أخبار محليةالغد الاردني

المعاني يدعو للتفكير خارج الصندوق لإيجاد حلول واقعية لمشاكل التعليم

عمان –الغد – أكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني أهمية دور التكنولوجيا الذكية في خدمة العملية التعليمية، وأهداف الاستراتيجيات الوطنية والرؤى الملكية، في رفع القدرات البشرية وصولا إلى التنافسية والتنمية المستدامة.
جاء ذلك خلال رعايته أمس للمؤتمر الدولي الثالث للعلوم الحاسوبية والمعلوماتية تحت شعار “التكنولوجيا الذكية أساس لبناء مجتمع المعلوماتية” في جامعة عمان العربية، بالاشتراك مع جمعية حوسبة اللغة العربية وإثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت.
وقال المعاني ان لجميع مدعو للتفكير خارج الصندوق “والبحث عن حلول عملية واقعية لما يواجهه التعليم العالي”، لافتا إلى تطلعه للوصول الى تنمية بشرية، تمكن من بناء قدرات أجيال الحاضر والمستقبل، وتسليحهم بأفضل أدوات العلم والمعرفة، وبما يحفز ويشجع على التميز والابداع، لـ”يكون شبابنا مؤهلين قادرين على المنافسة بكفاءة عالية، ليس على مستوى الوطن حسب، بل على المستويين الاقليمي والدولي”.
وبين المعاني أن البحث العلمي “ما يزال هاجسا، كونه رافدا مهما بنتائجه لتحقيق التنمية المستدامة، عبر ما يقدمه العلماء والباحثون”، مضيفا “لذلك نكرس ونشجع الجامعات على تغيير نهجها في البحث العلمي؛ بدعم البحوث العلمية التطبيقية التي تخدم قطاعات المياه والبيئة والصحة والطاقة”.
بدوره، قال رئيس الجامعة الدكتور ماهر سليم إن هذا المؤتمر يسلط الضوء على أهم المحاور العلمية التي تركز على سبل الارتقاء بمجتمع المعلوماتية؛ مضيفا ان الثورة العلمية وتكنولوجيا المعلومات، قلبت الموازين، وأضحى علم الحاسوب ركيزة أساسية في بناء أي مفصل من مفاصل مؤسسات الدولة.
وبين أن إثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت له أهميته، ما يستدعي تفعيل الشراكة والمسؤولية المجتمعية، خدمة للغة العربية، وإبراز أهميتها ودورها في التواصل الحضاري بين الشعوب.
وبين ان هذا المؤتمر يناقش دعم تعليم اللغة العربية عبر الانترنت، وما يقف أمام انتشارها من تحديات ومعوقات، وبيان سبل المعالجة لتوسيع نشرها، بما يجعلها مواكبة لمتطلبات العصر، وجسرا للتواصل الحضاري بين الشعوب.
وتتناول جلسات المؤتمر: واقع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التعليم من وجهة نظر معلمي المرحلة الأساسية العليا، ومصادر التعلم في الصحافة العربية، وقراءة في مكتبة المقالات الصحفية ببنك المعلومات الرقمي سكوبيديا للمدارس العربية وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالثورة الرقمية.
بدوره؛ قال رئيس المؤتمر، عميد كلية العلوم الحاسوبية والمعلوماتية الدكتور خالد الكعابنة إنه “لم يعد من المقبول بأي حال من الاحوال، السماح للتردد والخوف من التطوير ومواكبة التحديث والتطور في العلوم، أن يهدر ما نملكه من طاقات بشرية”، مبينا أن انعقاد المؤتمر جاء للبحث عن نهضة ذكية تسمو بمجتمعنا وجامعتنا، لمواكبة نظيرتها من الجامعات.
ويشارك في المؤتمر باحثون من 13 دولة هي: السعودية، والجزائر، وتونس، ومصر، وليبيا، وفلسطين، وسورية، والعراق، وتركيا، وماليزيا، وإسبانيا، وبريطانيا، بالإضافة إلى الأردن.
وسيصار لاختيار أفضل أبحاث المؤتمر ونشرها في واحدة من ثلاث مجلات دولية محكمة ومفهرسة في قواعد بيانات عالمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock