أخبار محلية

المسلماني: نتنياهو يقتل السلام

اليوم؛ يخاطب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ناخبيه، ويعدهم في حال حقق الفوز في الانتخابات، أن تقوم دولة الاحتلال بضم غور الأردن إليها، ويبدو أن نتنياهو مصاب بالعمى وفقدان الذاكرة، بتجاهله لمساعي عشرين عاما من مسيرة تحقيق السلام، فيخرج علينا بقرارات ووعود رعناء، ويجهز على أي أمل بسلام آل للاحتضار أصلا، وينتظر من يستخرج شهادة وفاة له.
لن تحقق أيها الأرعن الأمن لمستوطناتك؛ المبنية بقوة السلاح على أراضي شعب هجرتموه، وسلبتم أرضه، فكل طفل فلسطيني، لن ينسى أن له أرضا يحتلها كيان دخيل على المنطقة، وأنتم بقراراتكم هذه تغذون العداء لكم، وتذكروننا كل يوم بأن فلسطين من النهر إلى البحر.
نتنياهو يقود مشروعا صهيونيا خطرا، فهل هذا يدعو لأن يمتلئ بطموحات كبيرة، وأن يطمئن لما يقدم عليه من كوارث، لا يمكن التكهن بها؟ وهل علينا أن نصمت تجاه ممارسات شخص مثله، لا يفهم لغة السلام ولا لغة القانون.
لن يستطيع هذا النتنياهو بأفعاله الغبية؛ أن يحقق الأمن لشعبه وهو يجعل كيان الاحتلال يترسخ ككيان دخيل ومحتل، لا يمكن أبدا صنع السلامه معه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock