رياضة محلية

“المصارعة” تبحث عن معسكرات خارجية استعدادا للبطولات العربية

عمان – الغد– يبحث اتحاد المصارعة عن اقامة معسكر تدريبي للمنتخبات الوطنية، للرجال والشباب والناشئين، والتي ينتظرها 3 استحقاقات مهمة خلال العام الحالي.
وحسب مدرب المنتخب الوطني للرجال سعد درويش، فإن افضل اماكن المعسكرات ذات الفائدة الكبيرة، تكون في كل من بلغاريا او هنغاريا، واوضح ان بلغاريا بشكل خاص هي محط انظار كافة المنتخبات العالمية التي تبحث عن نتائج ايجابية.
وكان اتحاد المصارعة، قد سمى كافة اعضاء المنتخبات الوطنية للناشئين والشباب والرجال من اجل المشاركة في البطولة العربية للرجال المقرر اقامتها في مصر خلال تشرين الأول (اكتوبر)، وبطولة شباب العرب المقرر اقامتها في جدة خلال ايلول (سبتمبر) المقبل، والبطولة العربية للناشئين المقرر اقامتها في المغرب خلال أيلول (سبتمبر) المقبل.
وكان أمين سر الاتحاد والناطق الاعلامي عادل المعايطة، قد أكد سابقا ان منتخبات المصارعة تحظى بعناية كبيرة من قبل اتحاد اللعبة، كون المنتخبات قد سجلت نتائج رائعة خلال الاعوام الماضية، في كافة البطولات العربية، على مستوى الناشئين والشباب والرجال، كما ان الاتحاد يطمح الى استضافة أكثر من بطولة عربية خلال العام المقبل، وخاصة البطولة العربية للشباب او الناشئين.
وكان رئيس الاتحاد العربي زامل الشهراني قد أكد لمندوب اتحاد المصارعة الأردني يونس العبداللات، خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في لندن خلال الاسبوع الماضي، منح الأردن تنظيم البطولة العربية للشباب والناشئين خلال العام المقبل.
ارتياح كبير للتدريب
وبين المدرب سعد درويش، ان هناك ارتياحا كبيرا من كافة اللاعبين للتدريب، كون التدريبات تجرى 5 مرات في الاسبوع وهي تجرى قبيل الافطار، موضحا ان كافة اللاعبين يقومون حاليا بالتركيز على رفع اللياقة البدنية، والحركات الاساسية، وان تدريب التكنيك سيكون بعد عيد الفطر المبارك، لأن ذلك يتطلب مزيدا من الجهد والمثابرة، من اجل الوصول الى المستوى الافضل قبل التوجه الى مصر للمشاركة في البطولة العربية للرجال.
واضاف ان تدريبات المنتخبات الوطنية للشباب والناشئين ستبدأ بعد عيد الفطر مباشرة، وسيتم اختيار عدد من اللاعبين الشباب والناشئين من قبل الجهاز الفني بصورة نهائية للمشاركة في البطولات العربية المقبلة.
واوضح ان توفير معسكر تدريبي داخلي خلال المرحلة المقبلة، سيكون مهما جدا من اجل زيادة الجرعات التدريبية للناشئين والشباب، وان المعسكرات الخارجية ستكون ذات فائدة كبيرة من اجل تطبيق التعديلات الجديدة التي سيقرها الاتحاد الدولي بعد الانتهاء من الدورة الاولمبية في لندن.   
ويشرف على تدريبات المنتخبات الوطنية للمصارعة الجهاز التدريبي المكون من المدرب سعد درويش مدربا للمنتخب الأول، وعلي ضامن ورائد القيسي لمنتخبي الشباب والناشئين. وكان الاتحاد قد خاطب اللجنة الاولمبية من اجل ضم المدربين يوسف الحسنات وانس محمود جاموس للجهاز الفني للمنتخبات الوطنية، ومراكز الواعدين.
 اسماء المنتخبات الوطنية
– المنتخب الوطني للرجال، ويضم اللاعبين:  وزن 55 كغم ابراهيم عرعر (روماني)، ومعاذ جبر (حرة)، وزن 66 كغم محمد المرافي، وزن 74 كغم رمزي صلاح، وزن 84 كغم عبدالله شاهين (روماني)، وزين كريشان (حرة)، وزن تحت 96 كغم يحيى ابو طبيخ، وزن 120 كغم هاني المرافي (روماني، ومالك الترك (حرة).
– المنتخب الوطني للشباب ويضم اللاعبين: حسام ابو سيف في وزن تحت 50 كغم، واحمد نبيل في وزن تحت 55 كغم، ومحمد عصام ومحمود عدوان في وزن تحت 60 كغم، وآرسن عمران ومحمد عبدالجبار وجهاد باكير في وزن تحت 66 كغم، ومحمد بينو وحمزة ابو جعفر في وزن تحت 74 كغم، ويزن عبيدات وعبدالله شرف الدين في وزن تحت 84 كغم، وانس السمنه وحمزة عودةالله في وزن تحت 96 كغم، وحابس العمري واحمد العمري ومحمد مصاروة في 120 كغم. 
– المنتخب الوطني للناشئين ويضم اللاعبين: محمد سلطان القاضي لوزن تحت 42 كغم، ومصطفى القاضي وايمن بسام في وزن تحت 46 كغم، وحسام الدين ابو سيف واسلام ديرانية في وزن تحت 50 كغم، وعماد محمد علي وايهاب القضاة في وزن تحت 54 كغم، وسلطان علي ضامن في وزن تحت 58 كغم، وعريب العدوران في وزن تحت63 كغم، وسامح محمد سلامة واحمد الأخرس في وزن تحت 69 كغم، ومصعب ابو جعفر ملكاوي وحمزة اياد ابو عودة في وزن تحت 76 كغم، وعلي الجبارين وحمزة اياد في وزن تحت 85 كغم، وحمزة عودة الله وضياء مجدلاوي في وزن فوق 85 كغم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock