آخر الأخبار

الملك: نحرص دائما على إدامة التنسيق والتشاور مع أمير الكويت إزاء مختلف القضايا

رسالة خطية من جلالته للشيخ الصباح ينقلها الفايز

الكويت – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني حرصه الدائم على توسيع آفاق التعاون الثنائي وإدامة التنسيق والتشاور مع أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، إزاء مختلف القضايا، وبما يسهم في تفعيل التعاون العربي المشترك، والقدرة على مواجهة مختلف التحديات التي تمر بها امتنا العربية.
وجدد جلالته الدعوة لأمير الكويت لزيارة الأردن لما تشكله من فرصة للبناء على العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين، والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، متمنيا لسموه موفور الصحة والعافية، وان يحقق الشعب الكويتي طموحاته في المزيد من التقدم والإنجاز، في ظل قيادته.
جاء ذلك في رسالة خطية، نقلها رئيس مجلس الأعيان فيصل عاكف أمس إلى سمو الشيخ الصباح، عبر فيها جلالة الملك عن اطيب التحيات وخالص الأمنيات لسموه بدوام الصحة والسعادة والتوفيق، ومشيدا بجهود أمير دولة الكويت
المستمرة في تعزيز مسيرة التقدم والتطور في الكويت، وتحقيق الرفاه والازدهار لشعبها، ومساعيه الدؤوبة لخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية.
وأكد جلالته، في رسالته، اعتزازه البالغ بالعلاقات الاخوية والتاريخية الراسخة بين دولة الكويت والمملكة، معبرا عن بالغ تقديره لمواقف سمو امير الكويت الاخوية النبيلة تجاه الأردن التي تجسد عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.
من جانبه، أكد الشيخ الصباح، خلال استقباله أمس في قصر بيا الفايز والوفد المرافق له، بحضور رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم والسفير الأردني لدى الكويت صقر أبو شتال، متانة العلاقات الاخوية التي تجمع بين البلدين الشقيقين.
وقال إن هناك تواصلا دائما مع جلالة الملك، حول مختلف القضايا الاقليمية والدولية الراهنة وكل ما من شأنه تعزيز العلاقات الثنائية الكويتية الأردنية، والبناء عليها في مختلف المجالات، وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
كما أكد سموه حرص دولة الكويت على مواصلة دعمها للأردن ووقوفها الى جانبه على الدوام لتمكينه من مواجهة التحديات الاقتصادية والظروف المحيطة به، متمنيا سموه دوام الصحة والعافية لجلالة وللأردن الأمن والاستقرار والتقدم.
بدوره، أشار الفايز إلى عمق العلاقات التاريخية والاخوية التي تجمع بين المملكة والكويت، مؤكدا انها علاقات قائمة على الاحترام المتبادل وبما يخدم مصالح البلدين وقضايا الامة العربية، كما هنأ أمير دولة الكويت بالذكرى الثالثة عشرة لتوليه مقاليد الحكم في الكويت.
وثمن الفايز توجيهات الشيخ الصباح المستمرة، الداعمة والمساندة للأردن، خصوصا في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه الأردن جراء الأوضاع غير الآمنة وغير المستقرة المحيطة به.
وقال “اننا في الأردن حريصون باستمرار على تعزيز علاقاتنا الاخوية مع دولة الكويت في مختلف المجالات”، مشيرا إلى أن ما شهدته العلاقات الاردنية الكويتية من تطور كبير انما هو بفضل حرص وتوجيهات جلالة الملك وأمير دولة الكويت”. واشاد الفايز بحالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها دولة الكويت، والتطور الكبير الذي تشهده في المجالات كافة، مؤكدا
ان الأردن، ورغم ما يجري حوله من صراعات سياسية، إلا انه استطاع الحفاظ على تماسك جبهته الداخلية ونسيجه الاجتماعي، وهو اليوم قوي سياسيا وأمنيا، لكنه يواجه صعوبات اقتصادية بسبب الاوضاع المحيطة به. وأضاف أن الأردن يعتبر دول الخليج العربي عمقه الاستراتيجي، مثلما ترى دول الخليج في الأردن عمقا استراتيجيا لها، مؤكدا اهمية زيادة الاستثمارات الكويتية في الأردن، وان يكون للكويت الدور الفاعل في مؤتمر لندن المقبل والذي يعقد لمساعدة الأردن وتمكينه من مواجهة اعباء اللجوء السوري والتحديات المختلفة التي فرضتها الاوضاع القائمة في المنطقة عليه.
كما استقبل ولي العهد الكويتي سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، الفايز والوفد المرافق له بحضور السفير الأردني في الكويت، وهنأه الفايز بمرور ثلاثة عشر عاما على تولي سمو الشيخ صباح الصباح أمير دولة الكويت، مقاليد الحكم.
وأكد ولي العهد الكويتي عمق العلاقات الكويتية الأردنية وأهمية تعزيزها والبناء عليها في كافة المجالات.
من ناحيته، أكد الفايز ان العلاقات الأردنية الكويتية علاقات تاريخية ومتجذرة وتشكل نموذجا في العمل العربي المشترك.
وعرض للأوضاع الراهنة في المنطقة والتحديات الاقتصادية والامنية التي تواجه الأردن جراء هذه الاوضاع المحيطة به، مثمنا وقوف دولة الكويت إلى جانب الأردن ودعمها له لتمكينه من مواجه الصعوبات الاقتصادية. -(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock