السلايدر الرئيسيالغد الاردني

الملك: الإقبال على التدريب المهني والتعليم التقني دون الطموح

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء بعدد من المسؤولين لمتابعة خطط الحكومة للتشغيل، أن محاربة البطالة وتوفير فرص عمل مستدامة، هما الأولوية بالنسبة للعام الحالي.

وشدد جلالته، خلال الاجتماع الذي عقد في قصر الحسينية، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، على أن محاربة البطالة تتطلب التعاون والتنسيق بين القطاعين العام والخاص، والعمل من خلال خطط مدروسة وواضحة على أن يتابع تنفيذها بشكل دوري.

وأشار جلالة الملك إلى ضرورة استمرارية تطوير بيئة التدريب المهني والتعليم التقني، وتزويد الشباب بالمهارات المطلوبة لتلبية متطلبات سوق العمل.

ودعا جلالته إلى تغيير الثقافة المرتبطة بالوظائف المهنية، لافتا إلى أن الإقبال على التعليم التقني والتدريب المهني لا يزال دون الطموح.

وأكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة عزم الحكومة على تمكين القطاع الخاص عبر شراكة حقيقية وتعزيز بيئة الاستثمار لتوفير فرص العمل، بما يسهم في التعامل مع البطالة بشكل عملي.

وقدم وزير العمل نايف استيتية شرحا عن خطط وزارة العمل للتشغيل، وجهودها المنصبة على التدريب لتلبية احتياجات سوق العمل.

وحضر الاجتماع، مدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ووزير المالية الدكتور محمد العسعس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock