آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“المحترفين” تطالب بطاقة استيعابية كاملة للمدرجات

مهند جويلس

عمان – طالبت مجموعة من أندية دوري المحترفين لكرة القدم، اتحاد الكرة والجهات المختصة، بضرورة العودة لاعتماد السعة الإجمالية الكاملة لمدرجات ملاعب الكرة بداية من الموسم الكروي المقبل، رغم ازدياد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة مؤخرا.

وترى الأندية بأن حضور الجماهير بنسبة 50 % من سعة المدرجات، لا يجدي نفعا، في ظل المعاناة المالية التي تعيشها الأندية، باعتبار أن الحضور الجماهيري يرفد خزينة الأندية من أسعار التذاكر.

ستاد الملك عبدالله الثاني يشكل ‘‘تحفة‘‘ وطنية بمواصفات عالمية

وتعد مسألة عودة الجماهير للمدرجات بالقدرة الاستيعابية الكاملة، واردة في ظل عدم تحديد نسبة الحضور من الاتحاد للموسم المقبل لغاية اللحظة، إضافة إلى حصول عدد كبير من المواطنين على اللقاح المضاد للفيروس، مع اتباع التدابير الوقائية والصحية داخل المدرجات.

وانتقدت الأندية اعتماد نصف سعة المدرجات في الموسم الماضي بهدف تطبيق التباعد بين الجماهير، لأنه تم تجميع الجماهير في منطقة واحدة دون تحقيق مسألة التباعد، الأمر الذي أعاد طرح فكرة الطاقة الاستيعابية الكاملة قبل انطلاق الموسم الجديد.

ويؤكد الاتحاد باستمرار أمله في عودة الجماهير للمدرجات دون تحديد النسبة، مشيرة إلى أن أن الأمر ليس بيدها، وإنما مسؤولية المركز الوطني لإدارة الأزمات، مع إمكانية تواصل الاتحاد معها، في حال اتفقت الأندية لاحقا وطالبت بالأمر بشكل رسمي.

وتبدأ بطولات الموسم الجديد في الرابع والعشرين من شهر شباط (فبراير) المقبل، من خلال إقامة بطولة الدرع، والتي ستقام قرعتها في الأسبوع الأول من الشهر المقبل حسب مصادر داخل الاتحاد، علما بأن جميع مباريات البطولة ستقام على ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء.

وفي هذا السياق، قال عضو مجلس إدارة نادي الوحدات زياد شلباية، إن ناديه أكثر الفرق المتضررة من نسبة حضور الجماهير الحالية، لاعتماد فريق الكرة بشكل كبير على الجماهير لدعم الفريق معنويا.

وبين شلباية في حديثه لـ “الغد”، أن غياب الجماهير عن المدرجات لعامين، أثر على الدخل المادي للأندية الكبيرة، والتي تعتمد على الجماهير بنسبة كبيرة في ميزانيتها، موضحا بأنه سيطرح الفكرة على طاولة الاتحاد، في الاجتماع المقبل بين الأندية واتحاد الكرة.

وواصل: “حضور الجماهير للمدرجات يضفي نوعا من الجمالية على المباريات، ولا شيء يمنع من حضورها بالنسبة الكاملة، في ظل إقامة مهرجانات واحتفالات مستمرة في البلد، ونأمل بأن تكون الإنطلاقة عبر قرار جديد من خلال بطولة الدرع”.

وبدوره، أكد رئيس نادي الرمثا خالد الزعبي، أنه طالب في الاجتماع الماضي مع الاتحاد، بعودة الجماهير للمدرجات دون قيود متعلقة بالعدد، مع إشارته إلى أن الاتحاد ليس مسؤولا عن الأمر بشكل مباشر، في وقت يسعى فيه لتجديد هذه المطالبة.

وأوضح الزعبي أن ناديه بطل للدوري في النسخة الماضية، يمتلك شعبية جارفة وكبيرة في مختلف المحافظات، متمنيا أن تحضر الجماهير للمدرجات بالكامل باعتبارها روح اللعبة، ومؤكدا بأن النادي يعول على المشجعين في زيادة الدخل المادي للنادي.

من جانبه، ذكر المدير الإداري لفريق الفيصلي ماهر طعمة، أن فتح المدرجات بالكامل مطلب أساسي للأندية في الموسم الجديد، موضحا بأنه لا يوجد أي مبرر لعدم عودة الجماهير بالنسبة الكاملة بدءا من بطولة درع الاتحاد.

ولفت طعمة إلى أن الجماهير العراقية تواجدت بأعداد كبيرة في بطولة غرب آسيا للشباب مؤخرا، في ظل تفشي الوباء عالميا، مشيرا إلى أن بقية الدول المجاورة لم تحدد نسبة الحضور الجماهيري على غرار الدوري المحلي.

وأضاف: “يجب على الاتحاد التواصل مع مركز الأزمات وحل هذه المسألة بأسرع وقت، وبحسب الإحصائيات فإنه من المتوقع بأن يصاب نصف مليون أردني بهذا الفيروس خلال أسبوع، وعلينا أن نعيد الحياة لطبيعتها والتعايش مع الوباء بحذر”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock