رياضة عربية وعالمية

المدرب ليبي في مأزق قبل لقاء ايطاليا الودي مع اليونان

 


ميلانو  – يعلم مارشيلو ليبي مدرب منتخب ايطاليا لكرة القدم جيدا ان هناك ندرة في اللاعبين الموهوبين جهة اليسار وذلك قبل لقاء فريقه الودي خارج ارضه امام اليونان اليوم الاربعاء.


ويستطيع ليبي الفائز مع ايطاليا بكأس العالم 2006 معادلة الرقم القياسي بعدم الهزيمة في 31 مباراة دولية كمدرب للمنتخب في لقاء اليوم.


وستفتقد ايطاليا جهود المدافع جيانلوكا زامبروتا والجناح الايسر انطونيو دي ناتالي في مباراة اليونان بالعاصمة اثينا بسبب الاصابة والاختيارات المتاحة امام ليبي تكاد تكون شبه معدومة.


وسيكون غياب دي ناتالي مهاجم اودينيزي صاحب الدور المهم في طريقة اللعب بثلاثة لاعبين في الهجوم التي يفضلها ليبي مؤثرا للغاية فيما سيكون من المرجح ان يلعب فينشنزو ياكوينتا في الناحية اليسرى التي لا تلائمه.


وكان من الممكن ان يؤدي اليساندرو ديل بييرو (34 عاما) والذي يعيش ازهى فترات لعبه في الوقت الحالي هذا الدور لكن ليبي استمر في استبعاده مفضلا ضم لاعبين اكثر شبابا من اجل كأس العالم 2010.


وخلال فترتين مع المنتخب الايطالي من بينها الفوز بكأس العالم قبل عامين عادل ليبي الرقم القياسي لمدرب المنتخب الايطالي فيتوريو بوز الفائز بكأس العالم عامي 1934 و1938 عندما خاض الفريق 30 مباراة متتالية دون هزيمة.


واذا خرجت ايطاليا دون هزيمة في مباراة اليونان فان ليبي سيكون صاحب الرقم القياسي الجديد لمنتخب بلاده لكنه سيتساوى مع الفيو باسيلي مدرب الارجنتين السابق وخافيير كليمنتي مدرب اسبانيا السابق في صدارة قائمة اكثر المدربين بقاء دون هزيمة على مستوى العالم.


وقال ليبي “خلال هذا المشوار الطويل للغاية من عدم الهزيمة حققنا معا انتصارات مهمة وبنينا مجموعة جديدة من اللاعبين وهو ما نحاول الاستمرار فيه الان.”


وتحتاج الناحية اليسرى من الدفاع الى اعادة بناء في ظل عدم ثبات مستوى فابيو جروسو الذي احرز ركلة الترجيح الحاسمة امام فرنسا في نهائي كأس العالم عام 2006 في المانيا لكن من المرجح ان يكون اللاعب ضمن التشكيلة الاساسية للفريق اليوم.


وفي غياب زامبروتا يبدو جروسو هو الاختيار الافضل وخاصة بعد استبعاد اندريا دوسينا من المشاركة مع ليفربول الانجليزي مؤخرا بسبب ابتعاده عن مستواه.


وسيغيب الحارسان المصابان جيانلويجي بوفون وماركو اميليا عن صفوف ايطاليا اضافة الى اندريا بيرلو والبرتو اكويلاني.


وانضم جايتانو داجوستينو لاعب وسط اودينيزي لصفوف المنتخب الايطالي للمرة الاولى فيما قد يشارك جيوسيبي روسي مهاجم فياريال الاسباني في اول مباراة دولية له منذ البداية بعدما لعب كبديل في اللقاء الذي تعادل فيه الفريق بدون اهداف الشهر الماضي خارج ارضه امام بلغاريا ضمن المجموعة الثامنة من التصفيات الاوروبية المؤهلة لكأس العالم 2010.


وسيفتقد الالماني اوتو ريهاجل مدرب اليونان جهود خمسة من لاعبيه الاساسيين فيما سيتأثر خط الدفاع في ظل اصابة جيوركاس سيتاريديس وسوتيريس كرياكوس.


وربما يحصل افرام بابادوبولوس على فرصة لاصلاح اخطائه التي ارتكبها في المباراة التي خسرها الفريق 2-1 امام سويسرا في تصفيات كأس العالم الشهر الماضي رغم ان سقراط باباستاثوبولوس ربما يشارك معه ايضا.


وسيغيب المهاجمون انجيلوس خاريستياس ويوانيس امانتيديس وجيورجوس ساماراس مما يعني ان فاسيليس كوتسيانيكوليس (20 عاما) الذي انضم للمنتخب اليوناني للمرة الأولى قد يشارك منذ البداية بعد ادائه المبهر مع ارجوتليس.


وربما يقرر ريهاجل اشراك سوتيريس نينيس لاعب باناثينايكوس في ناحية اليمين بخط الوسط في محاولة لتقوية صفوف فريقه قبل مباراتيه مع اسرائيل في تصفيات كأس العالم خلال شهري اذار (مارس) ونيسان (ابريل) القادمين.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock