آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

المعايطة: آن الأوان للطالب الجامعي ممارسة العمل الحزبي

اكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب موسى المعايطة، أنه “آن الأوان كي يمارس الطالب الجامعي العمل الحزبي وينتمي إلى الأحزاب السياسية بحرية”.

واعتبر المعايطة خلال لقائه أعضاء جمعية خريجي الجامعات الأميركية، بحضور رئيس الجمعية الاستاذ الدكتور مروان كمال ونائب الرئيس الدكتور عزت جرادات، أن العمل الحزبي أصبح جزءا من الحياة العامة في الأردن.

وأضاف المعايطة، “نعيش اليوم مرحلة انتقالية في التحول نحو العمل الجماعي البرامجي من خلال الأحزاب السياسية، مشيرا الى أن الأحزاب هي مؤسسات وطنية تسهم في تنمية المجتمعات وتساعد على استقرارها.

وبين أن الديمقراطية تعني حق الناخب في اختيار من يمثله بحرية ونزاهة وقناعة، ضمن برامج عملية واضحة تقوم على التنوع والتعددية وقبول الآخر وسيادة القانون، لافتًا إلى أن دعوة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى وجود بيئة تشريعية تشجع العمل الحزبي لضمان تشكيل أحزاب برامجية واقعية، هي المحفز الأكبر للانخراط في الحياة السياسية.

وأشار المعايطة إلى حرص جلالة الملك على زيادة المشاركة السياسية وخصوصا الشباب، وأن يكون الحوار هو الأساس لإقناعهم بالمشاركة السياسية والانطلاق نحو مرحلة جديدة من مراحل العمل والبناء والإنجاز.

وأوضح المعايطة أن الهيئة أطلقت حملات توعوية تهدف الى تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية بشكل عام والانتخابات بشكل خاص، مثل حملة “الحل مشاركة”، وملتقى “انا أشارك”.

من جهته قال الدكتور مروان كمال، إن الأمل معقود على المجتمع الأردني في دعم الأحزاب السياسية، وصولًا إلى أحزاب فعالة، مؤكدًا وأعضاء الجمعية أهمية رفع مستوى التوعية والتثقيف الحزبي عبر التنسيق والتشبيك مع وسائل الإعلام المختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock