رياضة محلية

المرأة العنوان الرئيسي للمشاركة الخليجية والسعودية الاستثناء الوحيد

دبي – الحضور النسائي اللافت يشكل العنوان الرئيسي للمشاركة الخليجية في دورة الالعاب الأولمبية في لندن من 27 تموز (يوليو) حتى 12 آب (اغسطس) المقبلين، مع تفاوت الطموحات بين تحقيق الميداليات واكتساب الخبرة او تلبية مطالب اللجنة الأولمبية الدولية بالمشاركة.
وتبقى السعودية الاستثناء الوحيد بعدم اعلان لجنتها الأولمبية رسميا ارسال أي رياضية الى الالعاب حتى الآن، مع احتمال ان تتمثل باحدى الرياضيات عبر بطاقة دعوة من اللجنة الاولمبية الدولية.
فللمرة الاولى في تاريخ الدورات الاولمبية الصيفية، سيشهد أولمبياد لندن 2012 مشاركة دول الخليج في فئة السيدات برياضية واحدة على الاقل، بعد ان انضمت قطر الى الامارات والكويت والبحرين وعمان التي سبق ان تمثلت باحدى الرياضيات في دورات سابقة، بانتظار الاعلان عن رياضية تمثل السعودية من عدمه من الان وحتى انطلاق الالعاب.
وكانت اللجنة الاولمبية الدولية اصدرت قانونا قبل اعوام يحتم على كل دولة منضوية تحت لوائها اشراك رياضية واحدة على الاقل (كوتا نسائية) في الدورات الاولمبية تماشيا مع الميثاق الاولمبي.
فحتى اولمبياد الصين 2008، كانت ثلاث دول فقط هي قطر والسعودية وبروناي تمتنع عن ارسال سيداتها الى الالعاب الاولمبية، لكن قطر دفعت هذه المرة بأربع رياضيات، كما اعلنت بروناي انها سترسل لاعبة او اكثر، وكانت السعودية قريبة من الموافقة على اشراك الفارسة دلما ملحس لكنها فشلت قبل ايام في التأهل ليتأجل تحديد الموقف السعودي.
واثارت مشاركة المرأة السعودية في اولمبياد لندن لغطا كبيرا، اذ الحت اللجنة الاولمبية الدولية على نظيرتها السعودية اشراك احدى الرياضيات لكن الرد لم يكن ايجابيا قبل ان يتصاعد “الدخان الابيض” قبل ايام.
قرار السماح للنساء بالمشاركة في الاولمبياد خرج من سفارة السعودية في لندن وليس من اللجنة الاولمبية السعودية التي سبق ان أعلنت على لسان رئيسها الأمير نواف بن فيصل ان المملكة لن تتبنى مشاركة أي رياضية في الالعاب، مبقيا الباب مفتوحا امام اللجنة الاولمبية الدولية لتوجيه دعوات الى “السعوديات المقيمات في الخارج لتكون المشاركة في الإطار المناسب بما يتوافق مع الشريعة الاسلامية”.
وفي غياب اي اعلان رسمي من اللجنة الاولمبية السعودية عن عدد الرياضيات، كان اسم الفارسة دلما ملحس، التي شاركت في اولمبياد الشباب في سنغافورة عام 2010 واحرزت ميدالية برونزية في قفز الحواجز، الاقرب لتمثيل ستمثل المرأة السعودية في لندن، لكن الاتحاد الدولي للفروسية اعلن فشلها في التأهل.
وقال أمين عام الاتحاد الدولي اينغمار دي فوس “خلافا لما اعلنته بعض وسائل الاعلام، فان الفارسة السعودية دلما ملحس لم تلب بعض الشروط، وللاسف لن تشارك في اولمبياد لندن”.دصص
وتابع “ومع ذلك، فنحن نعلم ان اللجنة الاولمبية الدولية تراقب حالة عدد من الرياضيات السعوديات في العاب آخرى”.
وعزا الاتحاد الدولي سبب عدم تأهل ملحس الى الالعاب الاولمبية الى انها تتحمل العبء الاكبر في اصابة جوادها ما منعها من تلبية الشروط المطلوبة.
وتشارك السعودية في لندن بثلاث لعبات هي العاب القوى والفروسية ورفع الاثقال يمثلها 17 رياضيا حتى الان اذ لا يوجد اعلان رسمي من اللجنة الاولمبية عن عدد الرياضيين المشاركين.
ودفعت اللجنة الاولمبية القطرية بـ12 رياضيا الى لندن منهم 4 رياضيات هن نور المالكي (العاب القوى-سباق 100 م) وبهية الحمد (رماية-البندقية الهوائية 10 امتار) وندا عركجي (سباحة حرة) وآية مجدي (كرة الطاولة).
وتشارك البحرين في دورة الألعاب الأولمبية بثلاث العاب هي العاب القوى والسباحة والرماية عبر 5 رياضيين و8 رياضيات.
والرياضيات هن مريم جمال وميمي سالم بليتي وجميلة شامي (1500 م)، ميثة لحدان (ماراثون)، تاج بابا (5 الاف م)، شمة مبارك (10 الاف م)، فضلا عن عزة القاسمي في الرماية وسارة الفليج في السباحة والتي حققت الأرقام التأهيلية من خلال مشاركتها في بطولة العالم الرابعة عشرة في شنغهاي الصينية عام 2011 بسباق 50 مترا حرة.
وتتمثل الامارات في اولمبياد لندن بأكبر بعثة في تاريخها قوامها 32 رياضيا ورياضية في 7 العاب هي كرة القدم والالواح الشراعية والسباحة ورفع الاثقال والرماية والعاب القوى والجودو.
وستكون المشاركة مهمة على صعيد دخول رفع الاثقال الخليجية الاضواء عبر الاماراتية خديجة محمد الخميس، وهي اول مشاركة اماراتية في تاريخ الاولمبياد وتحديدا في وزن 75 كلغ.
وتتمثل الكويت في الالعاب بـ11 رياضيا بواقع 8 في فئة الرجال و3 لدى السيدات ينافسون في اربع العاب هي الرماية والعاب القوى وكرة الطاولة والسباحة.
الرياضيات الثلاث هن مريم الرزوقي في الرماية (البندقية الهوائية عن 10 امتار)، سلسبيل السيار في العاب القوى (100 م) وفي الحسين في السباحة (100 م حرة).
ولدى الرجال هناك في الرماية فهيد الديحاني (دبل تراب) وعبدالله الرشيدي (السكيت) وطلال الرشيدي (التراب)، وفي كرة الطاولة ابراهيم الحسن، وفي العاب القوى علي الزنكوي (رمي المطرقة) ومحمد العازمي (800 م) وعبد العزيز المنديل (110 م حواجز)، وفي السباحة يوسف العسكري (200 م حرة او ظهرا)
وبالنسبة الى عمان، فتخوض غمار الالعاب بـ3 رياضيين ورياضية واحدة يشاركون في العاب القوى والرماية.
الرياضية الوحيدة هي العداءة شنونة الحبسي (100 م) والتي تشارك ببطاقة دعوة.
وحقق الرياضيون الثلاثة ارقاما تأهيلية وهم بركات الحارثي (100 م) واحمد المرجبي (200 م)، واحمد الهطالي (دبل تراب). -(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock