إربدمحافظات

المجالي: 10جرائم قتل و1582 قضية مخدرات في إربد العام الماضي (فيديو)

مدير شرطة اربد يؤكد لـ"الغد" تسجيل 34 وفاة و906 إصابات بحوادث سير في المحافظة

احمد التميمي

إربد – كشف مدير شرطة اربد العقيد فلاح المجالي، عن وقوع 10 جرائم قتل العام الماضي، في وقت تم فيه ضبط 1582 قضية تعاطي واتجار وزراعة مخدرات.
وقال المجالي في مقابلة مع “الغد” انه تم ضبط 77 شخصا من فارضي الإتاوات والخاوات في منطقة الاختصاص، بعد أن تم تنفيذ 60 حملة على أولئك الأشخاص، وما زالوا موقوفين لغاية الآن بالتنسيق مع الحاكم الإداري.
وقال انه تم ضبط 10 آلاف و800 شخص مطلوب لمختلف الجهات المعنية خلال العام الماضي، مشيرا الى ان نسبة اكتشاف الجريمة بلغت 90 %.
ولفت إلى أن عدد السيارات المسروقة العام الماضي بلغت 34 سيارة ما زالت 20 قضية منها مجهولة، فيما تم ضبط 501 سيارة مطلوبة و216 سيارة منتهية الترخيص.
وأشار إلى أن عدد قضايا إطلاق وحيازة الأسلحة النارية المودعة للقضاء للعام الماضي 303 قضايا، فيما تم ضبط 277 قطعة سلاح، لافتا إلى انه وخلال الحملة الأمنية الأخيرة بعد إجراء الانتخابات النيابية تم ضبط خلال أسبوع 13 قطعة سلاح وضبط 13 شخصا.
وحسب المجالي، انه وخلال جائحة كورونا العام الماضي، تم ضبط 11 ألفا و103 اشخاص وضبط 1430 مركبة مخالفين لأوامر الدفاع بخرق حظر التجول، مشيرا إلى انه تم ضبط 6 آلاف و321 مخالفة عدم ارتداء كمامة وتحويلهم للمدعي العام ومخالفة 300 منشأة.
وقال ان عدد البنايات والمنازل والأحياء، التي تم حجرها خلال جائحة كورونا بلغت 55، فيما بلغ حجم القوة الأمنية التي كانت تحرس على ابواب البنايات خلال فترة الحجر 6 آلاف و160 عنصرا امنيا.
وأشار إلى أن عدد القوة المشاركة بواجب الانتشار الأمني خلال جائحة كورونا على الأسواق والمحال التجارية والبنوك والمخابز والدوائر الرسمية بلغ 5 آلاف و520 عنصرا امنيا، فيما بلغ عدد المواقع والمنشآت التي تمت تغطيتها بواجب الانتشار الأمني خلال الجائحة 70 موقعا.
وأوضح المجالي أن الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، بذلت جهودا استثنائية العام الماضي، بعد أن تم تصنيف محافظة اربد منطقة موبوءة بسبب انتشار فيروس كورونا، مما استدعى تكاتف الجهود الأمنية للحد من انتشار الوباء داخل المحافظة وبين الأولوية والمحافظات الأخرى.
وأشار إلى انه تم عزل لواء القصبة عن باقي ألوية المحافظة وعن محافظات المملكة واستمر العزل شهرا، حيث تم استحداث نقاط غلق وسيطرة بالاشتراك مع القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، لافتا إلى أن نقاط الغلق بلغت 37 نقطة بحجم قوة 22 ألفا و400 ضابط وفرد و4 آلاف و300 آلية في خضم المرحلة الأولى من الجائحة.
وقال انه في المرحلة الثانية من الجائحة تم تعزيز الانتشار الأمني برفد الوسط التجاري بأفراد من مرتبات الأمن العام لتطبيق البرتوكول الصحي والمتمثل بارتداء المواطنين للكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي أثناء ممارستهم الحياتية اليومية للحد من انتشار الوباء، حيث بلغ حجم القوة الأمنية المشاركة 5 آلاف و520 ضابطا وفردا.
وقال ان عدد السرقات الجنحوية بلغ 983 سرقة ما زالت 65 قضية مجهولة، فبما بلغت عدد السرقات الجنائية 373 سرقة ما زالت 101 مجهولة.
وبلغت عدد قضايا الاحتيال 228 قضية جميعها مكتشفة، فيما تم تسجيل 193 قضية مقاومة رجال الأمن العام جميعها مكتشفة باستثناء 3 ما زالت مجهولة.
وأشار إلى انه تم ضبط 163 شخصا يمارسون التسول بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعي وتم توديعهم للقضاء والحاكم الإداري.
وعن قضايا المخدرات، أشار المجالي إلى انه تم تسجيل 1689 قضية منها 1582 قضية تعاطي واتجار وزراعة و80 قضية تزييف و27 قضية أسلحة.
وعن حوادث السير، أشار المجالي إلى ان عدد مخالفات السير في العام الماضي بلغ 98 ألفا و389 مخالفة مختلفة، فيما بلغ عدد حوادث السير 10 آلاف و434 حادثا بينها 1008 حادث اصطدام و322 حادث دعس و104 تدهور و34 وفاة، 906 إصابات، 9528 أضرار مادية.
وأكد المجالي، انه وبتوجيهات مدير الأمن العام تم تنفيذ العديد من الحملات الأمنية والتوعية وإطلاق المبادرات المختلفة التي تهدف إلى إشراك المواطن في العملية الأمنية ، مؤكدا أن المواطن كان له دور كبير في كشف العديد من القضايا بفضل وعيه والتزامه بالقانون.
وقال ان قسم حماية البيئة والسياحة في اربد تعاملت مع 373 اعتداء على مصادر المياه وطرح مياه عادمة و589 مركبة مخالفة للشروط البيئة، و23 قضية تقطيع أشجار حرجية ما يقارب 16 طن أخشاب و9 قضايا تخص زيت زيتون مغشوش 188 تنكه زيت زيتون مغشوشة.
وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تعاملت باحترافية مع مشهد الانتخابات النيابية، من خلال إعداد خطة متكاملة ولم تسجل أي مخالفات تذكر ونجحت في توفير الحماية الأمنية لمراكز الاقتراع بالتزامن مع الوضع الوبائي، مشيرا إلى انه تم تأمين 4 آلاف من قوات الأمن على مراكز الاقتراع والفرز، وتم التعامل بحرفية مع التجمعات التي حدثت ما بعد الانتخابات.
وفيما يتعلق براس السنة الميلادية، أشار المجالي إلى انه تم تشديد الإجراءات على الكنائس والمنشات وتم نشر 1630 ضابطا وفردا على تلك الكنائس والمنشآت، إضافة إلى الجهد الكبير التي قامت به الأجهزة الأمنية في الامتحان التكميلي للتوجيهي وتوفير 1600 عنصر امني على جميع القاعات.
وفيما يتعلق بالبؤر الساخنة في اربد، أكد المجالي انه لا يوجد أي منطقة ضمن منطقة الاختصاص عصية على رجال الأمن العام، مؤكدا انه في حال وجود حادثة في أي منطقة يتم الدخول إليها بسرعة قياسية لا تتجاوز ال 10 دقائق بعد التبليغ عن الحادث من غرفة العمليات.
وأوضح المجالي أن الوضع الأمني في اربد تحت السيطرة بفعل تعاون المواطن مع الأجهزة الأمنية والتنسيق والتعاون مع الحكام الإداريين في المحافظة، مؤكدا أن جميع فارضي الإتاوات والخاوات في اربد تم ضبطهم جميعا واتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية بحقهم.
وأشار إلى أن عملية دمج الأجهزة الأمنية مع بعضها أسهم في إحداث تنسيق اكبر مع جميع الأجهزة الأمنية، إضافة إلى تخفيف النفقات وتوحيد الجهود مع بعضها، الأمر الذي أسهم في سرعة الاستجابة الأمنية لأي حادث.
وردا على سؤال حول اللجوء السوري وحجم العبء الأمني، أكد المجالي أن اللجوء السوري لم يشكل أي أعباء إضافية على الأجهزة الأمنية ومعدل الوضع الجرمي بين اللاجئين طبيعي، إلا انه اللجوء السوري أحدث ضغطا على باقي الخدمات الصحية والتعليمية والبنية التحتية.
وعن الأزمات المرورية في شوارع اربد، أكد أن الأزمات تأتي لانعدام الثقافة المرورية عند المواطن والتعامل الخاطئ مع الطريق، إضافة إلى وجود فتحات ببعض الشوارع الرئيسية تسهم في زيادة الأزمات المرورية.
وعن شكاوى المواطنين بوجود مخالفات سير جبائية، أشار المجالي إلى انه لا تتم مخالفة أي مواطن ملتزم وان أي شخص يشعر عدم صحة المخالفة بإمكانه الاعتراض عليها في محكمة البلدية.
وأكد المجالي أن أي تجاوزات من قبل رجال الأمن العام يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وتحويله إلى المدعي العام الشرطي للتحقيق معه وفي حال ثبتت تجاوزه يتم اتخاذ العقويات المناسبة.
يشار إلى أن مديرية شرطة اربد تأسست العام 1921 ويتبعها 9 مراكز أمنية موزعة على 5 ألوية في المحافظة، فيما يبلغ عدد السكان ضمن منطقة الاختصاص مليونا و200 ألف نسمة، وتضم المديرية جميع الوحدات والإدارات والمراكز.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock