؤتمر الدولي الأول لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: الرؤى والتجارب، في مدينة إسطنيول في تركيا في يومي 25/26-4-2015م، ودارت جلسات المؤتمر حول المحاور الآتية :

معلّم اللغة العربية للناطقين بغيرها: إعداده وتأهيله .

المناهج التعليمية: عرضا ونقداً وتأليفاً .

طرق وأساليب إبداعية في تعليم العربية للناطقين بغيرها .

مذاهب جديدة في تعليم العربية للناطقين بغيرها وتعلّمها .

مهارات تعليم العربية للناطقين بغيرها .

تدريس االعربية للناطقين بغيرها: الأغراض الخاصة .

تجارب ناجحة في تعليم العربية للناطقين بغيرها وتعلّمها .

ومثلّ جامعة النجاح في المؤتمر: د.رائد عبد الرحيم-منسق شعبة العربية للناطقين بغيرها ، ود.عبد الخالق عيسى-قسم اللغة العربية . ومثّل مركز قاصد خالد حسين أبو عمشة ، ومثل مركز إيثار د. أحمد صنوبر

وكان مقر انعقاد المؤتمر في مدرجات معهد  Isam في إسطنبول ، وشارك فيه نخبة من مختصي المجال، وأصحاب الخبرة الطويلة من جنسيات مختلفة: إسبانية، وأميركية، وتركية، وماليزية، وكندية، وبريطانية، وإيطالية، وإيرانية، وأردنية، وسعودية، وقطرية، وفلسطينية، ومصرية، ومغربية.

 وقد حرصت اللجنة التحضيرية للمؤتمر على اختيار الموضوعات الحداثية في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ، وعلى تحكيم هذه الأبحاث ، التي نشرت في كتاب محكم صدر عن دار كنوز المعرفة –عمان –الأردن . . وقد قدّمت المؤسسات الثلاث  تجاربها في  مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ، وعرضت جوانب التميّز والإبداع فيها .  ، واستضاف المؤتمر مختصين كباراً في تعليم العربية ، ومنهم أ.د محمود البطل- جامعة تكساس -أمريكا ، الذي نظم له ورشات عمل على هامش المؤتمر ، عنوانها :

التدريس عبر المحتوى للناطقين بغير العربية .

نقل الطالب من المستوى المتوسط إلى المتقدّم .

واستضاف المؤتمر مؤسسة Actfl الأمريكية ، صاحبة المعيار المشهور في تعليم اللغات ، ومثّلها  أ.نوال موسى من كندا ، التي عقدت ورشات عمل تحت عنوان : امتحان الكفاءة الشفوية وفق معيار أكتفل .

  وقد كان للمؤتمر حضور كبير في الشارع التركي ، وعند كبار المهتمين ، وكانت جلساته عامرة بالحضور . الذين أجمعوا على حسن التنظيم ، وعلى كفاءة الأ داء ، وجدّة الموضوعات المطروحة .

وأنهى المؤتمر أعماله موصياً بالآتي

وأنهى المؤتمر أعماله موصياً بالآتي :

ضرورة تعزيز التعاون بين المؤسسات العاملة في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ، لتبادل الخبرات ، وعقد المؤتمرات ، وتطوير المناهج ، وتدريب المدرسين .

إيجاد إطار مرجعي عالمي للغة العربية للناطقين بغيرها .

إنشاء اتّحاد عالمي للعاملين في مجال تعليظم العربية للناطقين بغيرها ومؤسساتهم .

عقد مؤتمرات دورية خاصة في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ، تركز على موضوعاته وتقنياته الحديثة .

ضرورة إيجاد منهج شمولي لتعليم العربية للناطقين بغيرها ، يراعي ألوان العربية ووجوهها ، ومهاراتها .

وفي نهاية المؤتمر وزّعت الشهادات على الحضور المشاركين فيه

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عاشق العربية
    أنا من محبي اللغة العربية من الهند، وأنا أعمل الآن كمدرس للعربية في مدرسة إعدادية قرب قريتي الصغيرة. فقد طالما أرجو المشاركة في دورة تدريبية للناطقين بغير العربية التي تقام في البلدان العربية وذلك لأَنِّي لم تتح لي الفرصة للدراسة العربية في جامعة من الجامعات المعروفة وقد أكملت الدراسة العربية على يدي أبي المرحوم محمد علي فحصلت على شهادة الماجستير من جامعة كاليكوت بكيرالا بجنوب الهند ولكنني لم ألتحق بكلية من الكليات المعترفة لدى الجامعة فتعلمت بعيدا عنها في بيتي تحت رئاسة أبي حتى حصلت على الشهادة ولكنني اليوم أرجو المشاركة في دورة تدريبية تقام لبعض المدة في البلدان العربية لكي أستزيد بها مزيدا من العلم والمعرفة في مجالي التدريسي
    سجّاد كيرالا بأقصى جنوب الهند

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock