فنون

“المحافظ” مسلسل تركي من إنتاج نيتفليكس يعزز السياحة لإسطنبول

عمان- الغد- ساهمت أول سلسلة تركية أصلية من إنتاج نيتفليكس، “المحافظ” أو (Hakan: Muhafız)، التي حقّقت مشاهدات عالية على الشاشة الكبيرة في نهاية العام 2018، في زيادة في عدد السياح في إسطنبول. واتخذت العديدُ من الشركات السياحية العالمية خطوةً استنادا إلى سلسلة نيتفليكس التركية الأولى، والتي يُقدّر عددُ مشاهديها بـ20 مليون شخص حول العالم.
واحتلّت شركة “نيتفليكس” (Netflix) العملاقة، التي تضمُّ أكثر من 139 مليون عضو في جميع أنحاء العالم وتستثمر أكثر من 8 مليارات دولار في المحتوى كل عام، مكانة مهمّة في صناعة السياحة الوطنية. مثل سلسلة “Narcos” و”La Casa de Papel” التي أصبحت مشهورة في جميع أنحاء العالم، وقد جذبت مئات الآلاف من السياح إلى كولومبيا وإسبانيا.
ويسرد المسلسل قصة مغامرة “هاكان” الملحمية، وهو شاب صاحب متجر تنقلب حياته رأسا على عقب عندما يدرك صلته بأمر سري قديم يتعلق بحماية “إسطنبول”. وتبدأ أحداث القصة على عكس ما تكشف عنه نهايتها من كون “هاكان” بطلا، فهو مجرد شخص عادي يعيش في هذه المدينة التي يبلغ تعداد سكانها 15 مليون نسمة، حيث يلتقي الشرق بالغرب وتجتمع نسائم الماضي مع مجريات الحاضر. ومن ثم، يتحتم عليه إدراك أن موطنه أضحى مُعرّضا للخطر من قِبل قوى خفية غامضة، وأن مهمته أصبحت متمثّلة في التصدي لتلك القوى. ورغم كونه غير مهيأ لخوض غمار تلك المهمة، إلا أنه يتمتع بروح المقاومة… فهل سيتمكن من أن يصبح آخر حماة المدينة وفق ما قُدّر له؟
ويلعب “شاغاتاي أولوسوي” دور البطل الأسطوري الخارق هاكان في هذا المسلسل المكوّن من 10 حلقات مدة كل منها 45 دقيقة تقريبًا، ويركّز على الحياة التي تبدو عاديّةً لشابٍّ عاديّ، غير أن حياته تنقلب رأسًا على عقب عندما يكتشف أن عليه حماية إسطنبول بسبب مهمّةٍ تاريخيةٍ أُسنِدت إليه لتبدأ مغامرتُه الملحميّة الجديدة.
كما تشمل قائمة أبطال المسلسل “آيتشا آيشن توران” و”هازار إيرغوتشلو” و”أوكان يالابيك” و”محمد كورتولوش” و”سايغين سويسال” و”بورتشين تيرزي أوغلو”.
وقال أرتانتش سافاش، مدير اتصالات نيتفليكس في تركيا والشرق الأوسط وإفريقيا، إن هذه الشركات السياحية لجأت إلى نيتفليكس لاستخدام اسم مسلسل “المحافظ” وصوره.
وأضاف: “ليس لدينا شراكة رسمية في الوقت الحالي، ومع ذلك، فإننا نرحّب بهذه التطورات. ما سيحدث بعد ذلك غير معروف. نتوقع أن سلسلة نيتفليكس التركية الجديدة، التي يتمُّ تصويرُها في غوبيكليتيبي، والتي تعدّ واحدة من أقدم المواقع الأثرية في تركيا وأحد أقدم المعابد في العالم، ستساهم أيضًا في السياحة في البلاد بنفس الطريقة في الفترة المقبلة”..
وأشار إلى أنهم سعداء بالمساهمة في الترويج لتركيا وإسطنبول، معربا عن أن المسلسل الآن متاحٌ في 190 دولة ويحتوي على ترجمات وخيارات دبلجة بأكثر من 20 لغة.
في حين أن المسلسل قد وصل إلى أكثر من 10 ملايين مشاهدة في الشهر الأول من إطلاقه، فإن البرازيل والأرجنتين وكولومبيا وبيرو وكندا من بين الدول التي تشاهد المسلسل أكثر من غيره.
ومن خلال تسليط الضوء على أن المسلسل التركي يجذب انتباهًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم، قال سافاش: “في أثناء اختيار المنتجات التي سنستثمر فيها، فإننا نولّي أهميةً لأن تتضمّن القصةُ التي سنرويها عناصر محلية وتعكس الثقافة المحلية. وبهذه الطريقة، نتوسّط في تحويل المحتويات المحلية إلى قصص عالمية. إن أول سلسلة محلية لدينا، “الحافظ”، هي قصة من هذا النوع وقد حقّقت نجاحًا عالميًّا، ونتوقّع أن يتجاوز “Atiye”، مسلسلنا الأصلي الثاني، الحدود كذلك”.
وأكّد سافاش أنه لا تتمُّ مراقبة المحتوى الأصلي فحسب، بل أيضًا المنتجات التي حصلوا على تراخيص لها. إنتاجات قيّمة مثل “القرن العظيم” و”إيزل” و”ليلى ومجنون” و”كورت سيد و شورا”، و”قيامة ارطغرل”، و”حلم الفراشة” المرخصة من تركيا بلغات مختلفة في معظم البلدان البالغ عددها 190 دولة والتي تعمل فيها نيتفليكس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock