صحة وأسرة

الماء.. فوائد جمالية لشد البشرة والتخلص من التجاعيد

عمان- عمليات الأيض بالجسد تعتمد بشكل كبير على شرب كميات كبيرة من الماء، الذي يساعد أيضا على بقاء الخلايا سليمة وذات أداء وظيفي عال، وهذا يدل على الأهمية الكبيرة للماء في أجسامنا، ولتذكرنا بحاجتنا الدائمة للماء والاستمرارية في شربه.
ويحتوي جسم الإنسان على 70 % من الماء في تكوينه، ولا يكفي أن نشرب الماء لسد العطش بل يجب علينا وضع برنامج يومي والاهتمام به كأي برنامج آخر لحمية أو لعمل. وأظهرت الدراسات الطبية الحديثة أن الفرد منا لا يستطيع البقاء بدون ماء لمدة اثني عشر يوما متتالية بعكس الطعام، ففي الواقع يستطيع الجسم تعويض الغذاء من خلال الدهون المتراكمة فيه، وليس هناك مصدر آخر لتعويض الماء له ويتسبب بالعديد من الأمراض والخلل الوظيفي لأعضاء الجسم فيهلك ويموت في نهاية المطاف.
إن المعدل اليومي لشرب الماء للفرد الطبيعي يقدر بحوالي ثمانية أكواب؛ أي ما يقارب لترا ونصف إلى لترين، وفي بعض الحالات يتجاوز ذلك ليصل إلى ثلاثة لترات من الماء كل يوم، وهذا يعتمد بشكل أساسي على درجة حرارة الجو وكمية فقد السوائل.
الاستمرارية في شرب الماء مهمة، لتمنعنا من الأمراض والحصول على جسم صحي ومتوازن، ومن ناحية أخرى، أوضحت الدراسات الفوائد الجمالية لشرب الماء وخاصة للجلد، ومنها:

  • التخلص من البثور والدهون التي تتراكم على السطح الخارجي للبشرة.
  • التخلص من السموم والفضلات، فعندما يشرب الإنسان الماء بشكل متوازن يخلصه من الزائد في الجسم وأخذ حاجته من الماء النظيف، وبالتالي يتخلص الجسم من جميع السموم والفضلات المتراكمة في الجسم والجلد أيضاً.
  • الحفاظ على ليونة الجلد، فالماء له دور كبير في منع جفاف البشرة وزيادة رطوبتها، ويساعد على بناء خلايا الجلد وإجراء التفاعلات.
  • التخلص من التجاعيد والشيخوخة، فالماء يعمل على تنشيط وإنعاش البشرة، والحفاظ على توازن البشرة وشدها وعلاج الهالات، شرب الماء على الريق يساعد على التخلص من الهالات السوداء الموجودة حول العينين.
    أضرار نقص الماء للبشرة
    هنالك العديد من الأضرار التي تصيب الجسم نتيجة الإقلال من شرب الماء، ومنها الجفاف وترسبات الكلى.
    يفقد الشعر حيويته ورطوبته، ويصبح معرضا للتقصف بشكل كبير، كما أن ملمسه يصبح خشناً، وأيضاً تفقد البشرة نضارتها وحيويتها وتصبح باهتة ومعرضة لتشكل التجاعيد، وبالتالي تقترب من مراحل الشيخوخة.
    وأخيرا وليس آخرا، ينصح بشرب كميات مناسبة من الماء اعتمادا على حرارة الطقس وطبيعة العمل إذا كانت تحت الشمس الحارة، وكذلك الأمراض المصاحبة للشخص كأمراض الكلى؛ وتقدر الحاجة في هذه الحالة بأيام الصيف بلترين الى ثلاثة لترات.

الدكتور يزن الحنيطي
أخصائي الأمراض الجلدية

الوسوم

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
41 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock