أخبار محلية

“المحروقات” تمهل “الطاقة” 5 أيام لتفعيل تعليمات قطاع الغاز

رهام زيدان

عمان – أمهلت نقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع وزارة الطاقة والثروة المعدنية حتى مساء الخميس المقبل لتفعيل التعليمات الناظمة لقطاع توزيع الغاز قبل بدء التوقف عن التزود من مصفاة البترول.
وقال رئيس النقابة فهد الفايز عقب اجتماع عقدته النقابة مع العاملين في القطاع أمس “التعليمات التي ينتظر القطاع تفعيل العمل بها  تم اقرارها في عهد وزير طاقة سابق بعد عمل استغرق أكثر من 3 سنوات لاعدادها وانجازها غير ان الوزارة الحالية ارتأت اعادة النظر فيها”.
وبين الفايز أن هذه التعليمات تهدف إلى ضبط آلية العمل في قطاع الغاز المنزلي وتنظيم عملية التزود من محطات التعبئة التابعة للمصفاة والحد من المخالفات الممارسة فيه، مشيرا إلى ان التعليمات المعمول بها حاليا مطبقة منذ العام 1998 ولم تعد متوائمة مع واقع القطاع الحالي.
وقال الفايز “إن هيئة النقابة والعاملين في القطاع قرروا التوقف عن التزود باسطوانات الغاز من محطات التعبئة التابعة لمصفاة البترول اعتبارا من السابع من الشهر المقبل وذلك بعد انتهاء مهلة اعطيت لوزارة الطاقة تبدأ مع مساء اليوم وتنتهي مساء الرابع من الشهر المقبل لاصدر التعليمات وتفعيلها، وفي حال عدم تجاوب الوزارة فإن النقابة ستلجأ إلى خيار وقف التزود”.
ويقدر عدد مستودعات الغاز النموذجية في قطاع الغاز 93 مركزا، فيما يبلغ عدد الوكلاء الفرعيين 800 وكيل كلهم مرخصون، فيما يعمل موزعون غير مرخصين بشكل غير قانوني في توزيع اسطوانات الغاز وفقا للنقابة.
وبلغ عدد أسطوانات الغاز المسال سعة 12.5 كغم التي عبأتها الشركة العام الماضي في محطات التعبئة الثلاث في عمان وإربد والزرقاء نحو 27.27 مليون أسطوانة مقارنة مع نحو 28.47 مليون أسطوانة العام 2012 بتراجع نسبته 4.2 %، فيما بلغ عدد أسطوانات وزن 50 كغم التي عبأتها خلال نفس العام نحو 20.8 ألف أسطوانة مقارنة مع نحو 23.3 ألف أسطوانة العام 2012 وبتراجع نسبته نحو 12 %.
وبلغ معدل التعبئة اليومي للأسطوانات العام الماضي نحو 74.7 ألف أسطوانة وزن 12.5 كغم ومحسوبة على أساس عدد ساعات العمل الفعلي، فيما بلغ معدل تعبئة الأسطوانات سعة 50 كغم 57 أسطوانة يوميا.
وبلغ عدد الأسطوانات وزن 12.5 كغم المتداولة العام الماضي نحو 4.9 مليون أسطوانة.
كما بلغ عدد الأسطوانات الفارغة المبيعة العام الماضي نحو 135.8 ألف اسطوانة، مقابل 238.6 ألف اسطوانة العام 2014، كما تم بيع 62 ألف أسطوانة وزن 50 كغم مقابل 60 ألفا العام 2012.
يشار إلى ان شركة مصفاة البترول تسعى إلى عملية فصل الغاز كنشاط مستقل غير انها لن تقوم بهذه الخطوة  قبل ان تقرر الحكومة عمولة محددة للشركة لقاء التعبئة وفقا لما قاله رئيس الشركة في وقت سابق خلال اجتماع الهيئة العامة الماضي للشركة.
وسجلت المصفاة الشركة الاردنية لصناعة وتعبئة الغاز المسال كشركة تابعة مملوكة بالكامل لها العام 2008 غير انها لم تمارس نشاطها بهذه الصفة حتى الآن بانتظار اعادة النظر بعمولة تعبئة اسطوانات الغاز بما يغطي التكاليف الحقيقية، ويحقق ربحا معقولا لهذا النشاط بموجب ما تم الاتفاق عليه في محاضر اجتماعات حل القضايا الخلافية بين الحكومة والشركة.

[email protected]

[email protected]

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.97 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock