فنون

المغني الاميركي براد ديلب يموت منتحرا

 


لوس أنجليس- ذكر تقرير إخباري أمس أن المغني الاميركي براد ديلب عضو فرقة بوسطن الذي عثر عليه ميتا في منزله قبل عدة أيام ترك وراءه رسالة انتحار يصف فيها نفسه بأنه “روح وحيدة”.


ونقل موقع “إي أون لاين” عن تقرير للشرطة إن ديلب يبدو أنه أزهق روحه بحرق فحم بعد أن أغلق عليه باب الحمام.


وعثر على ديلب ممدا على أرضية الحمام ورأسه على وسادة.


وأوضح تشريح الجثة أن المغني مات مسموما بسبب استنشاق أول أكسيد الكربون.


وكتب المغني (55 عاما) رسالة ربطت بقصاصة ورق علقت في رقبة قميصه تفيد بأنه فقد الرغبة في الحياة. وكتب يقول إنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا الموقف. وطلب ممن يعثر على جثته أن يتصل بخطيبته باميلا سوليفان.


كما عثرت الشرطة على رسائل موجهة إلى سوليفان وأطفال ديلب وزوجته السابقة ميكي ديلب والتي نقلت إليهم دون فتحها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock