شركات وأعمال

“المركز الإسلامي” يفتتح “مختبرات الإبداع” في “زنك”

عمان – افتتح رئيس جمعية المركز الإسلامي الدكتور جميل الدهيسات معرض مختبرات الإبداع الذي نفذته دائرة البرامج التنموية من خلال مراكز صويلح والمفرق والحسين التابعة للجمعية، وذلك في منصة زنك في مجمع الحسين للأعمال.
واطلع الدهيسات على زوايا المعرض الذي اشتمل على أعمال إبداعية ونماذج لمهارات حياتية وتجارب مشاريع ريادية متعددة، وذلك بحضور مديرة مشروع مكاني في اليونيسيف رند الطاهر، التي تقدم دعما متواصلا لبرامج الجمعية الابتكارية والشبابية وعلى مستوى برامج دعم التعليم. بالإضافة إلى دعم منصة زنك المتواصل.
وقال الدهيسات في حديث للمشاركين في المعرض إن مثل هذه المشاريع تنمي القدرات الإبداعية لدى الطلبة وتعزز فيهم روح الريادة، فيما أشار إلى أنه يمكن لهذه المشاريع في حيال تطويرها وخضوعها للتجريب، أن تترجم على مستوى صناعي نظرا لكفاءتها ورياديتها ومستوى الخدمة التي تقدمها للناس والمجتمع.
وأكد على أن الاستثمار الحقيقي يتمثل في هذا المجال من حيث تمكين الشباب والطلبة والنشء من امتلاك أدوات الابتكار والتفكير خارج المستوى النمطي والتقليدي، حيث توفر جمعية المركز الإسلامي الخيرية بيئة مناسبة ومتكاملة من مراكز ومختبرات ومدربين للطلاب والطالبات من سن 13 سنة إلى مستويات عمرية مختلفة.
وأوضح مدير دائرة البرامج فواز مزرعاوي أن الجمعية من خلال برامجها المختلفة تلتفت بشكل مبكر إلى التدخل في تعليم وتدريب الطلبة والأطفال والشباب أساليب التفكير الابتكاري باعتباره منهجا موازيا للمناهج الأكاديمية يركز على استيعاب المعلومات بشكل يجعلها قابلة للإنتاج على شكل تجارب ونماذج تصنيعية بأدوات بسيطة تؤشر إلى إمكانية تطويرها والإفادة منها، لافتا إلى أن بعض هذه التجارب تم تنفيذها ووضعها موضع الإفادة، ومنها مشروع تطبيق بنك الخير الذي نفذه طلبة من مراكز الجمعية بحيث يتيح المجال للبيوت والمطاعم التي لديها فائض من المواد الغذائية المطبوخة أو غير ذلك لإعادة تغليفها وتوزيعها على المحتاجين. ومنها أيضا مشروع لكشف مكان تسرب المياه من التوصيلات المائية في البيوت دون اللجوء إلى حفر الجدران، ومشروع بروجكتر لا يعتمد على الكهرباء. وغيرها من المشاريع الواعدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock