المفرقمحافظات

“المفوضية”: صيانة ألفي كرفان من تسرب المياه قبيل الشتاء في “الزعتري”

حسين الزيود

المفرق – نفذت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حملة صيانة في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق شملت أكثر من 2000 وحدة سكنية مؤقتة (كرفان)، بحسب ضابط ارتباط المفوضية في المخيم محمد الطاهر.
وبين الطاهر، أن الحملة جاءت استباقا لفصل الشتاء بعد كشوفات وزيارات ميدانية لمساكن اللاجئين وطلبات تم تقديمها من قبل سوريين في المخيم، لافتا إلى أن تلك الحملة من شأنها أن تمنع تسرب مياه الأمطار إلى داخل الكرفانات باعتبار أن الحملات التي تنفذها المفوضية للصيانة توفر عملا فنيا متكاملا يزيل أي عيوب تطال الكرفانات، ما يساهم بتوفير أجواء شتاء آمنة لقاطني المخيم.
وقال إن المفوضية وبالتعاون مع إدارة شؤون اللاجئين السوريين ومنظمات دولية شريكة عاملة في المخيم، تضع خطة طوارئ فصل الشتاء موضع التنفيذ، بعد أن كانت أعدتها سابقا بمشاركة فريق متكامل، منوها أن معدي الخطة وضعوا بالحسبان تصورا كاملا لما يعتري المخيم خلال فصل الشتاء، نظرا لمعايشة فصول سابقة أظهرت مواطن الخلل وبالتالي تلافي أي إشكاليات قد تقع.
وأوضح الطاهر، أن خطة الاستعداد إلى فصل الشتاء نفذت أعمال تقليدية مهمة من خلال تنظيف مجاري الأودية المحيطة بالمخيم وبما يسهل انسيابية حركة مياه الأمطار بعيدا ومنع انعكاسها ورجوعها إلى المخيم، فضلا عن تنظيف كافة الأقنية التي أنشئت سابقا في مواقع وبؤر مختلفة بالمخيم، وبما يحول من تشكل البرك والتجمعات المائية قدر الإمكان.
واشار إلى أن خطة الطوارئ تشمل كذلك توفير كافة متطلبات العمل من حيث الآليات اللازمة ومواتير شفط المياه وبما يمكن من تنفيذ عمل مدروس بناء على تجارب الأعوام السابقة، موضحا أن الخطة تتضمن توفير مراكز إخلاء كبيرة ومتعددة تشمل جميع قطاعات المخيم الـ 12 بهدف استعمالها عند الضرورة بحال مداهمة مياه الأمطار لمساكن في المخيم، فيما يتوفر في تلك المراكز كافة مقومات الحياة من حيث التدفئة والتغذية واحتياجات الشخص اليومية، لحين إعادة وضع المسكن الذي تعرض لمداهمة الأمطار إلى ما كان عليه الوضع سابقا.
وأوضح الطاهر أن المفوضية في مخيم الزعتري تستعد لتوزيع مساعدات غاز التدفئة على اللاجئين السوريين في المخيم خلال شهر تشرين الثاني ( نوفمبر) المقبل، مبينا أن حجم المساعدة يتوقف على عدد أفراد الأسرة المستفيدة وبما يكفي شهريا لتوفير غاز التدفئة طوال فصل الشتاء.
ولفت إلى أن خطة الطوارئ في الشتاء تشمل العمل على توزيع أغطية بلاستيكية كافية لكافة قاطني المخيم وبما يمنع تسرب مياه الأمطار إلى داخل الكرفانات، منوها أن هناك مناوبات على مدار الساعة من قبل جميع المنظمات الدولية بالمخيم، فيما تعمل الجهات ذات العلاقة على إدامة توفير الخدمات الصحية من خلال المستشفيات والمراكز الصحية، التي تنتشر في المخيم، إضافة إلى توفر المواد الغذائية ضمن أسواق المخيم بشكل اعتيادي.
وقال الطاهر، أن هناك قرابة 78 الف لاجئ سوري يقطنون مخيم الزعتري، ضمن 26 ألف كرفان موزعة على 12 قاطعا يستفيدون من محطة الطاقة الشمسية بالمخيم، التي تضمن إيصال الكهرباء لمساكنهم لمدة 12،5 ساعة يوميا، تبدأ من الرابعة والنصف مساء وتنتهي عند الساعة الخامسة صباحا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock