إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

المدينة الحرفية بالشونة الشمالية .. تصدعات بالجدران والأسقف قبل تشغيلها – فيديو

لجنة حكومية للتحقيق في القضية

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي– رغم عدم إشغال محالها منذ انشائها قبل 6 اعوام، تعاني المدينة الحرفية من تصدعات في الجدران والاسقف، ما دفع بالجمعية العلمية الملكية للبدء بالتحقق من اسباب هذه التصدعات وخطورتها على حياة وسلامة الحرفيين.
ويرجع رئيس بلدية معاذ بن جبل المهندس ساري العبادي عدم إشغال المشروع، رغم أهميته في تحقيق السلامة البيئية وجمالية المنطقة، إلى محدودية عدد المحال البالغ 24 محلا، اذ لا تكفي لكافة المحال الحرفية الموجودة باللواء، إضافة إلى بعدها عن الخدمات الأساسية.
ويضيف العبادي، ان المشروع شهد ايضا تصدعات ما تزال مجهولة السبب في جدران المحال وأسقفها، رغم محاولات البلدية العديدة لمعرفة الأسباب التى أدت الى ذلك، مشيرا الى ان جميع التخمينات والتوقعات لم توصل كادر البلدية الى معرفة الأسباب الحقيقية، التي ادت الى هذه التصدعات التي حدثت في جدران المبنى والهبوطات في أرضيته.
ويشير الى أن الكلفة المالية العالية للمشروع، والتي تبلغ حوالي 300 ألف دينار، كانت تطمح البلدية ان توفر لها دخلا اضافيا في ظل المديونية العالية التي تعانيها البلدية.
وقال العبادي، ان الجمعية العلمية الملكية باشرت العمل بالتحقق والتأكد من مبنى المدينة الحرفية، جراء ما يشكله من خطر كبير على حياة وسلامة الحرفيين.
وأكد رئيس البلدية، ان المدينة الحرفية ما تزال محالها فارغة، ولم يشغلها اي من أصحاب المهن الحرفية لغاية الآن.


وأكد العبادي، ان اللجنة العلمية قامت بأخذ عينات من الصخور والتراب القائم عليه المبنى لفحصها، مشيرا الى تشكيل لجنة من وزارة البلديات والجهات المعنية للتحقيق في ذلك، مشيرا الى انه وفي حال التأكد من اي أخطاء سيتم اتخاذ الاجراءت اللازمة بحق المخالفين.
واوضح انه يمكن استغلال المدينة الحرفية في حال التأكد من عدم خطورة المبنى على مستخدمي المحال، بعمل مشاريع أخرى تدر دخلا على البلدية، للمساهمة بتقديم خدمات أفضل للمواطنين، كمشروع مصنع حمضيات وآخر لإعادة تدوير الورق، أو مشروع زراعي آخر لطبيعة المنطقة الزراعية.
وتابع أنَّ البلدية طلبت عدة مرات من سلطة وادي الأردن السماح لها بتنفيذ مشروع المدينة الحرفية على أراضيها، إلا أن “السلطة”، رفضت وكان الخيار الوحيد هو تلك الأرض، التي اقيم عليها المشروع وتعود ملكيتها للبلدية.
وأشار إلى أنَّ سلطة وادي الأردن تمتلك العديد من الأراضي التي تصلح لإقامة مشاريع استثمارية عليها، من الممكن أن تحد من البطالة المنتشرة بين الشباب في اللواء، الا ان الاجراءت الروتينية تعيق العديد من الأعمال، رغم وجود العديد من الأفكار لدى شباب المنطقة، مشيرا الى ان تلك الأفكار في حال ترجمتها على ارض الواقع ستعمل على التخفيف والحد من البطالة المنتشرة بين صفوف الشباب.
وتعتبر بلدية معاذ بن جبل والتي يسكن مناطقها حوالي 60 الف مواطن، من البلديات الرئيسة جراء وجود العديد من المستشفيات المركزية والدوائر الحكومية في منطقة الشونة الشمالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock