المفرقمحافظات

“المفوضية” تتخلى عن قوائم الانتظار لمساعدات اللاجئين بسبب نقص التمويل

حسين الزيود

المفرق – ارغمت محدودية التمويل لموازنة مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في الأردن، للعام الحالي 2019، على التخلي عن نظام قوائم الانتظار، الذي كانت تعتمده سابقا للأسر السورية وغير السورية اللاجئة التي تحتاج إلى مساعدات نقدية، واعتماد إجراء تقييم بشكل مستمر يظهر حاجة الأسرة للدعم باعتبارها الأكثر ضعفا، وفق المتحدث الرسمي باسم مفوضية اللاجئين في الأردن محمد الحواري.
وبين الحواري أن هناك 32 ألفا و 400 أسرة لاجئة من جنسيات متعددة تحصل على دعم مالي مباشر، نظرا لمقتضيات المسح الميداني الذي أظهر انها من الأسر الأشد ضعفا وحاجة لتلقي التمويل، لافتا إلى أن توجيه الدعم كان يعتمد سابقا على ما تقدمه الأسر اللاجئة من طلبات للحصول على مساعدات نقدية، بحيث يتم إجراء الكشف لإقرار الدعم، غير أن نقص التمويل أجبر المفوضية على التخلي عن تلك الآلية، واعتماد نظام جديد بحسب الأسر الأكثر حاجة.
وقال إن المفوضية تحتاج إلى مبلغ 371 مليون و 800 ألف دولار أميركي، تمثل موازنتها للعام الحالي من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين في المملكة، مبينا أنه لم يتوفر منها لغاية الآن سوى قرابة 18 %.
واشار الحواري إلى أن موازنة مفوضية اللاجئين يتم رصدها لغايات تمكين المفوضية من تقديم وتغطية نفقات كافة الخدمات والاحتياجات الأساسية للاجئين في الأردن، وبما يساهم في مساعدة الأسر اللاجئة على تلبية متطلبات الحياة.
وأوضح أن الأسر اللاجئة من الجنسية السورية وغير السورية الأشد فقرا في الأردن وتستفيد من الدعم النقدي خارج المخيمات تبلغ 32 ألفا و 400 أسرة.
ونوه الحواري إلى أن المفوضية تصرف المساعدات المالية والتي تبلغ قيمتها للأسر المستفيدة وفقا لعدد أفراد الأسرة.
وقال الحواري أن عدد السوريين المسجلين لدى مفوضية اللاجئين في الأردن يبلغ 660 الف لاجئ، مشيرا إلى أن هناك 18 % من هؤلاء يعيشون داخل مخيمات اللجوء، فيما يعيش الباقون خارج المخيمات في المحافظات والمدن والقرى الأردنية.
وبين أن نسبة الأطفال للفئات العمرية دون الـ 17 عام يبلغ أكثر من 50 %.
وكانت تصريحات سابقة بينت أن هناك قرابة 80 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيم الزعتري بمحافظة المفرق ضمن 26 ألف وحدة سكنية وزهاء 36 الف سوري يقطنون مخيم الأزرق في محافظة الزرقاء ضمن 10 آلاف وحدة سكنية (كرفان).
وتعتمد مفوضية اللاجئين في إيصال الكهرباء للمساكن في المخيمين على نظام الطاقة الشمسية والتي ساهمت بزيادة ساعات إيصال الكهرباء يوميا، وضمن تكاليف مالية قلصت الفاتورة الشهرية التي كانت ترهق موازنة المفوضية سابقا.
وتوقع ضابط ارتباط مفوضية اللاجئين في مخيم الزعتري محمد الطاهر، ان يتم زيادة فترة إيصال الكهرباء خلال الصيف المقبل وبحسب قدرة توليد الطاقة الشمسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock