المفرقمحافظات

المفرق: كلف إنارة الطرق ترهق بلدية رحاب الجديدة

حسين الزيود

المفرق – تشكل كلف إنارة الطرق والصيانة والمحروقات لآليات بلدية رحاب الجديدة البالغة أكثر من 500 الف دينار سنوي، عوامل ضغط ترهق موازنة البلدية وتؤثر في قدرتها على تنفيذ المشاريع السنوية، وفق رئيس بلدية رحاب الدكتور حسين الزيود.
وبين الزيود أن المساحة الشاسعة لحدود البلدية التي تزيد على 200 كيلو متر مربع والتزايد السكاني لقرابة 30 ألف نسمة، وما رافقه من تواجد زهاء 8 آلاف سوري، ساهم بتضاعف حجم العمل على البلدية، لافتا إلى أن البلدية تمتلك 6 ضاغطات نفايات تعمل وفق نظام شفتات بنسبة زيادة ساعات تبلغ 100%، وبما يمكنها من إحكام السيطرة على وضع النظافة في مناطق البلدية والتجمعات السكانية البالغة 36 تجمع سكاني.
وأشار إلى أن البلدية تعتمد على تنفيذ مهام عملها في نظافة مناطقها على 40 عامل وطن، الا انها ومع اتساع المساحة والتزايد السكاني وارتفاع حجم كميات النفايات إلى 100 %، تحتاج إلى زيادة كادر عمال الوطن لتسهيل مهام العمل وتحسين جودته.
وقال الزيود إن البلدية تتحمل دفع نفقات مالية بدل فاتورة إنارة الطرق تبلغ 400 ألف دينار بشكل سنوي، ما يشكل عامل ضغط على موازنتها وعبئا إضافيا، فضلا عن تحمل قرابة 200 الف دينار بشكل سنوي لقاء توفير المحروقات والصيانة لآليات البلدية، نظرا للمسافات الشاسعة التي تضطر الآليات لسلوكها يوميا بين القرى والتجمعات السكانية التابعة للبلدية بهدف رفع النفايات ونقلها إلى مكاب النفايات المخصصة.
وأضاف الزيود أن موازنة البلدية البالغة مليونين و 280 الف دينار للعام الحالي تتحمل نسبة رواتب لكوادرها تصل إلى قرابة 52%، في ظل عدم توفر مصانع ومنشآت استثمارية في قضاء رحاب تساهم بتحمل جزء من الأيدي العاملة في القضاء، ما يزيد من الاعتماد على الوظائف العامة.
واوضح ان البلدية وبالتعاون مع دائرة الأراضي، تمكنت من توفير وحدة أراض إلكترونية ضمن مبنى البلدية، تساعد في تقديم خدمات للسكان تغني عن التوجه إلى دائرة الأراضي كسندات تسجيل الأراضي ومخططات الأراضي.
وقال الزيود إن البلدية تعمل حاليا على إنشاء مبنى جديد لها بكلفة قرابة 700 الف دينار وبما يتواءم مع اتساع نطاق الخدمات وزيادة الموظفين والأقسام، لافتا إلى أن المبنى الجديد يتضمن قاعة متعددة الأغراض تتسع لـ 400 شخص وبما يمكن من عقد الاجتماعات واللقاءات والندوات في مكان متخصص.
واشار إلى أن البلدية تستعد لتنفيذ مشروع خلطات اسفلتية قبل نهاية العام الجاري بكلفة تزيد على 300 الف دينار، تشمل اغلب شوارع مناطق البلدية، وبحسب الاحتياجات التي ظهرت من خلال الدراسات والكشوفات الميدانية، منوها أن مشروع الخلطات الاسفلتية سيساهم بتحسين عملية المرور وبنية الطرق، خصوصا تلك التي لم تشملها مشاريع سابقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock