المفرقمحافظات

المفرق: مشروع لإنارة طرق بلدية الخالدية بالطاقة الشمسية

حسين الزيود

المفرق- كشف رئيس بلدية الخالدية في محافظة المفرق فرج العزازمة، بأن البلدية أعادت طرح عطاء مشروع الطاقة الشمسية في مناطق بلدية الخالدية، الرامي إلى إنارة الطرق في مناطق واسعة من قضاء الخالدية، بكلفة تبلغ قرابة 300 ألف دينار.
واعتبر العزازمة أن مشروع الطاقة الشمسية يعد مشروعا واعدا، من شأنه تخفيف عبء فاتورة الإنارة الشهرية الثقيلة التي تقع على كاهل موازنة البلدية وتحصل على موازنة شهرية كبيرة، موضحا أن المشروع جاء بمنحة من البنك الدولي.
ويقطن مناطق بلدية الخالدية زهاء 60 ألف نسمة من بينهم قرابة 20 ألف سوري.
وقال إن البلدية تعمل على تركيب 400 وحدة إنارة موفرة للطاقة تشمل غالبية طرق مناطق البلدية، وفقا لنتائج كشوفات ميدانية وحسب الاحتياجات، مشيرا إلى أن بلدية الخالدية دخلت ضمن العطاء المركزي لانارة الطرق في بلديات المملكة، فيما تبلغ مطالبة البلدية بحصة قدرها 8 آلاف وحدة إنارة موفرة للطاقة.
وأوضح العزازمة ان البلدية تنفذ مشروع فتح وتعبيد بكلفة قرابة 370 ألف دينار بمناطق مختلفة تابعة للبلدية داخل حدود التنظيم.
وبين العزازمة أن مشروع فتح وتعبيد الطرق في مناطق البلدية جاء لغايات التوسع في تقديم الخدمات للسكان، جراء انتشارهم بمناطق وحدود واسعة وبديلا عن الطرق المتهالكة، التي لم تعد صالحة للسير عليها وتشكل عبئا كبيرا على مستخدميها ومركباتهم، مشيرا الى ان جولات وكشوفات ميدانية اظهرت حاجة تلك الطرق إلى التعبيد، فضلا عن مواكبة التوسع العمراني الذي يتطلب تطوير الخدمات والتوسع في تقديم تلك الخدمات لطالبيها من السكان.
وقال إن البلدية عملت على شراء ضاغطتي نفايات جديدتين بكلفة 160 ألف دينار، لضمها إلى اسطول آليات دائرة النظافة وبما يرتقي بالعمل وتطويره، منوها أن هناك آليات نظافة تعد متهالكة وتتعرض إلى التعطل بشكل مستمر، ما يؤدي إعاقة العمل وارباكه وتعطيل خطة العمل اليومية، ما استدعى العمل بشكل سريع إلى تعزيز الأسطول الحالي بآليات جديدة قادرة على مواكبة الزيادة السكانية والتوسع العمراني وتنفيذ برنامج العمل اليومي بفعالية.
وزاد العزازمة أن الفقر والبطالة والتدهور البيئي تفرض تحديات كبيرة على عاتق البلدية والسكان، خصوصا في ظل وصول البطالة إلى نسبة
16 %، وتعدد انتشار جيوب الفقر في قضاء الخالدية.
وبين أن الاستثمار وفتح المشاريع التنموية في قضاء الخالدية يعد فرصة واعدة لتخفيف حدة الفقر والبطالة، نظرا لافتقار الخالدية لمشاريع استثمارية.
وتبلغ موازنة بلدية الخالدية قرابة 3 ملايين و 18 ألف دينار.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock