Uncategorized

المعاني: إنتاج الطاقة ساحة رئيسية للاستدامة العالمية

مدير عام شركة "دلتا للإلكترونيات" يكشف لـ_ فرص المملكة في الطاقة الشمسية

عمان-الغد- أكد مدير عام شركة دلتا للإلكترونيات لإقليم الشرق الأوسط وافريقيا المهندس معتز عبدالرزاق المعاني وجود إمكانات هائلة للطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. مشيرا إلى أن الطاقة الشمسية، في المملكة وسورية ولبنان وفلسطين ودول الخليج تتمتع بساعات شمس طويلة ومناسبة لأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية.
وأضاف وفقاً لدراساتنا فإن تكنولوجيا الطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا نمت بمعدل سنوي إجمالي بلغ نسبته 36 % خلال الفترة 2014 و2018″، مشيرا الى أن هذه الدول ما تزال تعتمد فيه بشكل كبير على النفط والغاز، إلا أن الاستثمارات في مجال الطاقة الخضراء تشهد انتعاشا ملحوظا في السنوات القليلة الماضية، وقد جاء ذلك مدفوعا بعدة عوامل؛ الديموغرافية ( الزيادة الملحوظة في أعداد السكان)، والاقتصادية إضافة إلى المخاوف المتعلقة بمحدودية الموارد.
وتابع حديثه قائلا “بالنسبة للعديد من دول المنطقة التي لا تملك احتياطيات ضخمة من الوقود الإحفوري أو الدول الأخرى التي تدرك تماماً أن احتياطاتها من النفط والغاز محدودة، فإن الطاقة المتجددة تعدّ فرصة مثالية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، بالتوازي مع تقليل المخاوف البيئية”.
وقال مع تحول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لاستخدام الطاقة النظيفة، نتوقع أن يشهد العقد المقبل ظهور مجموعة واسعة من التكنولوجيا التي ستواصل تغيير حياتنا اليومية، بدءاً من شبكات الجيل الخامس للهاتف المحمول 5G وحلول أتمتة المباني الذكية،
ولفت إلى أن شركة دلتا تبنت شعار “توفير حلول مبتكرة، نظيفة، وذات كفاءة في استخدام الطاقة لغد أفضل”، فإنها ستعمل على تسخير كامل إمكانياتها وكفاءاتها الأساسية في مجال إلكترونيات الطاقة عالية الجودة، بهدف تمكين مستقبل الطاقة الخضراء المتجددة وتطوير المدن المستدامة، وحلول الطاقة لقطاع الاتصالات، وحلول إمدادات الطاقة، ومرافق التصنيع الذكية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، إضافة إلى حلول توفير الطاقة.
وحول الفرص المتاحة في العام 2020، في ظل الظروف الراهنة منطقة الشرق الأوسط، قال المعاني يتزايد طلب العديد من القطاعات على حلول كفاءة الطاقة ، وكذلك الأمر بالنسبة لأعمالنا في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا. واليوم نرى الكثير من المؤسسات سواء الحكومية أو العاملة في القطاع الخاص في الشرق الأوسط وإفريقيا مهتمة بالحلول الموفرة للطاقة استعدادا لنشر تكنولوجيا جديدة مثل شبكات الجيل الخامس.
وأشار إلى أن إحدى التحديات الرئيسية المواكبة لنشر شبكات الجيل الخامس تكمن في زيادة استهلاك الطاقة. حيث سترفع شبكات الجيل الخامس الطلب على الطاقة من ثلاثة إلى خمسة أضعاف الطلب، خصوصاً الأجهزة الجديدة او المحدّثة.
وأضاف :” لقد عمل عمالقة صناعات البنية التحتية بجدّ للاستعداد لمواجهة هذه التحديات جراء الخيارات الهائلة التي تتيحها شبكات الجيل الخامس، حيث تستفيد تقنيات إنترنت الأشياء من نشر شبكات الجيل الخامس، وسيتمثل التحدي في معالجة الكم الكبير من البيانات بسرعات عالية تستهلك أقل طاقة ممكنة، وعليه سيكون أفضل مشغلي الاتصالات أولئك الذين يسخّرون وقتهم ويكرسون مواردهم للاستثمار في معدات وحلول توفير الطاقة”.
وتطرق المعاني إلى تزايد الطلب على حلول الطاقة الخضراء القائمة على الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء الأمر الذي يمكّن من تحقيق كفاءة الطاقة في المدن الذكية عبر منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ويتسبب في زيادة الطلب على تطبيقات مختلفة لمراكز البيانات، بما فيها مراكز البيانات النموذجية والأكثر تطوراً. وفي الواقع فإنه من بين كافة الاتجاهات التي ترسم مستقبل تطوير مركز البيانات يتوقع أن يكون الطلب على الحوسبة المتطورة أحد أهم هذه الاتجاهات.
وأكد أن شركة دلتا تساعد في تمكين التحول الصناعي الذكي إلى حلول تصنيع ذكية عبر تمهيد الطريق للتكنولوجيات الأحدث، وتلبية متطلبات المصنعين، من عملائنا في كافة أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وشمال إفريقيا من احتياجاتهم من المنتجات وحلول التصنيع الذكية بمختلف أحجامها وأنواعها.
وحول أهمية الاستثمار في البحث والتطوير قال المعاني “تستثمر دلتا ما يتراوح بين 6 و7 % من عائدات مبيعات المجموعة السنوية في البحث والتطوير وتتوزع مرافق البحث والتطوير العالمية في الصين واليابان وسنغافورة وتايلاند والولايات المتحدة وأوروبا. واليوم لدى دلتا أكثر من 9 آلاف مهندس بحث وتطوير ينتشرون في كافة أنحاء العالم وينسقون أنشطتهم على نطاق عالمي”.
ولفت إلى أن شركة دلتا تمتلك قدرة على التصميم المبتكر ونظراً لكفاءاتنا في إدارة الطاقة توسعنا بسرعة في العديد من الشركات ذات الصلة مثل أنظمة الطاقة لمراكز البيانات، مراوح التبريد والعزل الحراري، أنظمة الأتمتة الصناعية، وحلول نقل الحركة ومكونات الإلكترونيات الصناعية للمركبات سواء الكهربائية EVs أو الهايبرد HEVs وأحدث أنظمة العرض، والإنارة بالمصابيح الموفرة للطاقة والطاقة المتجددة. ونسعى بجد إلى البحث والتطوير في حقول جديدة مثل محركات الجهد المتوسط، ومحولات طاقة الرياح بالإضافة إلى المباني الخضراء.
وأشار الى أن أنظمة حلول الاتصالات التي توفرها دلتا في قطاع الاتصالات بكفاءة تحويل طاقة بنسبة تصل إلى 98 %، وفي العام 2012 طورت دلتا أول مصدر طاقة لخادم “سيرفر” من فئة التيتانيوم حول العالم وبمعدل كفاءة يصل إلى 96 %. وبالنسبة للشواحن المدمجة للمركبات الكهربائية، تستفيد دلتا من كفاءة طاقة عالية تصل إلى 96 % مع سهولة كبيرة في الاستخدام والحماية بالإضافة إلى تكامل الشبكة.
وحول المواضيع الرئيسية في قطاع الطاقة بالمنطقة خلال العام 2020، أكد المعاني بأنه يتوجب التحدث عن القضايا الرئيسية في قطاع الطاقة بالمنطقة للعام 2020، محددا ثلاثة جوانب تتعلق في الطاقة وهي: الإنتاج، والتوزيع، والاستهلاك.
وأضاف: إنتاج الطاقة إحدى ساحات المعارك الرئيسية للاستدامة العالمية حيث ينطلق سباق توفير المزيد من الطاقة للأعداد المتزايدة من السكان مع تكاليف بيئية لا مفر منها. وسيكون التركيز هنا على الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى تخزين الطاقة. فمن خلال حزمة من أنظمة حفظ الطاقة للبطارية الديناميكية، توفر دلتا أسلوبا فعالا وكفؤا يمكن من تخزين الطاقة المنتجة ومن ثم استخدامها عند الحاجة. ولقد أثبتت بطارية دلتا ليثيوم-أيون أنها مصدر طاقة ممتاز، تتسم بعمر خدمة طويل لمختلف الاستخدامات بما فيها الاتصالات، ومراكز البيانات، ومصدر طاقة احتياطي للأغراض السكنية”.
وتوقع المعاني أن يكون التركيز على أنظمة شبكة الكهرباء الذكية والشبكة المصغرة. ، وباستخدام أجهزة الحاسوب والأتمتة والتكنولوجيا الحديثة، يمكن للشبكة الاستجابة في وقت أسرع وبالتالي خفض التكاليف والاستجابة السريعة للمشاكل المحتملة. وعبر الاستفادة من إمكانات العدادات الذكية، يمكن للشركات تشغيل وإيقاف مستهلكين محددين عن بُعد، فضلاً عن تحقيق التوازن بين العرض والطلب في الشبكة. وفيما يتعلق باستهلاك الطاقة، فإن كفاءة الطاقة ستكون واحدة من أهم المواضيع في العام 2020. ومع زيادة حصة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة عبر منطقة الشرق الأوسط وافريقيا، فإن المنطقة ستحتاج إلى زيادة كفاءة استهلاك الطاقة وتجديد محطات التوليد القديمة أو الاستغناء عن المحطات منخفضة الكفاءة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock