المبدع

د.لانا مامكغ وجدت المبنى أخيرا، ودخلت المصعد لاهثة بعد مشوار مرهق بحثا عن موقف للسيارات في جو حار، وأزمة لا تطاق، مع ألم أسنان لا يحتمل بالمقابل، وبالكاد كنت قد وصلت في الموعد مع الطبيب، حين توقف المصعد عند الطابق الأول، فدخل شاب، مرت لحظة ليسألني: ” عفوا، ألست فلانة؟ ” فهززت رأسي بالإيجاب وأنا … تابع قراءة المبدع