رياضة عربية وعالمية

المدرب سبرينجشتاين يمثل امام القضاء

 مجدبورج (ألمانيا) – استمتعت محكمة ألمانية يوم امس الاثنين لاقوال مدرب ألعاب القوى توماس سبرنجشتاين المتهم بإعطاء منشطات محظورة لرياضيين صغار السن إلى جانب اتهامه بمعالجة بعض الرياضيين بالحقن بدون أن يسمح له بذلك.


وسبق للمدرب الالماني أن أشرف على تدريب البطلتين الالمانييتي نالسابقتين كاترين كرابه وجريت بروير.


وفي حال ثبتت التهمة على سبرنجشتاين ’47 عاما’ فإنه قد يتعرض لغرامة مالية أو حتى الحبس.


وستقوم الشاهدة الرئيسية عداءة سباقات الحواجز آنا كاترين ألبه بالادلاء بشهادتها في وقت لاحق .


وقالت ألبه أحد الرياضيات اللاتي تدربن على أيدي سبرنجشتاين في نادي مجدبورج أنها أعطيت مواد منشطة من نوع تيستوسرون بواسطة المدرب مرتين في عام 2003 عندما كانت تبلغ 17 عاما.


وأبلغت ألبه الاتحاد الالماني لالعاب القوى بالواقعة فقام بدوره بإبلاغ النائب العام.


وعثرت عناصر الشرطة على مواد منشطة متنوعة عندما فتشت منزل المدرب.


ونفى سبرنجاشتين التهم الموجهة إليه وأكد على براءته موضحا أنه لم يعط الرياضيين أي مواد منشطة محظورة وأن المواد التي وجدت بمنزله كانت لاستعماله الشخصي.


وهذه ليست المرة الاولى التي يساق فيها المدرب إلى المحكمة حيث سبق اتهامه بإعطاء منشطات للرياضيين التي يشرف على تدريبهم مرتين تعلقت الاولى منهما بكرابه وبروير في مطلع التسعينات.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock